Press "Enter" to skip to content

فاسيلي زايتسيف – قصة حياة قناص ستالينجراد الأشهر في الحرب العالمية الثانية

فاسيلي زايتسيف قناص روسي من الحرب العالمية الثانية، يعد واحدا من أشهر قناصي معركة ستالينجراد، تمكن من قتل حوالي 225 جندي ألماني، وأصبح أسطورة المعركة العظيمة.

مسيرة حياة فاسيلي زايتسيف :

ولد في الثالث والعشرين من آذار ( مارس) عام 1915 في مدينة يلينو الواقعة في محافظة تشيليابينسك أوبلاست لعائلة فلاحية فقيرة.

عمل في بداية حياته برعي الغنم في صحاري الثلج، حيث كان يرافق جده في الرعي، ولقد قام جده بتعليمه القنص.

بعد ذلك درس في المدارس القريبة من مدينته ومن ثم درس في معهد الصناعة في مانييتوغورسك.

في العام 1936 التحق فاسيلي زايتسيف بالبحرية السوفيتية، وتخصص في الإدارة، بعد ذلك انضم إلى وحدة القناصين رقم 284 والتي قدمت من سيبيريا، وتم ترقيته إلى رتبة رقيب في العام 1942 وذلك نتيجة لعبوره نهر الفولغا.

شارك في حرب ستالينجراد وبسببها أصبح أسطورة، حيث كان عائقا في وجه الألمان، والذي حاولوا قتله بكافة الطرق ولم يقدروا على ذلك، ولقد بلغ عدد ضحاياه من الألمان في الفترة ما بين 10 تشرين الثاني ( نوفمبر) عام 1942 حتى 17 كانون الأول ( ديسمبر) عام 1942 حوالي 225 ألماني منهم عدد من الضباط، و11 قناص من النخبة.

فاسيلي زايتسيف
فاسيلي زايتسيف

كان لبطولاته في الحرب الوقع الإيجابي في المعسكر السوفيتي، حتى أن الجنود كانوا يأخذون القوة والطاقة منه، وحيكت العديد من الحكايا حول بطولاته لرفع معنويات الجنود الصامدون في ستالينجراد، كما أصبح وجوده في منطقة ما من أرض المعركة يسبب حالة من الهلع والرعب بين الجنود الألمان.

وفي العام 1943 فقد بصره نتيجة إصابته بانفجار لغم، ولكنه تلقى العلاج على يد أبرز أطباء العيون الروس البروفيسور فيلانوف، والذي نجح في إعادة بصره إليه.

في الثاني والعشرين من شباط ( فبراير) عام 1943 تم تكريمه مع 124 جنديا سوفيتيا شاركوا في معركة ستالينجراد.

وبعد أن وضعت الحرب العالمية أوزارها عين مدربا في إحدى الأكاديميات العسكرية، وتخرج من بين يديه أكثر ثمانية وعشرين قناصا، ونال رتبة نقيب.

بعد ذلك لخص تجربته في معركة ستالينجراد من خلال كتابه الشهير اصطياد ستة، وتحدث كيف يمكن أن تغطي بقعة محاصرة من ثلاثة جهات بالقناص، كما تحدث فيه عن كيفية التخلص من المراقبة، ومن ثم عمل كمدير لمعمل تصنيع آلات في كييف.

كرم فاسيلي زايتسيف عدة مرات، ونال عددا من الأوسمة من أبرزها ميدالية الانتصار على ألمانيا في الحرب الوطنية العظمي، وسام الراية الحمراء، وسام لينين، ميدالية الشجاعة، وبطل الاتحاد السوفيتي.

توفي فاسيلي زايتسيف في الخامس عشر من كانون الأول ( ديسمبر) عام 1991 في مدينة كييف عن عمر يناهز ستة وسبعين عاما، وبوفاته يسدل الستار على حياة أشهر قناص سوفيتي، ولقد أنتج فيلم حول سيرته أطلق عليه اسم العدو على الأبواب.

اقرأ أيضاً: فريدريش باولوس – قصة حياة قائد الجيش الألماني السادس في الحرب العالمية الثانية

Be First to Comment

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *