فوز الفهد
إعلاميون

فوز الفهد – قصة حياة إيفا ميندز العرب وما هو الأمر الغريب الذي اتهمت به ؟

ولدت فوز الفهد في دولة الكويت بتاريخ 10 مايو / أيار 1990 ، وهي فاشنيستا كويتية ومدونة أزياء وإخصائية تجميل خبيرة ، وتعتبر من أشهر السيدات العرب ومن أكثرهن تأثيراً في البلاد العربية ، وبالخصوص في عالم الأناقة والجمال حيث يتابعها الملايين من الأشخاص على صفحات التواصل الاجتماعي .

من هي فوز الفهد ؟

نشأت فوز الفهد متنقلة بين منطقة الشرق الأوسط والعاصمة البريطانية لندن حتى أنهت دراستها الثانوية ، لتتخصص بعد ذلك في الإدارة المالية ، وبعد إنهائها دراستها الجامعية لم تتمكن طوال عام كامل من العمل في اختصاصها العلمي لعدم تمكنها من إكمال أوراقها القانونية ، على الرغم من أن رغبتها في ذلك الوقت كانت العمل بالتعليم الجامعي .

فوز الفهد
فوز الفهد

كانت الصدفة وراء شهرة فوز الفهد فتأخر عملها الأكاديمي دفعها للعمل كخبيرة تجميل ولأنها بارعة في هذا المجال ، فقد بدأت تنشر عملها عبر موقع الانستجرام ، لتتدرج في عملها الذي أعجب به الكثيرون حيث كان يتابعها في البداية 300 شخص فقط ، ثمّ تضاعفوا بشكل متسارع حتى أصبحت صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي من أكثر الصفحات متابعة .

لم يكن المكياج البسيط والجميل السبب الوحيد في جذب أنظار الجميع الى فوز الفهد ، بل أن شخصيتها اللطيفة والمحببة وجمالها الخاص كان لهم دور أساسي في ذلك ، وتعتبر القناة التي تنشر فيها فيديوهات تعليمية عن المكياج على اليوتيوب وتحمل اسم “TVBelMokhba” من أهم الوسائل التي ساعدتها على نشر عملها المميز الذي يشبه اللوحة الفنية .

يعتبر الكثير من الأشخاص فوز الفهد إحدى أجمل السيدات في دولة الكويت ، وقد أطلق عليها بعض المحبين لقب ” إيفا ميندز العرب ” ، وقد صرحت الفهد أن الممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية ” سيندي كروفورد ” هي ملهمتها في هذه الحياة وبان ” رايان غوسلينغ ” يجذبها و بأنها معجبة بثقافة “جورج كلوني ” ، أما مدينتها المفضلة فهي ” بوردوم ” التركية ، وشعارها في الحياة ( ليس كل ما يلمع ذهباً ) .

ظهر على بعض مواقع الانترنت منذ فترة مقطع فاضح ، اتهمت فوز الفهد بأنها هي الفتاة التي تظهر فيه مع أحد الشباب داخل السيارة وتقوم بأفعال فاضحة ، وبالخصوص أن صوتها ظهر على هذا الفيديو ، وبعد امتناع عن الرد استمر ما يقارب الثلاثة أشهر خرجت الفهد عن صمتها ، لكي تواجه جميع الأشخاص الذين هاجموها وطعنوها في الظهر من خلال اتهامها بسوء التربية والأخلاق ، وأعادت نشر تغريدات محاميها التي نشرها على موقع تويتر ، والتي تثبت أن الفيديو مفبرك وبأن صوتها قد تمّ تركيبه من قبل أحد الأشخاص على الفيديو ، وبذلك ظهرت براءة نجمتنا من هذا الفعل الفاضح المنسوب إليها .

إقرأ أيضاً : سوسن أرشيد – قصة حياة الممثلة السورية المتزوجة من مكسيم خليل والداعمة لحقوق المثليين

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *