إعلاميون

أليكس جونز – قصة حياة المخرج الامريكي الذي تحدث عن الماسونية والنظام العالمي الجديد

أليكس جونز
أليكس جونز

ولد المذيع والصحافي والمخرج والممثل الامريكي أليكس جونز واسمه الكامل ألكسندر إمريك جونز في مدينة دالاس في ولاية تكساس الامريكية بتاريخ 11 فبراير 1974 ، وقد اشتهر بسبب مواقفه والآراء التي تصدر عنه والمواضيع التي يطرحها في برامجه ، والتي تثير الكثير من الجدل .

والده هو “ديفيد جونز” ويعمل كطبيب أسنان أما والدته فتدعى بولا ، وقد انتقلت العائلة من دالاس الى مدينة أوستن ، ليلتحق أليكس بمدرسة أندرسون الثانوية ، وكان ضمن فريقها لكرة القدم ، وبعد نهاية دراسته الثانوية في عام 1993 التحق بكلية أوستن المجتمعية ، ولكنه لم يكمل دراسته فيها ، وقد تزوج من السيدة كيلي ، وقد أثمر زواجهما على إنجاب ثلاثة أبناء ، لكن هذا الزواج انتهى في عام 2015 بالانفصال .

أليكس جونز

أليكس جونز

مسيرة أليكس جونز المهنية :

كانت البداية عندما عمل على استقبال مكالمات هاتفية من الجمهور لأحد البرامج التلفزيونية ، ثمّ انتقل في عام 1996 لتقديم برنامج إذاعي اسمه ” The Final Edition” ، وبدأت آراءه تظهر للجمهور من خلال هذا البرنامج ، فاتهم الحكومة الامريكية بالتورط بتفجير أوكلاهوما عام 1995 ، وعلى الرغم من أن هذا البرنامج قد حصل على متابعة واسعة وحقق تقييمات مرتفعة في عام 1999، لكن إدارة الإذاعة اضطرت الى طرده لأنها لم تجد رعاة للبرنامج ، بسبب الآراء التي تصدر منه .

توجه أليكس جونز للعمل بشكل مستقل ، فاستخدم شبكة ISDN للبث من منزله ، كي يستطيع التخلص من الرقابة ويتحدث بما يريده ، واستخدم شبكة اتصالات Genisis لبثه في كامل الاراضي الامريكية ، وبعد عام 2000 زادت شعبية برنامجه وأصبح يوزع فيما يقارب المائة محطة اذاعية ، لكن موقفه من هجمات 11 سبتمبر أدت الى تراجع شعبيته وألغي بث برنامجه من 70% من الإذاعات ، فقد اتهم الحكومة الامريكية بأنها هي من فجرت برجي التجارة العالميين بينما كان الرأي العام الامريكي يتهم تنظيم القاعدة بالتفجير .

إقرأ أيضاً:  غادة عويس – قصة حياة المذيعة الصاروخية لقناة الجزيرة القطرية

عاد نجمنا في هذا المقال ليكسب متابعة الملايين بداية من عام 2006 ، بعد أن أحضر مجموعة من المكملات الغذائية والمواد الاستهلاكية وطرحها في الأسواق الامريكية .

كان أليكس جونز من الداعمين لترامب في حملته الانتخابية بوجه هيلاري كلينتون ، وبعد وصول ترامب الى الرئاسة شكره هو ومتابعيه ، لكنه تعرض منذ صيف 2018 لمقاطعة الكترونية شعواء ، فحظرت حساباته الشخصية وبرامجه على معظم المواقع العالمية ومنها يوتيوب وفيسبوك وتويتر وغيرهما ، ولكن مئات معجبيه ساعدوه على الاستمرار من خلال بث برامجه على صفحاتهم بشكل مباشر .

أفلام أليكس جونز :

أما على صعيد الأفلام فقد كان أول أفلامه بعنوان ” America: Destroyed by Design” وعرض عام 1996 ، كما أنه أنتج في عام 2007 فيلم Loose Change الذي تحدث فيه عن نظريته حول أحداث 11 سبتمبر ليلاقي دعم كبير من متابعيه في هذه المرة .

يعتبر أليكس جونز من المؤمنين بنظريات المؤامرة وحاول فضخ الكثير من مخططات الحكومات الغربية والماسونية العالمية ، عبر العديد من الأفلام ومنها ( عاصفة الإرهاب – نهاية اللعبة ) ، وقد شنّ هجوماً عنيفاً بوجه الفنانة العالمية أنجلينا جولي اتهمها فيه بأنها مخادعة ومقززة ومجرمة حرب ، وقال أن الامم المتحدة تستخدمها في الترويج لدعم الحروب ، فهي تستغل منصبها كسفيرة النوايا الحسنة وتستخدم كلام لطيف وحنون لتستعطف الناس ، بينما تساهم سراً في بغزو بعض الدول كما حصل في أوغندا .

اعتبر هذا الصحفي أن الحركة الماسونية و”الطبقة المستنيرة” وقفت وراء اغتيال الرئيس كينيدي ، كما انه تمكّن من تصوير فيلم حقيقي “نادي البستان البوهيمي” أثناء اجتماع للماسونيين وإقامتهم طقوس دينية خاصة بهم ، وبذل أليكس جونز كل طاقاته في فضح تحركات النظام العالمي الجديد ، وتأثيرات ذلك على العالم أجمع من مختلف النواحي الاقتصادية والاجتماعية والسياسية .

إقرأ أيضاً : ليليان داوود – قصة حياة الإعلامية التي رحّلت من مصر وحقيقة خلافها مع نجيب ساويرس

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇