Press "Enter" to skip to content

ألبرت إينشتاين – قصة حياة ألبرت إينشتاين

من منا لا يعرف ألبرت إينشتاين صاحب النظرية النسبية التي لطالما حيرت العالم لكنها في الوقت ذاته أفادته بشكل كبير .

ألبرت إينشتاين – قصة حياة ألبرت إينشتاين

ألبرت من عائلة ألمانية ، من أب يشتغل بورشة للأدوات الكهربائية خاصة به وأم مكافحة ، عرف عنه عدم قدرته على التحصيل الدراسي ، حيث أنه رسب عدة مرات وكان يجلس في المقاعد الخلفية في بداية مشواره الدراسي ، وهذا حسب بعض المحللين ليس راجعا لضعف القدرات العقلية لدى إينشتاين وإنما هو ضعف قدرات نفسية لأنه كان يعيش في خجل دائم وتخوف منعاه من الانسجام السريع مع محيطه الجديد كباقي أقرانه ، لكنه مع ذلك كانت لديه ملاحظات حول الجاذبية وعلاقتها بالبوصلة وغير ذلك رغم صغر سنه .

هاجر مع والديه إلى الديار الإيطالية هناك بدأ يتغلب على خوفه خاصة من مادة الرياضيات ، ثم بعد ذلك انتقل إلى سويسرا لكي ينهي دراسته الثانوية ، لكن حظوظه في القبول بالجامعة كان ضئيلا جدا .لهذا عمل مدرسا بديلا بإحدى المؤسسات السويسرية سنة 1900 حيث تعرف على صديقته الصربية ميلفا حيث أنجبا طفلة ثم طفلا بعد ذلك .

ألبرت إينشتاين
ألبرت إينشتاين

استطاع ألبرت إينشتاين الحصول على وظيفة في مختبر هناك كانت بدايات إينشتاين في تنفيذ أبحاثه التي لطالما أفكارها جالت في خاطره ، إذ أنه الحصول أيضا على الدكتوراه سنة 1905 من جامعة زيورخ السويسرية . استطاع إينشتاين الحصول على جائزة نوبل للفيزياء عن المفعول الكهروضوئي الذي كان من بين موضوعاته العلمية القيمة التي أفادت العالم ،ورغم أن اسم إينشتاين يرتبط بشكل كبير بنظرية النسبية التي شكلت منعطفا تاريخيا في مجال الفيزياء الحديثة فإن هذا لم يمنعه من البحث أكثر عن حركة الجسيمات الدقيقة جدا وتصرفها في الهواء أو السوائل أيضا .

تمكن بعد ذلك من الحصول على ترقية في منصبه وإلقاء الدروس والدورات التكوينية أيضا في مجال الفيزياء . هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية هربا من الحرب العالمية الأولى حيث توعده النازيون بالتخلص من علمه الذي يتناقض مع أفكارهم . توفي سنة 1955 حيث تم الاحتفاظ بدماغه حيث تم تشريحه لإيجاد الفرق بينه وبين باقي البشر وذلك لكونه كان ذكيا جدا .

إذا كنت مهتماً بقصص حياة العلماء فننصحك بمطالعة قصة حياة أحمد زويل العالم المصري الشهير.

Save

Save

Save

Save

Save

Save

Save

2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *