رجال دين

محمد عبده – قصة حياة الشيخ المصري محمد عبده

الشيخ محمد عبده عالم دين مصري وفقيه ومُجدد بالفقه الإسلامي، عاش في الفترة بين عامي 1849م و1905م .

محمد عبده – قصة حياة الشيخ المصري محمد عبده

يعد محمد عبده واحداً من رموز التجديد في الفقه الإسلامي وأحد أبرز دعاة النهضة والإصلاح في العالم العربي والإسلامي، قام بتأسيس حركة فكرية تجديدية إسلامية في نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين تهدف إلى القضاء على الجمود الفكري والحضاري و إعادة إحياء الأمة الإسلامية لتواكب متطلبات العصر بمشاركة أستاذه جمال الدين الأفغاني , كما شارك في إيقاظ وعي الأمة نحو التحرر، وإحياء الشعور بالوطنية ,وقد تأثر به العديد من رواد النهضة مثل عبد الحميد بن باديس ومحمد رشيد رضا وعبد الرحمن الكواكبي.

ولد محمد بن عبده بن حسن خير الله عام 1849م في قرية محلة نصر بمركز شبراخيت بمحافظة البحيرة لأب تركماني وأم مصرية تنتمي إلى قبيلة بني عدي العربية. درس في مدينة طنطا بمحافظة الغربية حتى الثالثة عشرة من عمره حيث التحق بالدراسة بالجامع الأحمدي.

التحق محمد عبده بالدراسة في الجامع الأزهر عام 1866م ، وحصل على الشهادة العالمية عام 1977م، وعمل مدرساً للتاريخ في مدرسة دار العلوم عام 1879م.

اشترك محمد عبده في ثورة أحمد عرابي ضد الإنجليز عام 1882م وبعد فشل الثورة حكم عليه بالسجن ثم بالنفي إلى بيروت لمدة ثلاث سنوات، وقد كان في البداية رافضاً لتلك الثورة لأنه كان صاحب اتجاه إصلاحي يرفض الصدام. سافر إلى باريس بفرنسا عام 1884م بدعوة من أستاذه جمال الدين الأفغاني وأسس جريدة العروة الوثقى، ثم سافر عبده إلى بيروت بلبنان عام 1885م وأسس جمعية سرية باسم العروة الوثقى، كما تزوج هناك من زوجته الثانية بعد وفاة زوجته الأولى، و عمل مدرساً بالمدرسة السلطانية عام 1886م.

عاد محمد عبده إلى مصر بعفو من الخديوي توفيق ووساطة تلميذه سعد زغلول عام 1889م , وقد اشترط عليه اللورد كرومر ألا يعمل بالسياسة فوافق محمد عبده.

عمل قاضياً بمحكمة بنها عام 1889م ، ثم انتقل إلى محكمة الزقازيق ثم محكمة عابدين ثم أصبح مستشاراً في محكمة الاستئناف عام 1891م.

محمد عبده
محمد عبده

صدر مرسوم خديوي وقعه الخديوي عباس حلمي الثاني بتعيين الشيخ محمد عبده مفتياً للديار المصرية في 3 يونيو(حزيران) عام 1899م وعضواً في مجلس الأوقاف الأعلى.

وصار الشيخ محمد عبده أول مفتي مُستقل لمصر تم تعيينه بقرار من الخديوي عباس حلمي ,حيث كان منصب الإفتاء يضاف لمن يشغل وظيفة مشيخة الجامع الأزهر في  ,وبلغت عدد فتاوى الشيخ محمد عبده 944 فتوى تتعلق أغلبها بمشكلات خاصة بالحياة المالية والاقتصادية وقضاياها.

تم تعيينه عضواً في مجلس شورى القوانين عام 1890م , كما أسس  جمعية إحياء العلوم العربية لنشر المخطوطات عام 1900م

وفاته:

تُوفي الشيخ محمد عبده في 11 يوليو(تموز) عام 1905م بمدينة الإسكندرية عن عمر يناهز السادسة والخمسون عاماً بعد صراع مع مرض السرطان، وتم دفنه بمدينة القاهرة بمصر.

المناصب التي تولاها:

  • مفتي الديار المصرية عام 1899م
  • عضو بمجلس الأوقاف الأعلى
  • عضو بمجلس شورى القوانين عام 1890م
  • مستشار بمحكمة الاستئناف عام 1891م
  • قاضي بمحاكم الزقازيق , عابدين و بنها بداية من عام 1889م
  • مدرس بالمدرسة السلطانية عام 1886م
  • مدرس للتاريخ بمدرسة دار العلوم عام 1879م

تلامذته:

  • محمد رشيد رضا
  • شاعر النيل حافظ إبراهيم
  • الشيخ الشهيد عز الدين القسام
  • شيخ الأزهر محمد مصطفى المراغي
  • شيخ الأزهر مصطفى عبد الرازق
  • شيخ العروبة محمد محيي الدين عبد الحميد
  • سعد زغلول
  • قاسم أمين
  • محمد لطفي جمعة
  • طه حسين

مؤلفاته:

  • رسالة التوحيد
  • تحقيق وشرح “البصائر القصيرية للطوسي”
  • تحقيق وشرح “دلائل الإعجاز” و”أسرار البلاغة” للجرجاني.
  • الرد على هانوتو الفرنسي.
  • الإسلام والنصرانية بين العلم والمدنية (رد به على إرنست رينان عام1902م)
  • تقرير إصلاح المحاكم الشرعية عام1899م.
  • شرح نهج البلاغة للإمام علي بن أبي طالب
  • العروة الوثقى مع معلمه جمال الدين الأفغاني.
  • شرح مقامات بديع الزمان الهمذاني

في نجومي المزيد من المقالات التي تتناول سير الدعاة ورجال الدين، نقترح عليك مطالعة قصة حياة الشيخ محمد الغزالي .

إذا أعجبتك هذه المقالة لُطفاً قم بمشاركة رابطها مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك، تويتر… ).

Save

إتبعنا على مواقع التواصل:

One thought on “محمد عبده – قصة حياة الشيخ المصري محمد عبده”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *