علماء

أبو القاسم الزهراوي – قصة حياة الزهراوي رائد علم الجراحة

أبو القاسم الزهراوي

أبو القاسم الزهراوي – قصة حياة أبو القاسم الزهراوي رائد علم الجراحة

أبو القاسم الزهراوي إسمه الكامل خلف بن عباس الزهراوي ، عالم وطبيب عربي من علماء العرب الذين نبغوا في الأندلس ، كان من المهتمين بعلم الجراحة وقام بتطوير وصناعة عدد من الأدوات الجراحية حتى أطلق عليه لقب أبو الجراحة الحديثة .

ولد في 936 ميلادي الموافق 325 للهجرة في مدينة الزهراء (قرطبة) عاصمة الخلافة الأموية في الأندلس، وفيها نشأ بدأ بتعلم العلوم من الصغر فحفظ القرآن الكريم ، وارتاد حلقات العلم في المساجد ، واستفاد من التطور الحضاري الذي شهدته الأندلس في ذلك الوقت ، حيث كانت مرتعا للعلماء والدارسين والباحثين .

وبعد أن اشتد ساعده رحل نحو قرطبة والتي كانت تلقب بدار العلوم نظرا للعلم الكبير المنتشر فيها ، وفيها بدأ العمل في مستشفى قرطبة ، وفي هذا المشفى اكتسب خبرة كبيرة جدا في مجال الطب ، والأدوية وبالتالي فإنه قد تمكن من الجمع بين الطب والصيدلة .

إقرأ أيضاً:  ابن المجوسي - قصة حياة الكاتب والطبيب الكبير

بعد أن ازدادت خبرته الطبية وأصبح متمكنا من الطب قرر دخول مجال الجراحة ، والذي كان يعد من أصعب المجالات وأخطرها .

بعد ذلك تخصص الزهراوي باختصاص العلاج بالكي ، كما قام بابتكار عدد كبير من الأدوات الطبية والتي استفاد منها العالم الغربي بشكل كبير في نهضته الطبية ، ويعد الزهراوي أول من عالج الثؤلول باستخدام أنبوب حديدي ومادة كاوية ، كما ابتكر طريقة لربط الشرايين الكبيرة ، كما قام بوصف الحقنة العادية والحقنة الشرجية ، ويعد مبتكر عملية القسطرة وصانع أدواتها ، كما قام باختراع المنظار المهبلي ، كما اخترع المكاوي والمشارط ومناشير العظام ، كما قام بابتكار خيطان الجراحة ، كما كان له اسهامات في علم الأسنان ، كما في تطوير طرق الإجهاض وذلك من خلال اختراعه آلة لاستخراج الجنين الميت من الرحم ، كما قام بابتكار عدة آلات لتوسيع الرحم ، بالإضافة إلى ذلك فإنه اخترع اللاصق الطبي الذي نستخدمه الآن بالإضافة إلى أنه أول إنسان قام باستعمال القطن لإيقاف النزيف ، ولقد بلغ عدد الأدوات الطبية التي قام باختراعها أكثر من مئتي أداة .

إقرأ أيضاً:  نصر الدين الطوسي - قصة حياة عالم الفلك والرياضيات الكبير
أبو القاسم الزهراوي
أبو القاسم الزهراوي

كما دعا الزهراوي إلى إدخال الفتيات إلى عالم الطب ، وتدريبهم على التمريض ليساعدوا الأطباء في أعمالهم .

يعد الزهراوي من أكثر الأطباء شهرة وفضلا على العالم من خلال إنجازاته العديدة على المستوى الطبي والتي لم يسبقه إليها أحد ، كما كانت الآلات التي اخترعها بمثابة حجر الأساس لتطور علم الجراحة الحديثة .

توفي الزهراوي عام 404 للهجرة الموافق 1013 ميلادي ، وفي رواية أخرى يقال أن وفاته وقعت في عام 427 ميلادي الموافق 1036 للهجرة في مدينة قر طبة ، ليسدل الستار بوفاته على حياة رائد علم الجراحة وصاحب الفضل الأكبر في تطويره .

أبرز أعماله :

التصريف لمن عجز عن التأليف .

كتاب في التوليد .

إقرأ أيضاً:  خوان سباستيان إلكانو - أول رحالة دار حول الكرة الأرضية

كتاب في علم الصيدلة .

مقالة في عمل اليد .

مختصر المفردات وخواصها .

إقرأ في نجومي أيضاً: نصر الدين الطوسي – قصة حياة عالم الفلك والرياضيات الكبير

السابق
ابن كثير الدمشقي – قصة حياة ابن كثير الدمشقي المؤرخ الشهير
التالي
أحمد بن طولون – قصة حياة أحمد بن طولون مؤسس الدولة الطولونية

اترك تعليقاً