علماء

ألكسندر بروخروف – قصة حياة ألكسندر بروخروف عالم الفيزياء الروسي الكبير

ألكسندر بروخروف

ألكسندر بروخروف عالم فيزياء روسي، يعد واحدا من أشهر علماء الفيزياء في التاريخ، قام بعدد كبير من الأبحاث والدراسات في مجال الليزر، ولقد مكنته هذه الأبحاث من اكتشاف الليزر والماسر، وحصل على جائزة نوبل.

سيرة حياة ألكسندر بروخروف :

ولد في الحادي عشر من تموز ( يوليو) عام 1916 في مدينة أثيرتون الواقعة في كوينزاند في الولايات المتحدة الأمريكية، وفيها نشأ.

والده كان مهاجرا روسيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وفي العام 1923 قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإعادة والديه إلى روسيا، فبدأ علومه في وطنه الأم.

بعد ذلك درس الفيزياء في كلية الفيزياء في جامعة سانت بطرسبرغ الحكومية، وبعد أن نال الشهادة الجامعية خدم في الجيش الروسي لمدة من الزمن، حيث شارك في معارك الحرب العالمية الثانية.

إقرأ أيضاً:  خولة الكريع - قصة حياة خولة الكريع الباحثة السعودية الكبيرة

وبعد أن أنهى الخدمة في الجيش الروسي عمل كمدرس للفيزياء في معهد موسكو للفيزياء والتكنولوجيا، وجامعة موسكو الحكومية، ومن ثم أصبح مديرا لهما.

قام بعدد كبير من الأبحاث والدراسات في مجال الفيزياء، وساهمت هذه الأبحاث في اكتشافه لعدد من الأمور ومن أبرز اكتشافاته الليزر والماسر، وساهمت هذه الأبحاث في حصوله على جائزة نوبل للفيزياء في العام 1964 بالشراكة مع العالم الروسي نيكولاي باسوف، والعالم الأمريكي شارلز تاونز.

ألكسندر بروخروف
ألكسندر بروخروف

شغل ألكسندر بروخروف عضوية كل من الأكاديمية الألمانية للعلوم في برلين، الأكاديمية الألمانية للعلوم في ليوبولدينا، والأكاديمية الروسية للعلوم، وأكاديمية العلوم في الاتحاد السوفياتي، والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم.

نال هذا العالم نتيجة مجهوداته الكبيرة في مجال العلوم عددا كبير من الجوائز ومن أبرز الجوائز التي نالتها، جائزة نوبل للفيزياء، جائزة لينين والتي حصل عليها في العام 1958، ووسام هلمهولتز في العام 1987، وقلادة فريدريك آيفس في العام 2000، ووسام الاحتفال بالذكرى السنوية رقم 150 لموسكو، ووسام العمل الشجاع في الحرب الوطنية العظمى، وجائزة الدولة السوفيتية، وميدالية الانتصار على ألمانيا في الحرب الوطنية العظمى، بالإضافة إلى ميدالية العامل المخضرم، وميدالية الشجاعة، ووسام بطل العمل الاشتراكي.

إقرأ أيضاً:  ماجلان - قصة حياة فريديناند ماجلان الرحالة الذي طاف الأرض وأثبت كرويتها

واستمر هذا العالم في أبحاثه ودراسته ومجال الفيزياء حتى وفاته والتي حدثت في الثامن من كانون الثاني عام 2002 في العاصمة الروسية موسكو، عن عمر يناهز ستة وثمانين عاما، وتم دفنه في مدينة نوفوديفتشي، وبوفاته يسدل الستار على حياة أحد أهم علماء الفيزياء الروسي.

اقرأ أيضاً: هوارد أيكن – قصة حياة هوارد أيكن مخترع الكومبيوتر

السابق
إتيان لينوار – قصة حياة إتيان لينوار مطور محرك الاحتراق الداخلي
التالي
علي كريمي – قصة حياة اللاعب الايراني السابق والملقب بالساحر المارادوني

اترك تعليقاً