إعلاميون

عماد الدين أديب – قصة حياة صاحب الامبراطورية الإعلامية المصرية الأضخم

عماد الدين أديب
عماد الدين أديب

ولد الإعلامي ورجل الإعلام المصري المعروف عماد الدين أديب واسمه الكامل عماد الدين عبد الحي أديب في عام 1955م، وقد اشتهر في البرامج التلفزيونية التي يقدمها، وبالآراء السياسية التي يعرضها، وبامتلاكه شركة للإنتاج الفني المصري تتبع لإمبراطورتيه الإعلامية “جود نيوز“، التي قدمت العديد من الافلام المثيرة للجدل ومن أبرزها “عمارة يعقوبيان” و”حسن ومرقص”.

بعد ثورة فبراير 2011 في مصر التي أطاحت بحكم الرئيس حسني مبارك، تمّ ترشيحه لمنصب وزير الإعلام بحكومة تسيير الاعمال التي ترأسها أحمد شفيق، إلا أنه رفض الترشيح لأنه يقتنع بأن الدول الديمقراطية لا تحتاج وزارة إعلام.

حياة عماد الدين أديب الشخصية:

ينتمي لعائلة معروفة فوالده الكاتب والسيناريست المصري الراحل عبد الحي أديب، أما شقيقه فهو الإعلامي الشهير عمرو أديب، وشقيقه الآخر المخرج عادل أديب.

تزوج عماد سابقاً من الإعلامية المشهورة هالة سرحان، وبعد انفصاله عنها تزوج من الفنانة المصرية مروة حسين.

مسيرة عماد الدين أديب المهنية:

عماد الدين أديب

عماد الدين أديب

بدأ العمل الصحفي منذ أن كان طالب جامعي بكلية الآداب، وفي تلك الفترة أجرى حوار لجريدة “صوت الجامعة” مع الرئيس المصري أنور السادات، ليشكّل حواره هذا نقطة البداية لدخوله عالم السلطة الرابعة.

وأثناء فترة دراسته عمل بالقسم السياسي لمؤسسة الأهرام، واستمر في هذا العمل حتى العام 1975م، اتجه بعد ذلك ليعمل بمكتب صحيفة الشرق الأوسط بالقاهرة، ثمّ انتقل للعمل بمكتب نفس الصحيفة في واشنطن.

استلم وهو بعمر 28 عام منصب رئيس تحرير مجلة سيدتي، واستطاع زيادة نسب توزيعها، ثمّ تولى رئيس تحرير مجلة المجلة السعودية، وفي العام 1989م أسس دار نشر خاصة به، وأصدر عن دار النشر مجلة “كل الناس”، وفي العام 1992 أصدرت دار النشر هذه أول صحيفة اقتصادية مصرية هي جريدة “العالم”، كما أنه أصدر مجلة “بارتي راديو” وصحيفة “نهضة مصر”.

كان عماد الدين أديب أول مصري يؤسس إذاعة مصرية خاصة، ليصبح لاحقاً مالك لأكبر امبراطورية للإعلام المصري الخاص، مؤلفة من مجموعة شركات “جود نيوز” التي أسسها على نموذج ديزني.

عاد أديب للشاشة الصغيرة من خلال تقديمه برنامج “بهدوء” على شاشة ” CBC” الذي أعلن أنه يعبر عن طبيعته، وعن نوعية الحوار الذي يحب أن يجريه.

اللقاء التلفزيوني مع الرئيس المصري الراحل حسني مبارك:

“كلمة للتاريخ” هذا اسم الحوار التلفزيوني الذي أجراه الإعلامي الكبير في عام 2006 مع الرئيس مبارك، وقد كان هذا اللقاء من أشهر ما قدمه على التلفزيون، فقد استمر لمدة سبع ساعات، وعرضه التلفزيون المصري على مدار أيام ثلاثة، وانحصر اللقاء عن حياة مبارك الشخصية والاحداث التي عاصرها، دون أي تطرق للأمور السياسية التي كان ينتظرها الجمهور المصري، مما تسبب بتعرض عماد الدين أديب لانتقادات لاذعة.

إقرأ أيضاً: أنسي الحاج – قصة حياة الشاعر والصحفي الذي ترك بصمة واضحة على الثقافة العربية

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

أكتب تعليقك ورأيك