Press "Enter" to skip to content

مارجريت تاتشر – قصة حياة مارجريت تاتشر المرأة الحديدية

مارجريت تاتشر – قصة حياة مارجريت تاتشر المرأة الحديدية في بريطانيا

كان يوم 4 أيار/مايو من العام 1979 يومًا حاسمًا في تاريخ بريطانيا؛ إذ تم فيه اختيار مارجريت تاتشر لرئاسة الوزراء، لتصبح بذلك أول وآخر سيدة تتولى هذا المنصب في تاريخ البلاد الحديث، كما كانت صاحبة أطول مُدة رئاسية في تاريخ بريطانيا.

ولدت مارجريت تاتشر، واسمها الحقيقي مارجريت هيلدا، في 13 تشرين الأول/أكتوبر العام 1925 في مدينة جرانثام في مقاطعة لينكونشاير، وكان والدها ألفريد روبرتس أحد أعضاء حزب المحافظين، وهو من شكّل وعيها السياسي بدرجة كبيرة، كما صرحت في مذكراتها.

التحقت في طفولتها بمدرسة هانتينج تاور روود وكانت متفوقة بشكل لافت فحصلت على منحة خاصة بالمتميزين واختيرت الفتاة المثالية العام 1942، لاسيما أنها كانت عازفة ماهرة على البيانو وسبّاحة موهوبة وأجادت رياضة الهوكي

وبعد حصولها على الشهادة الثانوية بتفوق فازت بمنحة أخرى لدراسة الكيمياء في كلية سومرفيل في جامعة أكسفورد، وتخصصت في السنة النهائية في مجال X-ray crystallography، وبعد التخرج اختارت العمل في البحث الكيميائي الخاص بالصناعات البلاستيكيّة.

مارجريت تاتشر - قصة حياة مارجريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا التي لقبت بـ المرأة الحديدية
مارجريت تاتشر – قصة حياة مارجريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا التي لقبت بـ المرأة الحديدية

وخلال دراستها في الجامعة شغلت رئاسة جمعيّة المحافظين كثالث فتاة تتقلد هذا المنصب، وانضمت كذلك إلى المنظمة المحليّة للمحافظين وشاركت في مؤتمر الحزب العام 1948، وحينذاك التقت مصادفة أحد زملائها الذي رشحها للانضمام إلى القائمة الأساسية لعضويّة الحزب وتم اختيارها العام 1951.

ومنذ مشاركتها الأولى في الحزب جذبت أنظار الأعضاء؛ لحداثة سنّها وذكائها اللافت وكونها السيدة الوحيدة بين الأعضاء، كما أدانت مارجريت تاتشر بالفضل للحزب في تعارفها على زوجها فيما بعد رجل الأعمال دينيس تاتشر، والذي ساندها في مسيرتها السياسيّة، وقد تزوجا نهاية العام 1951 وحصلت على لقبه “تاتشر” وأنجبا توأمًا هما كارول ومارك.

كانت مارجريت تاتشر تسعى لعضوية البرلمان حتى انضمت إليه بالفعل العام 1959 ممثلة عن مقاطعة فينشلي، وبعد سنوات اختيرت وزيرًا للتعليم في حكومة تيد هيث، ولكنها أثارت الجدل حول سياساتها حينما قررت إلغاء الدعم الحكومي عن ألبان الأطفال في المدارس، ولقبها معارضوها في حزب العمل بـ”سارقة الحليب”.

وبعد ذلك نافست هيث على زعامة الحزب حتى أصبحت رئيسته العام 1975، واشتهرت بمناهضتها لسياسات الاتحاد السوفيتي ولقبتها الصحيفة الرسمية لوزارة الدفاع السوفيتية آنذاك بـ”المرأة الحديدية”، وهو اللقب الذي ظلّ ملاصقًا لها حتى الآن.

وفي العام 1979 تقلّدت رئاسة الوزراء ولثلاث مُدد متتالية حتى العام 1990، واهتمت خلال تلك الفترة بإصلاح النظام الاقتصادي عبر تقليص دور الدولة ودعم السوق الحرة، وتصحيح معدل التضخم لذلك قررت حكومتها زيادة الضرائب وخفض معدلات الإنفاق، وكان من الطبيعي أن تتعرض العام 1984 لمحاولة اغتيال بقنبلة موقوتة ولكنها انفجرت دون أن تُصاب بأي أذى.

تزايدت الأصوات المعارضة لحكومتها، لاسيما من أعضاء البرلمان، فقررت الاستقالة العام 1990 ولكنها مع ذلك استمرت في عضويّة مجلس العموم حتى العام 1992، ثم تفرغت لحياتها الشخصية وكتابة مذكراتها.

أصيبت مارجريت تاتشر بسرطان المثانة وأجرت عملية جراحية العام 2012، وقد توفيت العام 2013 عن عُمر يبلغ 88 عامًا.

إقرأ في نجومي أيضاً: جميلة بوحيرد – قصة حياة جميلة بوحيرد المناضلة الجزائرية

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *