ابن ماجه
رجال دين

ابن ماجه – قصة ابن ماجه الإمام العظيم

ابن ماجه – قصة ابن ماجه الإمام العظيم

ابن ماجه

الإمام العظيم

محمد بن يزيد بن ماجه الربعي القزويني والمكني بأبي عبد الله ، عالم وإمام في علوم الحديث والفقه ، يعد من أبرز علماء الدين في العصر العباسي ، وله العديد من المؤلفات من أشهرها سنن ابن ماجه .

ولد عام 209 للهجرة الموافق 824 ميلادي في مدينة قزوين الواقعة في بلاد فارس ، أحب العلم منذ صغره فبدأ بنهله من حلقات العلم المنتشرة في المساجد في بلدته ، ولقد أظهرا نبوغا وتفوقا على أقرانه ، ولقد اهتم بدراسة علم الحديث .

بعد أن أتم علمه في مدينته رحل ابن ماجه نحو العراق وبالتحديد البصرة ، والتي كانت مركزا من مراكز الازدهار الحضاري ، ومكانا يجتمع فيه خيرة العلماء ، وبعد أن قضى فترة فيها رحل نحو الكوفة طلبا للعلم ، ومن ثم قصد بغداد ونهل من علمائها الشيء الكثير ، وبعد ذلك قصد مكة حيث قام بتأدية فريضة الحج ، ومن مكة أكمل رحلته العلمية فزار بلاد الشام ومصر وجالس علمائها ونهل منهم الشيء الكثير ، وبعدها عاد إلى بلاد فارس واستقر في مدينة الري لفترة قبل أن يعود في آخر أيامه إلى مدينة قزوين ويقضي فيها بقية حياته .

ابن ماجه
ابن ماجه

خلال رحلته الطويلة تعرف على مدارس الحديث المختلفة وكان له شيوخ كثر منهم علي بن محمد الطنافسي الحافظ ، جبارة بن المفلس ، مصعب بن عبد الله الزبيري ، إبراهيم بن المنذر ، أبي بكر بن أبي شيبة ، داود بن رشيد ، عبد الله بن عامر بن براد ، و عبد السلام بن عاصم الهسسنجاني ، وغيرهم من شيوخ الحديث .

كما كان لابن ماجه عدد كبير من التلاميذ الذين ارتادوا حلقته ينهلون من علومه الشيء الكثير ومن أبرزهم ، محمد بن عيسى الأبهري ، أحمد بن روح البغدادي الملقب بأبي الطيب ، أحمد بن محمد بن حكيم المديني ، محمد بن عيسى الصفار ، سليمان بن يزيد القامي ، وغيرهم .

اشتهر ابن ماجه بكتابه سنن ابن ماجه ، ويعد هذا الكتاب رابع السنن المعروفة ، وقام ابن ماجه بترتيب كتابه على كتب وأبواب ، لقد تضمن هذا الكتاب على مقدمة و سبعة وثلاثين كتابا وألف وخمس مائة فصل ، وقد احتوى على أربعة آلاف وثلاث مائة وواحدا وأربعين حديثا ، منها ألف وثلاث مائة وتسعة وعشرين حديثا أخرجها هو ، ولقد حث ابن ماجة في كتابه على اتباع سنة النبي الأكرم .

توفي ابن ماجه عام 273 للهجرة الموافق 824 ميلادي في قزوين ودفن فيها ، ليسدل الستار بذلك على حياة عالم الحديث الشهير والعظيم ، الذي أفنى حياته في دراسة وتدريس علوم الحديث .

إقرأ في نجومي أيضاً: ابن الرومية – قصة حياة ابن الرومية العالم النباتي

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *