داود الشريان
إعلاميون

داود الشريان – قصة حياة الصحفي السعودي الملقب بكبريت الصحافة


داود الشريان كاتب وصحفي سعودي كبير، يعد واحدا من ألمع كتاب الصحافة في المملكة العربية السعودية وفي الخليج العربي، تميز بقلمه الجريء والمميز، وأطلق عليه لقب كبريت الصحافة.

ولد في الخامس عشر من آب ( أغسطس) عام 1954 في مدينة عنيزة السعودية وفيها نشأ.


كان متعدد المواهب منذ صغره، فأحب العمل في مجال التمثيل، كما كان يحب القراءة والمطالعة بشكل كبير، وبعد أن نال الشهادة الثانوية قرر دراسة الصحافة، فالتحق بجامعة الملك سعود ليدرس فيها.

بعد تخرجه من الجامعة بدأ العمل في مجال المسرح، فقدم مسرحية سوق الحمير، لكن حبه للصحافة كان أقوى مما دفعه لترك التمثيل والالتحاق بمجال الصحافة.

بدايته في مجال الصحافة تعود للعام 1976 حيث قدم عدد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية ومن أبرزها برنامج الثانية والذي عرض على قناة Mbc، وبرنامج الثامنة والذي عرض على قناة Mbc1.

في العام 1977 بدأ دواد الشريان العمل في مجلة اليمامة، وأصبح رئيس التحرير فيها وعمله على تطويرها بشكل كبير، وكتب فيها عامودا صحفيا لمدة سبع سنوات متتالية، وكان من أوائل الصحفيين الذي تخصصوا في مجال العمود الصحفي.

في العام 1980 أصبح هذا الإعلامي أول مراسل لوكالة إسوشيتد برس السعودية، ومن ثم رغب في تطوير قدراته في المجال الصحفي، فسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1985 وقام بإجراء عدة دورات في اللغة الإنجليزية والصحافة.

داود الشريان
داود الشريان

بعد ذلك عاد إلى السعودية وعمل على تأسيس شركة لتوثيق المعلومات في العام 1987 وقام بإدارة هذه الشركة بنفسه، ولم يمنعه منصبه عن العمل في مجالات مختلفة.

ففي العام 1987 عمل كمدير عام لمؤسسة الدعوة، ورئيس للتحرير، كما نال رئاسة جريدة المسلمون الدولية في العام 1989، وفي العام 1993 تم تعيينه عن كمدير ورئيس لتحرير جريدة الحياة.

أما العام 2004 فقد شهد تقديمه لبرنامج المقال والذي عرض على قناة دبي ونال البرنامج الجائزة الفضية للبرامج الحوارية في مهرجان القاهرة.

وشهد العام 2006 تعينه كنائب لمدير عام قناة العربية، ومديرا عاما لمجموعة قنوات Mbc، وعضوا في مجلس إدارة قناة العربية و قنوات Mbc.

وفي العام 2009 تم تعيين داود الشريان كرئيس تحرير لموقع العربية نت على الإنترنت.

لهذا الإعلامي محاولات في الكتابة الدرامية، وتميز الأسلوب الذي يكتب به بالسخرية، وبطرحه للموضوع بشكل مباشر دون اللجوء إلى المقدمات.

عمل كمحاضر في جامعة الإمام لمادتي التقرير الصحفي والتحقيق الصحفي، ويعد الصحفي الأول الذي يتم اختياره ليدرس موادا في الجامعات والمعاهد السعودية.

تم تعيينه في شهر كانون الأول ( ديسمبر) عام 2017 كرئيس لهيئة الإذاعة و التلفزيون السعودي.

أما على الصعيد الشخصي فلقد تزوج هذا الإعلامي مرة واحدة وأثمر زواجه عن إنجابه لأربعة أطفال.

وحتى الآن لازال داود الشريان يواصل رحلته في عالم الصحافة العربية ليكون بذلك واحدا من أهم الحصفيين والإعلاميين العرب.

أبرز برامجه:

واجهة الصحافة؛ برنامج الثانية؛ برنامج الثامنة؛ الشريان.

إقرأ في نجومي أيضاً: فارس عوض – قصة حياة المعلق الإماراتي المشهور بجملة يا رباه

إتبعنا على مواقع التواصل:



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *