رجال دين سياسيون

سلطان محمد شاه – قصة حياة سلطان محمد شاه آغا خان الثالث

سلطان محمد شاه – قصة حياة سلطان محمد شاه آغا خان الثالث

سلطان محمد شاه

آغا خان الثالث

سلطان محمد شاه إسمه الكامل السلطان محمد شاه الحسيني وهو الإمام الثامن والأربعين للطائفة الإسماعيلية ، شغل منصب الإمامة خلفا لوالده وهو لا يتجاوز السابعة من العمر ، وأسهم بإنجازات عديدة في العالم ، ولقب بآغا خان الثالث .
ولد في الثاني من تشرين الثاني ( نوفمبر ) عام 1877 في مدينة كراتشي الهندية ، عاش في ظل والده وتلقى تعليما دينيا منذ الصغر ، حتى تفقه في الدين ، كما درس كلية إتون وفي جامعة كامبردج .

تولى الإمامة وهو في سن صغيرة ، وعمل على النهوض بطائفته المنتشرة في عدد كبير من البلدان المترامية الأطراف ، فزرا العديد من البلدان لتفقد أحوال الطائفة ويقدم له الدعم ، ويساعدهم على التطور في حياتهم وتحسين ظروف المادية من خلال إنشائه لعدد كبير من المشاريع الخيرية .

وكان من المؤسسين لعصبة مسلمي كل الهند وذلك في العام 1906 ، وتولى رئاستها ، كما أنه مثل الهند في الجمعية العامة لعصبة الأمم المتحدة عام 1932 ، ومن ثم أصبح رئيسا لعصبة الأمم المتحدة وذلك بين عامي 1937-1938 ، وعندما قامت الحرب العالمية الثانية تخلى الإمام سلطان محمد شاه عن السياسة ، وانتقل للعيش في سويسرا .

سلطان محمد شاه
سلطان محمد شاه

شهدت الطائفة الإسماعيلية في عهده نهوضا كبيرا وبذلك بسبب نفوذه السياسي ، ولم تعد مضطهدة في عدد كبير من البلدان ، وزرا العديد من دول العالم الثالث في إفريقيا وآسيا حيث تتواجد جماعته ، ودعا أبناء الجماعة إلى المحبة والتسامح ، والاندماج مع أخوتهم من الطوائف الأخرى ، والعمل والسعي للرقي بحياتهم ومساعدة بلدانهم على التطور والتقدم .

كما قام ببناء عدد كبير من المساجد وأنشأ العديد من المدارس والجامعات في دول العالم الثالث ، وكان هدفه من هذه الأعمال نشر العلم والثقافة في تلك الدول وإخراجهم من مستنقعات الجهل والتخلف .

ولم يكتفِ الإمام سلطان محمد شاه بذلك بلعب دورا كبيرا في نشر صورة مشرقة عن الإسلام في أوربا ، وقام ببناء المساجد في عدد من الدول الأوربية ، وفي عهده بدأت اسم الطائفة الإسماعيلية يلمع في كافة أنحاء الكرة الأرضية .

وفي فترته ونظرا لمجهوداته برزت احتفالات اليوبيل والتي يقيمها أبناء الطائفة تكريما لإمامهم ، فاحتفل باليوبيل الذهبي عام 1937 ، واليوبيل الماسي عام 1946 ، واليوبيل البلاتيني عام 1954 ، وفي تلك الاحتفالات كان يوزن الإمام بالذهب وتقدم له الهدايا .

واستمر الإمام سلطان محمد شاه في إمامته حتى وافته المنية في الحادي عشر من تموز ( يوليو ) عام 1957 عن عمر يناهز التسع وخمسين عاما ، ليسدل بذلك الستار على حياة رجل سعى لنشر الخير والمحبة في الأرض .

إقرأ في نجومي أيضاً: الحسن الصباح – قصة حياة الحسن الصباح شيخ الجبل الثاني

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *