ألكسندر فلمنج
علماء

ألكسندر فلمنج – قصة حياة ألكسندر فلمنج مكتشف البنسلين

ألكسندر فلمنج – قصة حياة ألكسندر فلمنج مكتشف البنسلين

السير ألكسندر فلمنج عالم نبات و أحياء ، وصيدلاني اسكتلندي ، يعد من أبز العلماء في القرن العشرين ، يعد اكتشافه البنسلين من أعظم الاكتشافات في تاريخ البشرية ، نال جائزة نوبل في الطب عام 1945 .

ولد في السادس من آب (أغسطس) عام 1881 في مدينة لوخفيلد الاسكتلندية ، وفيها تلقى علومه الأولى ، وبعد أن شب ساعده رحل نحو المدرسة الطبية في العاصمة الإنكليزية لندن ، وفيها قام فلمنج بدراسة التعقيم .

وعندما قامت الحرب العالمية الأولى التحق فلمنج بالجيش البريطاني المشارك في الحرب ، وكان يعالج ويداوي الجرحى ، ولقد أكسبته هذه المشاركة الشيء الكثير ، فلقد رأى أن جرح المريض يزداد سوءا باستخدام المطهرات ، وذلك لأن هذه المطهرات تقوم بتدمير خلايا الجسم ، ولذلك فكر في إيجاد مادة تقضي على البكتريا ، ولا تضر خلايا الجسم .

وبعد أن وضعت الحرب العالمية أوزارها في العام 1922 عاد ليكمل تعليمه على يد معلمه ، وبعد ذلك بمدة اكتشف مادة ليسوزيم وهي عبارة تتكون من اللعاب ودموع العين ، ومن خواص هذه المادة أنها لا تؤذي خلايا جسم الإنسان ، كما أنها تقضي على عدد من الميكروبات ، لكنها لا تقضي على الميكروبات التي تسبب ضررا للإنسان ، فكان هذا الاكتشاف بلا جدوى .

لكنه لم ييأس وظل يبحث عن هذه المادة إلى أن جاء العام 1928 عندما لاحظ أن إحدى مزارع البكتريا التي قام بإعدادها قد تعرضت للهواء ، وأصابها التسمم ،وأن البكتريا تذوب حول الفطريات ، فكان هنا اكتشاف البنسلين ، والذي يعني العقار الذي يتم استخلاصه من العفونة ، ويعد البنسلين مادة نافعة ، ولا تضر الإنسان ولا الحيوان .

وعلى الرغم من أن أبحاثه لم تلق أي اهتمام عندما قام بنشرها عام 1929 ، وذلك لعدم قدرته على استخلاص المادة ، وظلت أبحاثه حبيسة الأدراج عشر سنوات ، وبعد ذلك وفي العام 1940 اطلع باحثان بريطانيان على مكتبه فلمنج وأعادا التجربة ، وقاما بتجريب هذا العقار على الحيوانات ، ثم على الإنسان عام 1941 ليثبت هذا العقار فعاليته .

وبدأ الشركات الأمريكية والبريطانية باستخراج البنسلين ، بكميات كبيرة وباستخدام عدد من الطرق ، وتم استخدام البنسلين في الحرب العالمية الثانية ، وفي العام 1945 أصبح البنسلين بيد جميع الناس .

يعد اكتشاف البنسلين بداية اكتشاف المضادات الحيوية ، وللبنسلين استخدامات عديدة فيساعد في علاج عدد كبير من الأمراض كالزهري ، السيلان ، الحمى ، التهاب المفاصل ، وغيرها من الأمراض العديدة .

وفي العام 1945 أعلن عن فوز فلمنج مع العالمين البريطانيين فلوري وتشين بجائزة نوبل للطب ، وذلك نظرا لفضلهم في اكتشاف البنسلين .

عاش فلمنج حياة مستقرة بعد ذلك وتزوج وأنجب ولدا وحيدا ، وفي الحادي عشر من آذار ( مارس ) توفي فلمنج في مدينة لندن عن عمر يناهز ثلاثة وسبعين عاما ، ليرحل جسده ويبقى أثر اكتشافه إلى اليوم ينقذ العديد من الناس .

إقرأ في نجومي أيضاً: ابن الشاطر – قصة حياة ابن الشاطر عالم الفلك العظيم

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *