إعلاميون

حفيظ دراجي – قصة حياة حفيظ دراجي المعلّق الذي أذهل العالم بصوته

حفيظ دراجي - قصة حياة حفيظ دراجي المعلق الذي أذهل العالم بصوته

حفيظ دراجي – قصة حياة حفيظ دراجي المعلّق الذي أذهل العالم بصوته

المولد و النشأة : هو حفيظ دراجي وُلد بتاريخ 10 أكتوبر 1964، حاصل على شهادة بكالوريا آداب عام 1984 ثم درس في معهد الإعلام و الاتصال دلك التخصص الذي كان شغوفا به منذ الصغر وتخرج منه سنة 1988  ليسانس في الإعلام ومعلق رياضي جزائري.

مسيرته :

حفيظ دراجي - قصة حياة حفيظ دراجي المعلق الذي أذهل العالم بصوته
حفيظ دراجي – قصة حياة حفيظ دراجي المعلق الذي أذهل العالم بصوته

كان لاعبا في نادي مولودية الجزائر لأنه كان مولعاً بالرياضة مند الصغر ومارس أيضا كرة السلة وكرة اليد لينتهي به الطريق إلى العمل الصحافي سنة 1989 في التلفزيون الجزائري وقد أمضى في هذه المهنة حوالي 20 عاما، عمل صحافيا ثم معلقا ثم مقدم برامج رياضية وسياسية.

إقرأ أيضاً:  هالة سرحان - قصة حياة هالة سرحان الإعلامية المصرية المتألقة

حصل حفيظ على العديد من التكريمات و الجوائز، منها :

– جائزة أفضل معلق عربي (2001)

– جائزة اللجنة الأولمبية الدولية للرياضة والإعلام (2004 من قبل جريدة الأحداث المغربية)

– جائزة أفضل معلق رياضي في الجزائر (2006)

– جائزة أفضل معلق عربي (2009)

كانت مهنته في التلفزيون معلقا على مباريات كرة القدم ثم أصبح مخرجا لبرنامج أرقام و تعاليق والكثير من البرامج، وقد تم تعيينه رئيس تحرير القسم الرياضي في تلفزيون الجزائر ثم مديرا للأخبار إلى غاية 2008 حيث التحق بقناة الجزيرة الرياضية حيث أنه في هده المرحلة قد تخلص من المسؤوليات الإدارية وتفرغ بشكل كامل للتعليق والتقديم التلفزيوني، قدم برامج عديدة على القناة البنفسجية من بينها ” بكل روح رياضية ” ثم مدير أخبار وبعدها مكلف بالرياضة في الإدارة العام للتلفزيون.

إقرأ أيضاً:  رؤوف خليف - قصة حياة المعلق التونسي المشهور بكلمة يوزع

قام حفيظ دراجي بالتعليق على أكثر من 600 مباراة كرة قدم(محلية، قارية، دولية) بالإضافة للتعليق والتقديم التلفزيوني، يمتلك حفيظ دراجي موهبة كبيرة في الكتابة حيث نشر له كتابين ” دومينو ” و ” لا ملاك ولا شيطان ” بالإضافة للعديد من المقالات في مختلف الصحف الجزائرية لكن بعيدًا عن الرياضة، حيث عُرف هده المرة بمواقفه السياسية المثيرة للجدل في الجزائر.

يبقى حفيظ دراجي أفضل معلق عربي و هدا ما دفع قنوات بي إن سبورت لاختياره معلقا على معظم مباريات كرة القدم حيث أنه ربما لا توجد مباراة إلى وعلق فيها حفيظ دراجي بصوته الرخيـــــــم، وانضمامه لهده القنوات أكسبه جمهورا كبيرا في الوطن العربي والعالمي خاصة أنه يُختار في العادة للتعليق على المباريات الكبيرة و الأحداث الرياضية الكبرى من بين هذه الأحداث مباريات كأس العالم وغيرها.

إقرأ أيضاً:  فيصل القاسم - قصة حياة الإعلامي المشهور ببرنامج الاتجاه المعاكس

إقرأ في نجومي أيضاً: غسان كنفاني – قصة حياة غسان كنفاني الصحافي والأديب الفلسطيني

السابق
خير الدين بربروس – قصة حياة خير الدين بربروس الأمير العثماني
التالي
فيليب هوفمان – قصة حياة فيليب هوفمان الممثل الذي قتلته المخدرات

اترك تعليقاً