رجال دين

الخامنئي – قصة حياة المرشد الأعلى للثورة الاسلامية في إيران

علي الخامنئي

ولد السيد علي الحسيني الخامنئي في مدينة مشهد الايرانية بتاريخ 19 نيسان / أبريل 1939 ، والده السيد جواد الخامنئي وهو من أبرز علماء المذهب الشيعي الاثني عشري في مشهد ، ووالدته ابنة للسيد هاشم نجف آبادي وهو من العلماء المعروفين بمشهد ، كما كانت والدته عالمة بالمبادئ الأخلاقية ومبادئ القضاء الديني ، وقد تزوج السيد الخامنئي من منصورة باقر زاده وله منها 6 أبناء .

بدأ السيد الخامنئي تعلم القرآن مع شقيقه الأكبر في الكتاب وهو ما زال في الرابعة من عمره ، كما أكمل دراسته على يد كبار علماء مشهد ليبدأ بتلقي دروس الخارج ( المرحلة العليا ) وهو في 16 من عمره فقط .ثم رحل بعد ذلك الى مدينة النجف في العراق وتلقى العلوم الدينية على يد كبار علمائها ، ثمّ عاد في عام 1958 الى مدينة قم في إيران بناء على طلب والده ، ليتم دراسته فيها حتى عام 1964 على يد كبار علمائها مثل حسين البروجردي وروح الله الخميني ..وغيرهم من العلماء ، لينهي في ذلك العام مرحلته الدراسية المليئة بالمعلومات والنشاط الفكري والعلمي .

إقرأ أيضاً:  مالكوم أكس - قصة حياة مالكوم أكس الحاج مالك شباز
علي الخامنئي
علي الخامنئي

نشاطه ضمن صفوف المعارضة لحكم الشاه :

انضم السيد الخامنئي الى حركة المعارضة لنظام الشاه منذ انطلاقها عام 1962 ، ليكون أحد الناشطين في التنظيمات المناوئة لهذا النظام ، مما أدى الى اعتقاله من قبل سلطة الشاه 6 مرات بين عامي 1962 – 1975 ، كما قامت هذه السلطة بنفيه عام 1978 الى إيرانشهر لمدة 3 سنوات ، وقد اطلق سراحه بعد مدة حيث عاد الى مدينة مشهد وواصل نشاطه ضد حكومة الشاه .

مناصبه بعد نجاح الثورة الاسلامية في إيران :

كان السيد الخامنئي أحد أعضاء مجلس الشورى الذي أسسه الامام الخميني بعد انتصار الثورة الاسلامية في إيران ، كما تولى عدد من المناصب المهمة في الدولة وهي :

  • معاون لشؤون الثورة في وزارة الدفاع الايرانية عام 1979 م .
  • قائد لحرس الثورة عام 1979 م .
  • إمام جمعة طهران عام 1980 م .
  • ممثل الإمام الخميني في مجلس الدفاع الأعلى عام 1980 م .
  • رئاسة الجمهورية الاسلامية في إيران عام 1981 م ، بحصوله في الانتخابات الرئاسية على 16 مليون صوت من أصل 17 مليون ناخب ، واستمر في هذا المنصب لدورتين انتخابيتين حتى عام 1989 .
  • رئيس المجلس الأعلى للثورة الثقافية عام 1981 .
  • رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام عام 1987 م .
  • رئيس شورى إعادة النظر في الدستور عام 1989 م .
  • المرشد الأعلى وقائد الثورة الاسلامية في إيران عام 1989 م خلفا للإمام الخميني الراحل ، وما زال السيد الخامنئي في هذا المنصب ( الذي يعتبر أعلى المناصب في إيران ) حتى الآن .
إقرأ أيضاً:  الليث بن سعد - قصة حياة الفقيه وراوي الحديث الكبير

أهم مواقفه :

  • إصداره لفتوى تحرم الإساءة لزوجات النبي أو لأي رمز من رموز مذهب أهل السنة .
  • إصدار فتوى تحرم استخدام السلاح النووي .
  • وقف بوجه قوى الاستكبار العالمي وبالخصوص الولايات المتحدة الأمريكية ، ودعم حركات المقاومة ضد الكيان الصهيوني بشكل مطلق سواء في فلسطين أو في لبنان ، كما وقف الى جانب الرئيس السوري وحكومته وقدم كافة أنواع الدعم الممكن لها في الحرب الدائرة في سورية منذ عام 2011 .
  • اهتم السيد الخامنئي بشكل كبير بالشعر والأدب حيث ألف الكثير من الكتب ، واهتم باللغة العربية كذلك باعتبارها لغة القرآن الكريم وقد ترجم العديد من الكتب الى اللغة الفارسية .

محاولة اغتياله :

تعرض السيد الخامنئي الى محاولة اغتيال فاشلة بتاريخ 27 / 6 / 1981 أثناء إلقائه لخطاب في أحد مساجد طهران ، حيث وضعت قنبلة داخل جهاز تفجير موجود على منبره ، لكن لم ينفجر من القنبلة إلا جزء منها ، مما أدى الى إصابته بجروح بالغة .

إقرأ أيضاً:  أحمد الثالث - قصة حياة أول سلاطين مرحلة الضعف في الدولة العثمانية

إقرأ أيضاً: روح الله الخميني – قصة حياة مؤسس دولة إيران الاسلامية

السابق
السيستاني – قصة حياة العالم والمرجع الديني الشيعي
التالي
محمد بن سيرين – قصة حياة الإمام ومفسر الأحلام الكبير