Press "Enter" to skip to content

نيلسون مانديلا – قصة حياة نيلسون مانديلا رمز الكفاح والنضال

نيلسون مانديلا – قصة حياة نيلسون مانديلا رمز الكفاح والنضال

نيلسون مانديلا

رمز الكفاح والنضال

نيلسون مانديلا إسمه الكامل نيلسون روليهلاهلا مانديلا سياسي ومحارب لنظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا وأحد رجال الثورة ضد التمييز العنصري ، والرئيس الأسود الأول لجنوب إفريقيا .

ولد في الثامن عشر من تموز ( يوليو ) عام 1918 ميلادي في قرية مفيتزو  الواقعة بمقاطعة أوماتاتا الواقعة بإقليم ترانسكاي في جنوب إفريقيا ، وكان من أبناء  للعائلة المالكة لقبيلة الهوسا، وأطلق عليه اسم روليهلاهلا  والذي يعني المشاكس ، أما لقب مانديلا فأطلق عليه نسبة لجده ، ولم يكن مؤهلا لتولي العرش وذلك لأن أمه لم تكن من العائلة المالكة بل كانت من عائلة أخرى ، لكنه كان مستشار الورثة المالكين .

عاش طفولته في قريته يرعى الغنم مع إخوته ، وعندما اعتنقت أمه الدين المسيحي أرسلته إلى المدرسة الميثودية المحلية ، ولم يتجاوز عمره عندها السبع سنوات ، وفي تلك المدرسة أطلق عليه اسم نيلسون ، فقد والده في سن التاسعة ، وورث عنه التمرد ضد الظلم وحب العدالة ، وأحب مانديلا العلم منذ الصغر فدرس اللغة الإنكليزية والتاريخ والجغرافيا ، وقام بدراسة التاريخ الإفريقي من خلال الاستماع إلى قصصه من المسنين ، وفي سن السادسة عشرة  خضع لطقس الختان والذي يعني انتقاله من مرحلة الطفولة إلى الرجولة ، ومن ثم درس الثانوية في معهد كلاركيري  ، وعلى الرغم من أهمية الثقافة الإنكليزية إلا أن مانديلا أحب الثقافة الإفريقية ، بعد ذلك قام مانديلا بالتحضير لينال شهادة جامعية في الفنون ، وفي العام 1940 تم فصله من الجامعة وذلك بسبب اشتراكه في إضراب طلابي ، ومن بعد ذلك التحق بجامعة ويتواتر ساند لدراسة الحقوق ، وفي تلك الفترة كانت جنوب إفريقيا تعيش تحت قاعدة التمييز العنصري حيث لا يحقق للسود الانتخاب أو الانخراط في دوائر الدولة أو استلام أي مناصب في الحكم .

نيلسون مانديلا
نيلسون مانديلا

ورغبة منه في تحرير شعبه انضم مانديلا إلى المجلس الإفريقي القومي ، وذلك في العام 1942 ، وأصبح ينادي للدفاع عن أرضه وبلاده ، و بعد انتصار الحزب القومي في الانتخابات عام 1948 وقيامه بحملة ضد السود الأمر الذي جعل مانديلا يقود حملة المظاهرات ضده  ، وكانت جميع المظاهرات التي يقودها سلمية ، لكن إطلاق النار على المتظاهرين عام 1960 دفعه لاتخاذ قرار الثورة المسلحة ضد الظلم والعنصرية ، وفي العام 1962 تم اعتقال نيلسون مانديلا بتهمة السفر غير القانوني والتدبير للإضراب وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات ، وبعد ذلك حكم عليه عام 1964 بالسجن مدى الحياة بتهمة التخطيط لعمل مسلح ، وأصبح مانديلا رمزا للنضال ، وفي العام 1985 عرض عليه الحرية مقابل إيقاف الثورة ، لكنه نال الحرية عام 1990 تم إطلاق سراحه بجهود من المجلس الإفريقي القومي ، وبأمر من الرئيس فريدريك ويليام ، وحصل هذا الرئيس مع مانديلا جائزة نوبل للسلام في العام 1993، وذلك نظرا لجهود الطرفين في مواجهة التمييز العنصري ، وفي العام 1994 تولى مانديلا رئاسة جنوب إفريقيا ليكون الرئيس الأسود للبلاد واستمرت رئاسته حتى عام 1999 تطورت فيها البلاد بشكل واضح .

وبعد أن تنحى عن الرئاسة تابع رحلته بدعم حركات التحرر وفي العام 2004 قرر التقاعد وترك الحياة العملية ، في عام 2005 تم اختياره من قبل الأمم المتحدة كسفيرا للنوايا الحسنة ، وقضى فترة حياته المتبقية بين عائلته وأصدقائه حتى وافته المنية في الخامس من كانون الأول ( ديسمبر) عام 2013 عن عمر يناهز الخمس وتسعين عاما ، لتنتهي بذلك حياة المناضل الأشهر في العالم .

إقرأ في نجومي أيضاً: نيرون – قصة حياة نيرون الإمبراطور الروماني الذي أحرق روما

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *