أرخميدس
علماء

أرخميدس – قصة حياة العالم اليوناني الكبير الملقب أبو الهندسة

ولد العالم اليوناني أرخميدس في سرقوسة التي تقع في جزيرة صقلية عام 287 قبل الميلاد ، وهو يعتبر من أهم العلماء والمفكرين في الرياضيات والفيزياء وعلم الطبيعة ليس في العصور القديمة وحسب بل في مختلف العصور ، كما أنه من أبرز المهندسين والمخترعين وعلماء الفلك اليونانيين ، وما زالت النظرة الى الفيزياء مستندة على النموذج الذي طوره أرخميدس ، حتى أن اسمه أطلق على مضخة المسمار .

أرخميدس
أرخميدس

حياة أرخميدس الخاصة :

كان والده من أشهر علماء الفلك في عصره وكان من أقارب ملك سيراقوسة ، وقد كان ولده عاشقاً للعلم كذلك حتى انه سافر الى الإسكندرية ليدرس في مدرسة عالم الرياضيات اليوناني إقليدس ، كما أنه ذهب الى اليونان طلباً للعلم ، وقد كتبت لهذا العالم سيرة ذاتية من قبل صديقه هيراقليدس ، لكنها فقدت لاحقاً وفقد معها الكثير من المعلومات عنه .

أهم اكتشافات واختراعات أرخميدس :

يبقى قانون أرخميدس وهو قانون طفو الأجسام داخل المياه من أهم القوانين التي وضعها هذا العالم حتى أنه اعتبر أحد أعظم ثلاثة قوانين بالعلوم الرياضية مع قانون إسحاق نيوتن وفردناند ايسنستن .

طلب الملك اليوناني هييرو من هذا العالم المقرب اليه أن يصمم له سفينة ضخمة قادرة على حمل الكثير من الاشخاص والامدادات ، فتمكن من تصميم سفينة “سيراقوسيا” القادرة على حمل ستمائة شخص ، وقد ضمت حديقة وصالة العاب ومعبد ، وكي يمنع تسرب المياه لهذه السفينة الضخمة اخترع مضخة قادرة على منع تجمع المياه بقاع السفينة ، وما زال اختراعه هذا مهماً حتى يومنا الحالي ، فهو يستخدم بدفع السوائل والمواد الصلبة أيضاً .

يرجع الفضل الى أبو الهندسة في تحديد نسبة محيط الدائرة بالنسبة الى قطرها ، واكتشف نظرية العتلة ، كما انه كان مولعاً بدراسة الآلات وصناعتها ، فاهتم بدراسة القوانين الميكانيكية القادرة على التحكم بعمل الآلات ، ومن أهم هذه الاختراعات الرافعة الأولية الضخمة التي كانت لها اثر كبير في الحرب كذلك ، ومن الآلات الاخرى مناول ترسي والبكرة والكرة المتحركة والعجلات المسننة ، وفي الفلك اخترع جهاز قادر على محاكاة حركات الكواكب والشمس والقمر .

يرجع الفضل الى أرخميدس في الانتقال بالرياضيات من علم نظري الى مجال تطبيقي ، وله اختراعات كثيرة في مجال التسليح ساهمت في تأخير دخول الرومان الى عاصمته سيراقوسة .

وفاته :

كان أبو الهندسة عاكفاً على حل أحد المسائل الرياضية في منزله دون أن يعلم أن مدينته قد احتلت من قبل الرومان ، وأثناء عمله دخل عليه جندي روماني وطلب منه مرافقته ليقابل الحاكم الروماني “مارسيلويس” ، فطلب منه العالم الكبير أن يبتعد كي لا يفسد عمله وأن يمهله حتى ينتهي من هذا الاختراع ، فغضب الجندي الروماني وضرب أرخميدس بالسيف ، فأرداه قتيلاً في عام 212 قبل الميلاد .

إقرأ أيضاً : هرنان كورتيس – المغامر الإسباني الذي وصل المكسيك واستولى على ثروات حضارة الآزتيك

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *