سياسيون

كوزو أوكاموتو – قصة حياة المناضل الياباني الذي نفذ عملية مطار اللد

كوزو أوكاموتو – قصة حياة المناضل الياباني الذي نفذ عملية مطار اللد
كوزو أوكاموتو – قصة حياة المناضل الياباني الذي نفذ عملية مطار اللد

كوزو أوكاموتو مناضل ياباني من أعضاء الجيش الأحمر، أعلن دعمه ونصرته للقضية الفلسطينية، وشارك في عملية مطار اللد عام 1972.

كوزو أوكاموتو – قصة حياة المناضل الياباني الذي نفذ عملية مطار اللد

كوزو أوكاموتو – قصة حياة المناضل الياباني الذي نفذ عملية مطار اللد

كوزو أوكاموتو – قصة حياة المناضل الياباني الذي نفذ عملية مطار اللد

ولد في السابع من كانون الأول (ديسمبر) عام 1947 لعائلة من الفئة المتوسطة، وبعد الانتهاء من الدراسة الثانوية درس علم النبات.

تميز بين أقرانه بإتقانه لعدّة لغات هي اليابانية، العبرية، العربية، الإنجليزية، الصينية، والروسية.

أحب قضية فلسطين ونصرها بعد نكسة عام 1967 وبعد انضمامه للجيش الأحمر الياباني قام بعملية مطار اللد الشهيرة.

ففي الثلاثين من أيار (مايو) عام 1972 وصل هذا المناضل رفقة صديقيه ياسويوكي ياسودا، وأوكادابرا تسويوشي إلى مطار اللد قادمين من روما على رحلة للخطوط الجوية الفرنسية، وعند نزولهم ووصولهم إلى نقطة الأمتعة أخرجوا من حقائبهم أسلحة رشاشة وقنابل وأطلقوا النار على الركاب في منطقة الأمتعة.

إقرأ أيضاً:  ابن عباس - قصة حياة حبر الأمة وترجمان القرآن

وأودت هذه العملية بحياة 26 شخصاً معظمهم من الأجانب بالإضافة إلى جرح 71 آخرين، واستشهد في العملية صديقيه في حين تعرض هو لإصابة وقامت السلطات الإسرائيلية باعتقاله.

وقدم هذا الفدائي للمحاكمة واعترف بتنسيقه للعملية مع جبهة التحرير الفلسطينية، وحكم عليه بالسجن المؤبد ثلاث مرات، وتعرض خلال سجنه إلى عمليات تعذيب حتى أن صحته العقلية والصحية تدهورت بشكلٍ كبير.

قضى في السجن 13 عاماً وفي العام 1985 خرج من السجن بصفقة تبادل للأسرى أجريت بين إسرائيل وجبهة التحرير الفلسطينية، ليرحل نحو ليبيا، ومنها إلى سوريا حيث استقر فيها لفترة من الزمن قبل أن ينقل إقامته إلى العاصمة اللبنانية بيروت وفيها أعلن عن إسلامه.

إقرأ أيضاً:  فاروق بن مصطفى – قصة حياة الحارس التونسي الملقب بالسد العالي

في العام 1997 قامت السلطات اللبنانية باعتقاله مع أربعة من أعضاء الجيش الأحمر وحكمت عليهم بالسجن لمدة ثلاثة سنوات، ومن ثم تم ترحيله إلى اليابان حيث حوكم فيها وسجن لانتمائه للجيش الأحمر وبعد انتهاء مدة سجنه عاد إلى لبنان بعدما منح له حق اللجوء السياسي نظراً لتاريخه النضالي الكبير، ولمشاركته مع المقاومة الفلسطينية في النضال ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وبعد وصوله إلى لبنان منعته الحكومة من ممارسة أي نشاط سياسي أو الظهور على التلفاز، ويعيش الآن في لبنان في مكانٍ مجهول لأسبابٍ أمنية ولا تزال السلطات اليابانية تطالب بتسليمه لها.

اقرأ في نجومي أيضاً: فرانكو فونتانا – قصة حياة الإيطالي الذي عشق فلسطين ودافع عن قضيتها

أكتب تعليقك ورأيك