حسينة أوشان
إعلاميون

حسينة أوشان – قصة حياة المذيعة الجزائرية التي استقالت من قناة الجزيرة

ولدت المذيعة ومقدمة البرامج حسينة أوشان في مدينة عنابة الجزائرية بتاريخ 2 أغسطس / آب 1976 ، وقد درست هذه الإعلامية المعروفة مراحلها الدراسية الاولى والمتوسطة في مدينة عنابة التي تعتبر من أجمل وأهم مدن الساحل الشرقي في الجزائر ، وبعد أن أنهت المرحلة الثانوية دخلت الى جامعة باجي مختار في عنابة ، ودرست تخصص التسويق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية .

حسينة أوشان
حسينة أوشان

مسيرة حسينة أوشان المهنية :

بعد أن انهت حسينة دراستها الجامعية انضمت الى التلفزيون الجزائري واستمرت بالعمل فيه حتى عام 2007 ، وهو العام الذي انتقلت لتعمل فيه كمذيعة أخبار في قناة العربية التي تتبع لمجموعة MBC السعودية ، وهي لم تكتفي بتقديم الأخبار في القناة بل قدمت بعض البرامج السياسية عن العراق ، وفي انتخابات مجلس النواب العراقي عام 2010 قدمت حسينة أوشان فقرة إخبارية خاصة ، بالإضافة الى مشاركتها الدائمة في كتابة التقارير والأخبار على الموقع الالكتروني لقناة العربية ” العربية نت ” .

بعد خمس اعوام قضتها المذيعة الجزائرية في القناة السعودية ، انضمت في عام 2012 الى قناة سكاي نيوز عربية المدعومة من دولة الإمارات العربية المتحدة ، وعملت في هذه القناة كمقدمة برامج ومذيعة أخبار ، ولكنها لم تستمر في هذه القناة سوى عامين وانتقلت للعمل في قناة الجزيرة القطرية في عام 2014 .

بعد أن كانت هذه المذيعة من الكادر الإعلامي المعروف في قناة الجزيرة ، وبعد أن عملت في هذه القناة لمدة تجاوزت الخمس أعوام أعلنت حسينة أوشان في عام 2019 استقالتها من القناة القطرية ، وذلك عبر تغريدة نشرتها على حسابها الرسمي على موقع تويتر وقالت فيها ” بعد نحو ٥ سنوات أغادر قناة الجزيرة ، لكل من سأل عن الأسباب أعتذر لأني لا أشعر برغبة في استعراض تفاصيل ما حدث أقله في هذه المرحلة ، فقط أود أن أقول ختاما إن الحياة تحدث عندما نختار ” .

وعلى الرغم من ان المذيعة الجزائرية لم تصرح عن أسباب الاستقالة ، لكن الأمر يرجع على ما يبدو الى توجهات قناة الجزيرة القطرية ومواقفها من الجيش الجزائري والأحداث الجارية في الجزائر ، وطلبها من حسينة أوشان اتخاذ موقف عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي يتوافق مع التوجهات السياسية للقناة القطرية ، وهذا ما رفضته أوشان ، وقد أعاد موقفها هذا ما حصل مع مجموعة من السوريين الذين كانوا يعملون في قناة الجزيرة مع بداية الحرب السورية عام 2011 ، فقد كانت هذه القناة تقف ضد النظام السوري وطلبت من موظفيها السوريين التعبير عن تأييدهم للمعارضة السورية ، وهذا ما أدى الى استقالة عدد كبير من الموظفين في القناة من السوريين وغير السوريين ، فهل هذا ما تكرر كذلك مع حسينة أوشان .

إقرأ أيضاً : فوز الفهد – قصة حياة إيفا ميندز العرب وما هو الأمر الغريب الذي اتهمت به ؟

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *