علماء

ألساندرو فولتا – قصة حياة مخترع البطارية الكهربائية

ألساندرو فولتا

ولد عالم الفيزياء الايطالي ألساندرو فولتا واسمه الكامل ألساندرو جيسبي أنطونيو أنستازيو فولتا في مدينة كومو الايطالية بتاريخ 18 شباط / فبراير 1975 ، وتدرج في مدارس كومو العامة ، حتى أصبح في عام 1774 أستاذا لمادة الفيزياء في المدرسة الملكية في كومو ، كما تولى منصب استاذ الفيزياء التجريبية في جامعة بافيا عام 1779 ، تزوج من فتاة تدعى تريزا وأنجب ثلاثة أبناء ( زانينو وجوفاني وفلامينو ) ، ويعرف عن فولتا إيمانه القوي والتزامه الديني كشخص مسيحي كاثوليكي .

ألساندرو فولتا
ألساندرو فولتا

اختراعاته وانجازاته :

درس فولتا كيمياء الغازات واستطاع اكتشاف غاز الميثان ، حيث استطاع جمع بعض أنواع الغازات من المستنقعات ، وأجرى عدة تجارب لإشعال غاز الميثان بوسيلة الصعق الكهربائي في إناء مغلق .

إقرأ أيضاً:  إتيان لينوار - قصة حياة إتيان لينوار مطور محرك الاحتراق الداخلي

كما أجرى فولتا عدة بحوث على ما يسمى حاليا ” المكثف ” عن طريق دراسته للعلاقة بين الشحنة َQ والجهد الكهربائي V ، حيث تمكن من إثبات تناسب قيمهم تناسب مباشر ، وهذا هو بالضبط قانون فولتا في تكثيف الشحنات ، كما أنه وضع وحدة لقياس الجهد الكهربائي وقد سميت باسمه ” فولت ” تكريما له .

وتبقى البطارية الكهربائية أهم اختراعات العالم والفيزيائي الايطالي ، حيث استخدم فولتا قارورة ليدن ( جهاز يشبه المكثف ) ليرسل تيار كهربائي من مدينة كومو الى ميلان ، علما أنه قام بعزل خط التوصيل عن الأرض بواسطة قطع خشبية ، وقد استخدمت فكرته هذه فيما بعد بعمل التلغراف حيث يتم التواصل عن بعد ، وبعد اعلان فولتا عن اختراعه لمكدس الفولتية ( البطارية ) ، أكد على فضل كل من ابراهام بينيت وتيبربوس كافالو ووليم نيكولسون ، حيث اعتبرت هذه البطارية أول البطاريات الكيميائية ، علما أنها تكونت من قطبين واحد من النحاس والآخر من الزنك ووضع بينهما إلكتروليت من محلول مزج بين الملح والماء أو من حمض الكبريت ، وبالرغم من بعض العيوب لهذه البطارية لكنها تبقى أول البطاريات الكهربائية التي طورت تدريجيا حتى وصلت الى ما نعرفه الآن .

إقرأ أيضاً:  بيل غيتس - قصة حياة بيل غيتس مؤسس مايكروسوفت

قام نابليون بونابرت بدعوة فولتا الى معهد فرنسا ، حيث قام بعرض اختراعه لأعضاء المعهد ، ومنحه نابليون العديد من الأوسمة منها منحه لقب ” كونت ” عام 1810 .

وفاته :

تقاعد فولتا في سنة 1819 وقام بإيقاف جميع أبحاثه واستقر في مدينة كومناجو ، التي سميت فيما بعد كومانجو فولتا ، وقد توفي العالم الايطالي ألساندرو فولتا في تلك المدينة بتاريخ 5 آذار / مارس عام 1827 ، ليدفن فيها ويصنع له تمثال على شاطئ بحيرتها ، كما تم إنشاء متحف ضمّ مخترعاته وأدوات تجاربه .

إقرأ أيضاً: خوان بونثي دي ليون – قصة حياة الباحث عن ينبوع الشباب

السابق
سيف الدين الآمدي – قصة حياة العلامة الشهير
التالي
أرسطو – قصة حياة الفيلسوف والعالم اليوناني الكبير