سياسيون

هنري مكماهون – قصة حياة مندوب بريطانيا في مصر ومراسلاته مع الشريف حسين

هنري مكماهون
هنري مكماهون

ولد السير البريطاني فينسنت آرثر هنري مكماهون في مدينة شيملا الهندية بتاريخ 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 1862م، وقد اشتهر بعد أن كان الممثل الاعلى لمملكة بريطانيا بمصر من عام 1915 حتى 1917، حيث أجرى مراسلاته الشهيرة مع شريف مكة “الشريف حسين” والتي عرفت باسم مراسلات الحسين – مكماهون.

حياة هنري مكماهون الشخصية:

تعود اصول عائلته الى إيرلندا، فوالده هو الكولونيل تشارلز الكسندر مكماهون، والذي كان المفوض السامي لبريطانيا في لاهور وهيسار بالهند البريطانية، حيث ولد هنري هناك.

درس الشاب البريطاني بكلية سان سترت العسكرية، ليكون في البداية ضابطاً بالجيش البريطاني في عام 1888م، قبل أن ينتقل الى العمل السياسي بعد ذلك.

مسيرة هنري مكماهون السياسية:

هنري مكماهون

هنري مكماهون

كانت بداية عمله في الدائرة السياسية لبريطانيا في الهند، وفي عام 1901م انتقل الى بلوجستان ليتنقل فيها بين عدة مناصب ادارية، ثمّ عيّن كسكرتير للشؤون الخارجية لدى حكومة الهند البريطانية، وبعد نجاحاته تمّ اختياره ليكون مفوض بريطانيا في المعاهدة التي عقدت مع الصين والتبت بين عامي 1911 و1914م.

مراسلات الحسين – مكماهون:

بعد أن أعلنت بريطانيا حمايتها على مصر كان هنري مكماهون اول مندوب سامي لبريطانيا على مصر منذ عام 1915م، ليشتهر من خلال مراسلاته مع الشريف حسين أثناء الحرب العالمية الأولى، والتي بدأت بشهر يوليو/تموز 1915 وامتدت حتى شهر مارس/ آذار 1916.

كان هدف المراسلات مناقشة مستقبل البلاد العربية الأسيوية، حيث شجعت بريطانيا على قيام ثورة مسلحة عربية بوجه الدولة العثمانية، وقد قدّم مكماهون وعداً للشريف حسين في حال شارك العرب بالحرب ضد العثمانيين ، بان تعترف بريطانيا باستقلال القسم العربي في القارة الأسيوية (شبه الجزيرة العربية مع العراق وبلاد الشام) باستثناء عدن على البحر الاحمر التي كانت محمية بريطانية.

ولكن كما هي عادة الدول الاستعمارية فقد قامت بريطانيا بنفس الوقت الذي اتفقت فيه مع الشريف حسين، بخداع العرب وعقدت اتفاقية “سايكس بيكو” السرية مع فرنسا وروسيا القيصرية، واقتسمت هذه الدول مناطق النفوذ بعد السيطرة على المناطق التابعة للدولة العثمانية، كما صدر من بريطانيا بنفس الفترة وعد بلفور المشؤوم، الذي قضى باغتصاب أرض فلسطين وتأسيس دولة الكيان الصهيوني عليها.

كان مكماهون مندوب بريطانيا الى مؤتمر الصلح في فرساي عام 1917، وقد منحه الشريف حسين وسام النهضة في عام 1920، كما انه رفع الى درجة فارس العدالة (سير) في عام 1925 وفق نظام سان جون.

قامت الحكومة البلشفية بعد استلامها الحكم في روسيا بنشر تفاصيل اتفاقية “سايكس بيكو” السرية التي أظهرت خداع بريطانيا عبر مكماهون للعرب والشريف حسين، مما دفع هنري مكماهون الى الاستقالة من منصبه.

إقرأ أيضاً: جورج بيكو – قصة حياة الدبلوماسي الفرنسي الذي شارك باتفاقية سايكس بيكو

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

التعليق 1

أكتب تعليقك ورأيك