إعلاميون

بتال القوس – قصة حياة بتال القوس الإعلامي السعودي المميز

بتال القوس

بتال القوس واسمه الكامل بتال ساير دغيليب القوس المرشدي العتيبي صحفي وإعلامي رياضي سعودي متميز، يتميز بثقافته الرياضية الواسعة، وبطرحه الحيادي للقضايا المتعلقة بالأندية الرياضية السعودية.

ولد في العام 1977 في العاصمة السعودية الرياض وفيها نشأ، أحب الرياضة منذ الصغر، وكان مهتما بممارستها ومتابعة أخبار بطولات المنتخب والأندية السعودية.

بعد أن نال الشهادة الثانوية التحق بجامعة الملك سعود ليدرس فيها اللغة العربية، وليتخرج منها وبحوزته البكالوريوس في اللغة العربية.

بتال القوس
بتال القوس

بدأ يعمل بعدد من الحصف الرياضية قبل أن يلتحق بإذاعة الرياض في العام 2010 ويقدم برنامج سهرة بلا عنوان، ولقد حظي هذا البرنامج بشعبية كبيرة في الشارع السعودي وأظهر فيه بتال القوس مقدرة لغوية كبيرة، وقدرة على التفاعل مع ضيوف البرنامج بطريقة مميزة.

بعد ذلك انضم إلى قناة الرياضية السعودية، وقام بتقديم برنامج المواجهة، ولقد حظي هذا البرنامج بشعبية كبيرة للغاية، ومن خلال هذا البرنامج تعرف عليه الشارع الرياضي السعودي وأحبه كثيرا، وذلك لأنه يلتزم الحياد فلا ينحاز لأي نادي سعودي على حساب نادي آخر.

وتميز برنامج المواجهة باستضافته لمسؤولين بالقطاع الرياضي السعودي، ومواجهتهم بأدلة واستفسارات، ولقد تميز طرحه بعدم المجاملة والجرأة، ولقد عد هذا البرنامج أفضل برنامج رياضي سعودي.

بعد ذلك انتقل إلى قناة العربية وقدم برنامج المونديال بعيون عربية غطى من خلاله كأس العالم 2010، ومن ثم أصبح يدير برنامج في المرمى، ويشغل حاليا منصب مدير القسم الرياضي بقناة العربية.

عمل بتال القوس في عدد من الحصف من أبرزها جريدة الاقتصادية والتي يكتب فيها زاوية رياضية باستمرار، كما ترأس تحرير صحيفة شمس والتي كانت تعنى بشؤون الرياضة والشباب، لكن سحب ترخيص الصحيفة أدى إلى توقفها، وبعد إغلاقها غادر إعلامينا المملكة.

نال بتال القوس العديد من الجوائز والتكريمات من أبرزها جائزة أفضل مذيع للعام 2007 بحسب استطلاع جريدة الرياض، وأفضل مذيع رياضي للعام 2008 بحسب استفتاء مجلة روتانا، كما قام بحمل الشعلة الأولمبية لأولمبياد بكين في العام 2008، وتم اختياره من قبل الجماهير السعودية الشخصية الإعلامية الأفضل في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، كما تم اختياره من قبل صحيفة الرياضي كأفضل مذيع للعام 2010.

والآن يقضي هذا الإعلامي الكبير معظم وقته في الإمارات العربية المتحدة بسبب ارتباطه مع قناة العربية، ويزور والده بين الحين والآخر والذي يسكن في الرياض ، ليواصل بذلك رحلته الناجحة في سماء الإعلام الرياضي العربي عامة والسعودي خاصة، وليكون بذلك واحدا من ألمع الإعلاميين العرب والسعوديين.

إقرأ في نجومي أيضاً: مصطفى الآغا – قصة حياة مصطفى الآغا الإعلامي الكبير

السابق
وليد الفراج – قصة حياة وليد الفراج الإعلامي الرياضي الكبير
التالي
عصام الشوالي – قصة حياة عصام الشوالي المعلق التونسي المحبوب



اترك تعليقاً