سياسيون

سنوسرت الثاني – قصة حياة سنوسرت الثاني محيي الزراعة

سنوسرت الثاني

سنوسرت الثاني وهو الفرعون الرابع للأسرة الثانية عشر، ويعد واحدا من أهم فراعنة مصر، ولقد اهتم بالزراعة بشكل كبير، فبنى القنوات وعمد على إنشاء نظام متكامل للري.

ولد هذا الملك في جو يسوده الأمن والسلام، حيث كان الرخاء يعم مصر في حكم والده، فكانت الدولة المصرية في أوج قوتها، والخزائن ممتلئة بالذهب، والحدود مؤمنة بشكل كامل.

والده هو الفرعون أمنمحات الثاني والذي قام بإشراكه في الحكم في السنتين الأخيرتين من حياته كما جرت العادة في ملوك الأسرة الثانية عشر، وذلك من أجل تدريبه على الحكم، ومن أجل ضمان عدم وقوع أي نزاعات على الحكم بعد وفاته.

اعتلى سدة العرش في العام 1895 وذلك بعد وفاة والده بشكل مباشر، وفور توليه العرش عمل على إقامة علاقات ودية وطيبة مع الحكام المحليين وزعماء القبائل البدوية، وذلك من أجل ضمان الاستقرار والازدهار في مصر، كما حافظ على العهود والعلاقات الجيدة مع الدول المجاورة، فظلت التجارة نشطة، وظل الشعب المصري ينعم في الرخاء.

إقرأ أيضاً:  مارتن لوثر كينغ - قصة حياة مارتن لوثر كينغ المناضل من أجل الحرية
سنوسرت الثاني
سنوسرت الثاني

لم يقم بأي حروب خارجية، ولم تقم تمردات في عصره، لذلك فإن هذا الفرعون كان متفرغا بشكل تاما لتطوير مصر، فوجه جل اهتمامه نحو الزراعة وذلك لكي يكون قادرا على استغلال مياه فيضان نهر النيل.

في البداية ركز سنوسرت الثاني على منطقة الفيوم، فبنى القنوات المائية فيه، كما أقام نظاما للري يمتد من بحر يوسف إلى بحيرة قارون، كما قام ببناء مجموعة من القناطر وذلك من أجل حجز مياه النيل أثناء الفيضان، ومن ثم الاستفادة منها في وقت لاحق، كما أقام شبكة لصرف هذه المياه.

وفي النهاية تمكن من تحقيق حلمه والأهداف التي وضعها لهذا المشروع وهو زيادة رقعة الأراضي المزروعة، وبالتالي تأمين موارد جديدة، وانعكست هذه النشاطات بشكل إيجابي على الشعب الذي وجد الطعام بكثرة في الأسواق فرخصت الأسعار.

إقرأ أيضاً:  الظاهر بيبرس - قصة حياة الظاهر بيبرس قاهر التتار

كما كان لهذا الفرعون أعمال أخرى منها نقله العاصمة والمقبرة الملكية من دهشور إلى اللاهون، وهناك قام ببناء هرمه الخاص ومقبرته، كما جعل اللاهون العاصمة السياسية للبلاد.

ويعد هذا الفرعون أول من أسس قرية عمال في مدينة كاهون، وعلى نمطها قامت الدولة الحديثة في مصر ببناء دير المدينة للصناع والفنانين.

تزوج هذا الفرعون من نفرت الثانية وأنجب منها خليفته سنوسرت الثالث، وكان له عدد من الزوجات والأبناء لكن لم تصلنا أي أخبار عنهم.

توفي سنوسرت الثاني في العام 1878 قبل الميلاد، وذلك بعد أن قضى في الحكم اثنين وعشرين عاما قام خلالها بعدد كبير من الإصلاحات في مجال الزراعة ليكون بذلك محيي الزراعة بحق، وتم دفنه في هرمه الخاص في عاصمته اللاهون، وليسدل الستار بذلك على حياة فرعون من أهم فراعنة مصر.

إقرأ أيضاً:  حافظ الأسد - قصة حياة حافظ الأسد صانع نصر تشرين

إقرأ أيضاً: سنوسرت الأول – قصة حياة الفرعون المصري العظيم

السابق
سنوسرت الثالث – قصة حياة الفرعون المصري العظيم
التالي
قمبيز الثاني – قصة حياة الملك الفارسي الذي احتل مصر

اترك تعليقاً