Press "Enter" to skip to content

إرنان كورتيس – قصة حياة المغامر الإسباني الشهير

إرنان كورتيس مونروي بيثارو ألتاميرانو رحالة، ومغامر، وجندي إسباني مشهور، يعد واحدا من أهم وأبرز الرحالة الإسبان، استطاع بحنكته فتح إمبراطورية الأزتك، ليضمها إلى المملكة الإسبانية.

ولد في العام 1485 في بلدة مدلين الواقعة في جنوب غرب إسبانيا وفيها نشأ.

أحب العلم منذ الصغر، وكان القانون أولى العلوم التي تلقاها، ولكن طموح الرغبة والمغامرة الموجود في داخله دفعه للتخلي عن المغامرة، والالتحاق بالجيش الإسباني الذاهب لاكتشاف العالم الجديد، وكان عمره في ذلك الوقت تسع سنوات فقط.

وبعد أن رحل عن بلاده في سن مبكرة بدأ العمل بالزراعة في إحدى جزر الكاريبي، واستمر على هذه الحال حتى العام 1511 عندما قام بالانضمام إلى الحملة العسكرية بقيادة دييغو فيلاثكيت والتي قامت بالسيطرة على كوبا واحتلالها، وبعد أن حقق الإسبان النصر في هذه المعركة، تم تنصيب إرنان كورتيس كنائب للقائد، وتزوج من شقيقة قائد الحملة.

إقرأ أيضاً:  إيليا ميتشنيكوف - قصة حياة إيليا ميتشنيكوف عالم الأحياء الروسي

كانت الرغبة والطموح في اكتشاف العالم الجديد متقدة في داخله، ولقد تمكن في العام 1518 من الحصول على إذن من قائد حملته وشقيق زوجته دييغو فيلاثكيت ليشكل قوة صغيرة لكي يقوم باستكشاف المكسيك والتي اكتشفوها في العام 1517، وفي شهر شباط ( فبراير) من عام 1519 انطلق هذا المغامر بأسطول مكون من أحد عشر سفينة، وبرفقته قوة صغيرة مزودة بالبنادق والخيول.

إرنان كورتيس
إرنان كورتيس

خلال هذه الرحلة استكشف ساحل شبه جزيرة يوكاتان قبل أن يتجه نحو تاباسكو، ولم يجد مقاومة تذكر من السكان الأصليين الذين قاموا بإعطائه معلومات عن أماكن الذهب والثروات لإمبراطورية الأزتك، فقام بالاتجاه نحوها، وأنشأ ميناء ومدينة فيراكروث، وتم انتخابه من قبل جنوده قائدا لكي يتخلص من سلطة قائده دييغو فيلاثكيت الموجود في كوبا.

إقرأ أيضاً:  توماس إديسون - قصة حياة مخترع المصباح Thomas Edison

بعد ذلك توغل في عمق غابات الأزتك وأسس مدينة فيراكروز، وعندما سمع ملك الأزتيك مونتيزوما بقدومه أرسل له الهدايا، ولقد ساهمت هذه الهدايا في زيادة مطامعه، وقرر احتلال عاصمتهم، فانطلق إليها في العام 1519، وكانوا في طريقهم يهزمون أي مقاومة يصادفونها من قبائل الهنود، حتى تمكنوا من الوصول إلى المدينة والتي كانت غاية في السحر والروعة، وكان ملك الأزتيك يحترمه لأنه يعتقد أنه تجسيد لكويتز الكوتل أحد آلهة الأزتيك.

وبعد أن سيطر على العاصمة وأسر الملك الذي احترمه عاش في سلام لفترة، ولكن قائده أرسل حملة لإخضاعه فاضطر لترك العاصمة والتوجه لملاقاتها، وفي هذه الأثناء حدثت فتنة في العاصمة، فعاد إليها، وحاول ملك الأزتيك استغلال الفتنة للهرب، ولكنه قتل، وكان نتيجة الفتنة انسحابه نحو قبيلة تلاكس كالان، ومن ثم أعاد الهجوم على العاصمة والتي أصبحت تحت قيادة ابن أخ الملك السابق والذي دافع عنها ببسالة، وفي العام 1521 وبعد حصار طويل تمكن إرنان كورتيس من أسر الملك، ودخول العاصمة التي أصبحت مدمرة بالكامل.

إقرأ أيضاً:  غولييملو ماركوني - قصة حياة غولييملو ماركوني مخترع الإبراق اللاسلكي

وفي العام 1522 تم تعيينه من قبل ملك إسبانيا شارل الخامس قائدا عاما لإسبانيا الجديدة، وفي العام 1528 زار بلاده للمرة الأولى بعد رحيله منها، وقام الملك بتكريمه، وعاد إلى المكسيك ولكنه وجد أن سلطانه قد ذهب فعاد إلى إسبانيا في العام 1540، وعاش في قرية قرب إشبيلية تدعى كاستييخا دي لا كويستا حتى وافته المنية في الثاني من كانون الأول ( ديسمبر) عام 1547 عن عمر يناهز اثنان وستون عاما قضاها في المغامرة والاستكشاف.

إقرأ أيضاً: جاك كارتييه – قصة حياة الملاح والمستكشف الفرنسي الشهير

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *