عقبة بن نافع
سياسيون

عقبة بن نافع – قصة حياة القائد الإسلامي مؤسس مدينة القيروان

عقبة بن نافع – قصة حياة عقبة بن نافع القائد الإسلامي الشهير ومؤسس مدينة القيروان

عقبة بن نافع بن عبد القيس بن لقيط بن عامر بن أمية بن الظرب بن أمية بن الحارث بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، قائد إسلامي من أبرز قادة الفتوحات الإسلامية ، ويعود له الفضل في فتح دول المغرب العربي ، وبناء مدينة القيروان .

هناك خلاف حول تاريخ ولادته ولكن على الأرجح أن ولادته كانت عام 622 ميلادي أي قبل الهجرة النبوية بسنة واحدة ، وكانت ولادته في مكة المكرمة ، والده نافع كان من السباقين للإسلام لذلك ولد عقبة مسلما وترعرع في ظل الدين الحنيف .

كان والده فارسا شجاعا فعلمه الفروسية واستعمال السيف و فنون القتال ، كما اهتم بتعليمه أصول الدين الحنيف .

شارك عقبة في الغزوات مع الرسول صلى الله عليه وسلم ، وأظهر شجاعة فائقة ، وبراعة جعلت اسمه يلمع كأحد أبرز المقاتلين .

عقبة بن نافع
عقبة بن نافع

وبعد وفاة الرسول الأعظم ، وانتهاء حروب الردة وبداية عهد الفتوحات الإسلامية كان عقبة بن نافع على رأس المجاهدين في الجيش الذي سار نحو مصر بقيادة عمرو بن العاص ، والذي أرسله لفتح النوبة ، وعلى الرغم من عدم قدرته على فتحها نتيجة المقاومة الشرسة إلا أنه مهد الطريق لمن بعده ليقوم بفتحها .

بعد ذلك توجه نحو الشمال الإفريقي ففتح برقة في تونس وأصبحت تحت ولايته ، وبذلك يكون قد أمن حدود مصر ، وعلى الرغم من تعاقب عدد من الولاة على مصر إلا أنهم جميعهم أبقوه في منصبه في برقة نظرا لإخلاصه وشجاعته .

وعندما توقفت الفتوحات الإسلامية بسبب الفتنة بين الإمام علي ومعاوية التزم عقبة الحياد ، وبعد انتهائها عاد واستكمل فتوحاته للشمال الإفريقي ، فوصل المغرب وقرر بناء مدينة القيروان لتثبيت أقدام المسلمين في المنطقة ، ولنشر الدين بين القبائل الأمازيغية ، والتي كانت تظهر الإسلام عندما يأتي المسلمون ، وتكفر بعد رحيلهم .

وبعد تولي معاوية الخلافة عينه واليا على مصر ، واستمر عقبة في مسيرة الفتوحات حتى وصل إلى مدينة السوس في المغرب العربي ففتحها ، وولى زهير بن قيس البلوى عليها ، وقفل عائدا رفقة أبيه و300 مقاتل ، وعندما علم أعداؤه بذلك نصبوا له كمينا وجرت معركة تهوذة عام 63 للهجرة الموافق 683 ميلادي والتي استشهد خلالها القائد الإسلامي العظيم عقبة بن نافع بعد أن أسهم في نشر الإسلام في الشمال الإفريقي ، ليسدل الستار بذلك على حياة واحد من أعظم القواد الإسلاميين والذين لعبوا دورا كبيرا في نشر الدين الحنيف .

إقرأ في نجومي أيضأً: العز بن عبد السلام – قصة حياة بائع الملوك

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *