خير الدين بربروس – قصة حياة خير الدين بربروس أمير البحر العثماني
سياسيون

خير الدين بربروس – قصة حياة خير الدين بربروس الأمير العثماني

خير الدين بربروس – قصة حياة خير الدين بربروس أمير البحر العثماني

خير الدين بربروس – أمير البحر العثماني :

المولد و النشأة:

خير الدين بربروس اسمه الكامل خير الدين عبد الرحمان كان الأصغر بين إخوته (إسحاق، عروج، الياس خضر) والده هو يعقوب الذي كان انكشارياً ووالدته هي كتالينا المسيحية قيل أنها كانت أرملة قس، وقد تم تلقيبه باسم بربروس من قبل السلطان سليم الأول لأنه كان ذو لحية حمراء.

مسيرته :

خير الدين بربروس هو أحد أكبر قادة الأساطيل العثمانية وقد عُين حاكماً للجزائر التي كانت تعتبر حينها إيالة عثمانية ثم عينه السلطان سليمان القانوني قائداً للأساطيل البحرية التابعة للدولة العثمانية وقد عمل هو وإخوته الأربعة كبحارة ومقاتلين في البحر المتوسط ضد القراصنة الأوروبيين، قُتل أخوه الياس في أحد معركة.

لدى خير الدين العديد من الانجازات التي خُلدت بأحرف من دهب من بينها:

– تحطيم أسطول “شارل الخامس” الخامس في معركة بري فيزا.

– إنقاذ 70 ألف مسلم دو جنسية أندلسية بواسطة أسطول من 36 سفينة.

– حين أعلنت اسبانيا الحرب مع فرنسا طلب حاكم فرنسا “فرانسوا الأول” دعم من السلطان، فتم إرسال خير الدين بربروس على رأس أسطول ضخم من أجل مساعدة فرنسا.

– انتصاره العظيم في معركة بروزة بالبحر المتوسط، الذي أثار الفزع والهلع في نفوس الأوروبيين وأعطى للبحرية العثمانية هيبة في البحر المتوسط وقد أقام السلطان احتفالات صاخبة بمناسبة الانتصار في هذه المعركة.

المهمة المستحيلة :

خير الدين بربروس – قصة حياة خير الدين بربروس أمير البحر العثماني
خير الدين بربروس – قصة حياة خير الدين بربروس أمير البحر العثماني

بعد سقوط الخلافة العثمانية في الأندلس تم إرسال خير الدين بربروس بأمر من السلطان سليم الأول لانقاد المسلمين الأندلسيين من محاكم التفتيش الاسبانية.
هذه المهمة كانت نسبة نجاحها قليلة جداً ولكن رغم ذلك استطاع خير الدين انقاد الآلاف من مسلمي الأندلس فهل يا ترى سبق لنا و قرأنا عن مهمة مستحيلة لكنها تحققت ؟

وقد أُشتهر وذاع صيته في كل الأرجاء على أنه بحّار عثماني لا يستطيع أحد صده.

رحم الله خير الدين وإخوته الذين لم يتنافسوا على إرث أبيهم بل تنافسوا عن أيهما أسبق لنصرة المسلمين و إنقاذهم فهم لم يقصدوا البحر طمعا في القرصنة أو إيجاد الكنوز والسفن الغارقة بل قصدوه لنيل رضا الله عز وجل.

وفاته :

توفي عن عمر يناهز 65 عاما ودلك في قصره المطلّ على مضيق البوسفور ولازال قبره موجوداً في إسطنبول.

إقرأ في نجومي أيضاً: مارجريت تاتشر – قصة حياة مارجريت تاتشر المرأة الحديدية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *