إعلاميون

سلوى المطيري – قصة حياة الناشطة الكويتية الملقبة بأحمر الورد

سلوى المطيري

سلوى المطيري واسمها الكامل سلوى محمل ضيف الله منيع المطيري ناشطة اجتماعية كويتية، تعد من أكثر النساء إثارة للجدل في الخليج العربي، وحاولت مرات عديدة الوصول لمجلس الأمة الكويتي دون جدوى.

ولدت في العاشر من أيلول (سبتمبر) في العاصمة الكويتية الكويت وفيها نشأت.

درست في مدارس الكويت، وبعد أن أنهت الدراسة الثانوية حصلت على شهادة دبلوم سكرتارية، وبدأت في العمل في مركز الاستشارات الاجتماعية.

عملت بعد ذلك في مركز الاستشارات الاجتماعية التابع لمركز الطب البديل، ومن ثم قامت بالترشح عدة مرات لانتخابات مجلس الأمة الكويتي دون أن تنجح في جمع الأصوات التي تخولها إلى الدخول إلى هذا المجلس، على الرغم من اعتبارها لنفسها حاملة لهموم المرأة الكويتية المطلقة والعانس.

تتميز هذه الناشطة الكويتية بالجدل الكبير الذي يدور حولها، حيث قامت بطرح عدد كبير من الأفكار التي أثارت الجدل الكبير في المنطقة الخليجية، ولقد سببت هذه الأفكار الكثير من الانتقادات لها.

فقامت بتقديم عدد من الأفكار التي أطلقت عليها اسم اختراعات خاصة، ولقد أثارت هذه الأفكار موجة من الغضب في العالم العربي، حيث دعت سلوى المطيري إلى تقديم الخمر الإسلامي الخالي من الكحول، وتقديم سجائر الأعشاب من أجل الحد من ظاهرة التدخين.

سلوى المطيري
سلوى المطيري

كما قامت باقتراح فتح بيت للجواري، وذلك من خلال استقدام جواري من سبايا الروس لدى الشيشان، والسماح للرجال بالتردد على بيت الجواري، وذلك من أجل الحد من ظاهرة الزنى، بالإضافة إلى ذلك طالبت بسن قانون للجواري في الكويت، ولقد ردت على منتقديها بأنها قامت بسؤال شيخ في مكة، وقال لها بأن هذا جائز، وبررت فعلتها هذه بأنها تريد الحد من ظاهر الانحلال الأخلاقي، لكنها تراجعت عن هذه الفكرة بعد الانتقادات الشديدة التي طالتها.

بالإضافة إلى ذلك فقد أثارت الجدل حولها من جديد، حين ادعت أنها رأت الجن، الملائكة، وعزرائيل، وتبادلت أطراف الحديث معه، كما اعتبرت أن نسبها يعود للصحابي الجليل خالد بن الوليد، بالإضافة إلى هذا فإنها كانت وراء حملة اليوم العالمي للجن، كما أثارت جدلا كبيرا حينما هددت بنات المغرب بعدم التطاول على بنات الكويت، واستمر الجدل حولها عندما قامت بنشر فيديو تظهر فيه متنكرة بثياب رجل، وتقود السيارة في السعودية التي كانت حتى وقت قريب تمنع على السيدات قيادة السيارة.

تزوجت سلمى المطيري مرة واحدة فقط، وأنجبت من زوجها ابنتها الوحيدة، ومن ثم انفصلت عنه.

تم تقليد شخصيتها بطريقة فكاهية في عدد من المسلسلات، وكما قام العديد من الشخصيات بالسخرية منها ومن أفكارها.

أطلق عليها عدد من الألقاب من أبرزها لقب أحمر الورد.

وحتى الآن لا تزال سلوى المطيري تواصل إثارة الجدل حولها وذلك من خلال الأفكار التي تقوم بطرحها بين والآخر، لتبقى بذلك الناشطة الكويتية الأكثر جدلا.

إقرأ في نجومي أيضاً: بلقيس فتحي – قصة حياة بلقيس فتحي المغنية اليمنية المتألقة

السابق
زين العمر – قصة حياة زين العمر الفنان اللبناني المتألق
التالي
شادي أسود – قصة حياة المطرب السوري نجم سوبر ستار العرب

اترك تعليقاً