سياسيون

سقنن رع تاعا الثاني – قصة حياة أول فرعون يحارب الهكسوس

سقنن رع تاعا الثاني

سقنن رع تاعا الثاني وهو فرعون مصري من فراعنة الأسرة السابعة عشرة، يعد واحدا من أعظم ملوك مصر، وفي عهده بدأت الحرب ضد الهكسوس لإخراجهم من مصر.

ولد لعائلة ملكية فوالده هو الملك سانخت ان رع تاعا الأول والذي يعرف باسم سقنن رع تاعا الأول أما والدته فهي الملكة تتي شري.

تلقى تدريبا قياديا في ظل والده، فأتقن فنون القتال، وكان فارسا مغوارا وشجاعا، كما تعلم فنون السياسة وأتقنها بشكل كامل.

اعتلى سدة العرش بعد أن توفي والده وذلك في العام 1560 قبل الميلاد، وكان ينظر إلى قوة الهكسوس ويسعى لإيجاد الفرصة المناسبة لشن الحرب عليهم وكسر شوكتهم وطردهم من أرض مصر .

إقرأ أيضاً:  أسماء الأسد – قصة حياة سيدة الياسمين المصابة بالسرطان

وكان الشعب المصري في عصره منكسرا وهو ينظر إلى قوة الهكسوس وخضوع الفراعنة لهم، حيث أن ملك الهكسوس لم يحترم آلهة مصر، وجعل الإله سوتخ معبودا لمصر، لكن الملك سقنن رعا تاعا الثاني رفض هذا الأمر، واستمر في عبادة آمون، وكان هذا الرفض بمثابة بداية التمرد.

سقنن رع تاعا الثاني
سقنن رع تاعا الثاني

ومن ثم طلب ملك الهكسوس من الفرعون أن يسكت أصوات فرس النهر في طيبة وذلك لأنها تزعج ملك الهكسوس أببي في أواريس عاصمة الهكسوس والتي تبعد عن طيبة حوالي 500 ميل، فما كان من الفرعون إلا أن أعلن الحرب وبدأ يعد العدة لها.

وعلى الرغم من حكمه لطيبة وما يحيط بها فقط، وعلى الرغم من وجود دولة النوبة في الجنوب والتي تهدد حكمه، ودولة الهكسوس القوية في الشمال، إلا أن هذا الفرعون اتخذ قرارا شجاعا، وبدأ بالحرب ضد الهكسوس وحقق عددا من الانتصارات عليهم، وبدأ باستعادة أراضي الشمال.

إقرأ أيضاً:  عباس الأول - قصة حياة أفضل شاه صفوي حكم إيران وحارب العثمانيين

واستمر سقنن رع تاعا الثاني في حربه ضد الهكسوس حتى وفاته والتي يحيط الغموض بها، حيث تقول إحدى النظريات بأنه قتل في معركة ضد الهكسوس، بينما تقول النظرية الأخرى أنه قتل وهو نائم على جنبه الأيمن، وفي الحقيقة أنه قتل من الجهة اليمنى، لكن قد يكون نائما أو قد يكون سقط أثناء القتال ومن ثم أتته الضربة القاضية من الجهة اليمنى.

وتم تحنيط هذا الملك بسرعة كبيرة وذلك حتى ينقل إلى طيبة، وفيها تم إعادة تحنيطه، وتظهر موميائه آثار الجروح والكسور الموجودة على وجهه، حتى أنه كان ضاغط على اللسان في لحظات حياته الأخيرة من شدة الألم.

تزوج هذا الفرعون من الملكة إياح حتب، وأنجب منها وريثه كامس وأحمس الأول.

إقرأ أيضاً:  أبراهام لنكولن – قصة حياة الرئيس الأمريكي السادس عشر

تم العثور على مقبرته في العام 1881 وذلك في خبيئة في دراع أبو النجا، وقد تم التأكد من أن هذه المومياء تعود له في العام 1886 من قبل العالم جاستون ماسبيرو.

وبعد وفاته استمر أكمل خلفاؤه وأولاده مسيرته واستطاعوا استعادة أرضهم المحتلة وطرد الهكسوس منها إلى الأبد.

إقرأ في نجومي أيضاً: سيتي الأول – قصة حياة الفرعون الملقب بمن ماعت رع

السابق
سيتي الأول – قصة حياة الفرعون الملقب بمن ماعت رع
التالي
خوفو – قصة حياة خوفو الفرعون المصري الكبير في الدولة القديمة