أسما شريف منير
إعلاميون فنانون

أسما شريف منير – قصة حياة الإعلامية التي اتهمت الشيخ متولي الشعراوي بالتطرف

ولدت الممثلة والمغنية والإعلامية المصرية أسما شريف منير في العاصمة المصرية القاهرة بتاريخ 26 نوفمبر / تشرين الثاني 1987 ، وهي الابنة الكبرى للفنان المصري المشهور شريف منير من زوجته السابقة ناهد ، وقد تزوجت هذه الفنانة مرتين حتى الان ، الأول تمّ عام 2010 وكان من رجل الأعمال محمود السكري ابن اللواء محمد السكري وأنجبت منه ابنتها الوحيدة لارا ، وبعد انفصالها عنه تزوجت من الممثل محمود حجازي ، الذي انفصلت عنه في عام 2018 .

بعد أن أنهت أسما دراستها الأولى والمتوسطة دخلت الى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ، لكنها لم تعمل في تخصصها الأكاديمي بعد أن تخرجت ، كما أنها تعتبر خبيرة في مجال الأزياء والتجميل ، بحيث تقدم الكثير من النصائح لتعليم فن التجميل ووضع المكياج للسيدات ، عبر فيديوهات تنشرها على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي .

أسما شريف منير
أسما شريف منير

مسيرة أسما شريف منير المهنية :

عشقت هذه النجمة الفن منذ أن كانت صغيرة وبالخصوص أنها تنتمي لعائلة فنية ووالدها فنان كبير ، وقد دفعها ذلك لأن تنتج أول أغنية لها ، وقد كانت باللغة الانجليزية وتحمل اسم “UnFold Me Eye” كما أنها عملت كمساعدة مخرج ، قبل أن ترافق والدها شريف منير في تقديم برنامج “أنا وبنتي” الذي يعرض على قناة “ONdrama” كل يوم خميس الساعة 11 ليلاً ، ويناقش هذا البرنامج في كل حلقة من حلقاته أحد الموضوعات المتعلقة بالفرق بين الأجيال ، وأسلوب حياة وتفكير كل جيل منهم ، وذلك عبر استضافته لمجموعة من الضيوف المعروفين الذين يستعرضون محطات حياتهم المختلفة وآخر أعمالهم في مختلف المجالات .

أسما شريف منير تهاجم الشيخ متولي الشعراوي :

بدأت القصة بعد أن طلبت هذه الفنانة من متابعيها على صفحتها على فيسبوك أن يرشحوا لها مجموعة أسماء لرجال دين لهم مصداقية كبيرة ، وبعد أن نصحها أحد المتابعين بأن تستمع للشيخ الراحل “متولي الشعراوي” ، ردت عليه بهذه العبارة : “”طوال عمري أسمعه عن الشعراوي من جدي، لم أكن أفهم كل شيء آنذاك، لكن لما كبرت شاهدت فيديوهات، لم أصدق نفسي من شدة التطرف، كلامه لا يستوعبه عقلي”.

وما أن نشرت أسما شريف منير هذه العبارة التي وصفت الشيخ الشعراوي بالمتطرف حتى ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي ، حتى أنها وصلت الى مبنى البرلمان المصري ، لتصبح هذه التدوينة وصاحبتها الأكثر بحثاً على محركات البحث على الانترنت ، وقد لاقت انتقادات لاذعة جداً ، واعتبر البعض فيها مس بأحد رموز الاسلام ليصل الأمر بهم لتهديدها بالقتل ، فسارعت الى حذف ما كتبته والاعتذار من الجميع ، مبررة الأمر بأنها لم تحسن التعبير ، وقد ظهرت أسما منير مؤخراً في أحد البرامج وهي تبكي طالبة من الناس مسامحتها .

إقرأ أيضاً : سمر المقرن – قصة حياة الصحفية السعودية وحقيقة خلافها مع تركي آل الشيخ

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

2 تعليقان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *