مرتضى منصور
سياسيون

مرتضى منصور – قصة حياة رئيس نادي الزمالك المثير للجدل

ولد مرتضى منصور واسمه الكامل مرتضى أحمد محمد منصور في حي شبرا بالعاصمة المصرية القاهرة بتاريخ 17 يونيو 1952 ، ويعتبر رئيس نادي الزمالك والسياسي والنائب بالبرلمان المصري من الشخصيات المثيرة للجدل في بلده .

تزوج من السيدة نجوى ديب وأنجب منها ولدان وهما أحمد وأمير وهما يعملان بالمحاماة مثل والدهما ، كما ان له ابنة تدعى أميرة وهي متزوجة من المستشار هشام الرافعي .

بعد أن تخرج مرتضى منصور من كلية الحقوق عين بالقضاء كوكيل نيابة بمحافظة الاسماعيلية ، وقد بدأت شهرة هذا النائب العام من مدينة الاسماعيلية بالتحديد ، حيث جرت أحداث شغب في مباراة تجمع بين ناديي الإسماعيلي والاتحاد السكندري ، فلم يكن من منصور إلا أن أوقف أحد لاعبي الاسماعيلي المشهورين مدة 4 أيام على ذمة التحقيق ، وهذا ما جعله يتصادم مع ” عثمان أحمد عثمان ” صهر الرئيس المصري السابق أنور السادات والذي كان راعياً للنادي الاسماعيلي حينها .

مرتضى منصور
مرتضى منصور

مواجهته مع عادل إمام :

هاجم الزعيم عادل إمام في أحد حواراته مرتضى منصور بقسوة ، مما دفع الأخير لرفع دعوى قدح وذم أمام القضاء المصري الذي حكم بحبس عادل إمام مدة ستة أشهر مع التعويض البالغ مليون جنيه ، وبعد تدخل الكثير من الأشخاص تنازل منصور عن الدعوى مقابل اعتذار علني على الصحف من عادل إمام ، بالإضافة الى أن الزعيم قدم لمنصور شيك قيمته مليون جنيه مصري .

مرتضى منصور في عالم السياسة :

بعد أن فشل منصور في الدخول للبرلمان المصري في انتخابات عامي 1990 – 1995 ، نجح في الدخول تحت قبة البرلمان في عام 2000 واستمر حتى عام 2005 ، كما أنه نجح في عام 2015 بالانتخابات البرلمانية للمرة الثانية .

كان مرتضى منصور من المؤيدين للرئيس المصري السابق حسني مبارك وخرج في التظاهرات المساندة له ، وصرح في أكثر من مرة أن ثورة 25 يناير في مصر كانت نكسة وانقلاب وليست بثورة ، بينما اعتبر ثورة 30 يونيو الثورة المصرية الحقيقية ، علماً أنه قدم أوراقه وترشح للانتخابات الرئاسية في مصر في انتخابات اعوام 2012 و2014 و2018 لكنه لم يكمل ترشحه وانسحب من السباق الرئاسي .

مرتضى منصور في عالم الرياضة :

كان منصور من اهم وأشهر المحاميين المترافعين عن الرياضيين المصريين فقد نجح في كسب الكثير من القضايا الخاصة بهم ، وحصّل لهم الكثير من الاموال ، كما انه دخل الى عضوية مجلس إدارة نادي الزمالك في عام 1996 ، وأصبح نائب رئيس نادي الزمالك في عام 2001 قبل أن يستلم في عام 2005 دفة القيادة للقلعة البيضاء ، وقد عانى في هذا المركز من عدة مشاكل أدت في مناسبتين لحل مجلس إدارة النادي ، قبل أن تشطب عضويته من النادي في عام 2007 بسبب القضية التي حكم عليه بالسجن فيها بتهمة إهانة رئيس مجلس الدولة ” السيد نوفل ” .

عاد مرتضى منصور الى رئاسة نادي الزمالك في عام 2014 وما زال في منصبه حتى الآن ، مستخدماً في الكثير من الأحيان التعابير والتصريحات الحادة التي تسببت بالكثير من المشاكل ، ويبقى إنجاز النادي الأهم تحت رئاسة مرتضى منصور هو الفوز بكأس الكونفدرالية الافريقية عام 2019 للمرة الأولى بتاريخ القلعة البيضاء .

إقرأ أيضاً : صالح جمعة – تعرف على قصة حياة صانع الألعاب المصري الموهوب

2 تعليقان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *