رجال دين

الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين رحمه الله – قصّة العلاّمة عضو هيئة كبار العلماء سابقاً

الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين رحمه الله
الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين رحمه الله

هو الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن إبراهيم بن فهد بن حمد بن جبرين من آل رشيد، ويتبع لقبيلة بنو زيد المشهورة في نجد.

قصة حياة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين رحمه الله

وُلدَ الشيخ عبد الله بن جبرين سنة 1352 هجري الموافق سنة 1934 ميلادي في قرى القويعية في بلدة الرين .بدأ مسيرته التعليمية عام ١٩٤٠ لكنه تأخر في إكمالها بسبب عدم توفر المدارس والبيئة التعليمية حينها.

الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين رحمه الله

الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين رحمه الله

بدأت علامات نبوغه في القرآن وهو ابن اثني عشر عاماً فقط ثمّ تابع تعلّم ممارسة الكتابة وقواعد الإملاء البدائية وقراءة أول الآجرومية ومتن الرحبية في الفرائض في مجال النحو على أبيه، وحفظ الأربعين النووية وبعض عمدة الأحكام في مجال الحديث. ثم أتقن حفظ القرآن عام 1947 بعد قراءتهُ على أبيه وشيخه الثاني عبد العزيز بن محمد الشثري المعروف بأبي حبيب. وكذلك قرأ على شيخه الكثير من كتب الحديث وأبرزها صحيح مسلم وصحيح البخاري ومختصر سنن أبي داوود وبعض سنن الترمذي ..وغيرها.

تبحّرَ في مختلف العلوم الشرعية وبإتقان أهم مبادئها وقواعدها في مختلف المجالات في الأدب والتاريخ والتراجم، واستمّرَ على هذا الحال حتى شدّ رحاله إلى الرياض مع شيخه أبي حبيب حيث انضمّ إلى معهد إمام الدعوة العلمي، وحاز على المرتبة الثانية في الشهادة الثانوية بعد أربع سنوات من دراسته عام 1958 . ثمّ تابع دراسته الجامعية في القسم العالي من المعهد وتخرج سنة 1962 ومنح بعدها شهادة الماجيستير عام 1971 بتقدير جيد جداً . وبعد حوالى أكثر من عشر سنوات حاز على شهادة الدكتوراه بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف سنة 1988.

تزوج بإبنة عمهِ ورزق منها اثنى عشر مولوداً من الذكور والإناث، توفي بعضهم أثناء الصغّر.

وكانت عقيدتهُ سليمة تبعاً لعقيدة أهل السنّة والجماعة والسلف الصالح . درّس العقيدة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ، وأشرف على العديد من الأبحاث والرسائل في الماجيستير والدكتوراه وناقشها .

لا تنحصر إنجازاته التي قام بها في خدمة دينه واتباع منهج نبيه في نشر الدعوة الإسلامية. ولا تُعد ولا تحصى مؤلفاته من الرسائل والأبحاث والكتب حتى الآن في متناول الجميع .

توفي يوم الإثنين الموافق في 13 يوليو سنة 2009 عن عمر يناهز 80 سنة في مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض . وتمّ تعزيته بديوان ملكي رسمي ، وصلّى على الشيخ بجامع الإمام تركي بن عبد الله في مدينة الرياض ، كما شهد جنازته الآلاف من محبيه ودفن في مقبرة العود في الرياض .

إقرأ ايضاً: الشيخ عبد العزيز الطريفي – قصّة حياة العالم الذي يُعّد من ورثة الأنبياء

إتبعنا على مواقع التواصل الآن

أحدث فيديوهات قناتنا على يوتيوب👇

أكتب تعليقك ورأيك