سياسيون

حسان دياب – قصة حياة وزير التربية الذي أصبح رئيس وزراء لبنان المكلف

حسان دياب
حسان دياب

ولد رئيس الوزراء اللبناني المكلف حسان دياب في العاصمة اللبنانية بيروت بتاريخ 6 يناير / كانون الثاني 1959 ، وقد وصل الى منصب رئاسة الوزراء في لبنان بتاريخ 19 يناير 2019 بعد تسميته من قبل تسعة وستون نائب لبناني ، وتكليف رئيس الجمهورية ميشال عون له بتأليف الحكومة اللبنانية العتيدة ، وعلى الصعيد الشخصي فهو متزوج من السيدة نوار رضوان المولوي وأنجب منها ثلاثة أبناء ولدان وبنت .

حسان دياب

حسان دياب

مسيرة حسان دياب المهنية :

بعد أن أنهى دراسته الأولى والمتوسطة درس هندسة الاتصالات في جامعة ليدز متروبوليتان بالمملكة المتحدة وحصل على شهادة البكالوريوس منها عام 1981 ، ليكمل دراسته في جامعة ساري البريطانية التي حصل منها في عام 1982 على شهادة الماجستير في هندسة الأنظمة ، لكنه لم يتوقف عند هذا الحد بل تابع دراسته في جامعة باث البريطانية حتى نال في عام 1985 شهادة الدكتوراه في هندسة الكمبيوتر .

عاد حسان دياب الى بلده لبنان في نفس العام الذي نال فيه شهادة الدكتوراه ، وانضم الى الهيئة التدريسية في الجامعة الامريكية ببيروت كمدرس لمادة الهندسة الكهربائية ، وفي عام 2001 كان من الأعضاء المؤسسين لأول جمعية كمبيوتر عربية ، وفي عام 2006 تمّ تعيينه بمنصب نائب الرئيس في البرامج الاقليمية والخارجية بالجامعة الامريكية ببيروت التي وصل لاحقاً لمنصب نائب رئيسها ، بالإضافة الى أنه شغل منصب العميد المؤسس لكلية الهندسة بجامعة ظفار العمانية بين عامي 2004 – 2006 .

إقرأ أيضاً:  نادر شاه - قصة حياة نادر شاه مؤسس الأسرة الأفشارية في إيران

وعلى الصعيد الأكاديمي كذلك فإن لهذا الدكتور ما يزيد عن 130 منشور علمي ، وأشرف على 44 بحث جامعي وثلاثين أطروحة ماجستير وثلاثة أبحاث دراسات عليا ، وترأس عدة مؤتمرات علمية ، كما عمل في هيئات تحرير خمسة مجلات علمية دولية ، ونال ما يزيد عن عشرين منحة وجائزة على المستويين الاقليمي والدولي .

مسيرة حسان دياب السياسية :

تولى نجمنا في هذا المقال سابقاً منصب وزير التربية والتعليم العالي عام 2011 بحكومة رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي ، ليفاجئ الكثيرون يوم 19 يناير 2019 بتكليفه تشكيل الحكومة اللبنانية في ظل ظروف صعبة واستثنائية تعيشها لبنان ، وذلك بعد ما يقارب الشهرين على بدأ المظاهرات في الشارع اللبناني ، وقد وقفت كتل التيار الوطني الحر وحركة امل وحزب الله وتيار المردة واللقاء التشاوري والحزب القومي السوري الاجتماعي وراء تسميته ، فهل سيكون رجل العلم المشهود له بنظافة الكف ، قادراً على الخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية الخانقة التي يعيشها لبنان ، وهل سيسير حسان دياب بلبنان الى بر الأمان في خضم الواقع الاقليمي الصعب ، الذي يشهد على الكثير من الصراعات بين القوى الكبرى .

إقرأ أيضاً : سمير جعجع – قصة حياة رئيس حزب القوات اللبنانية الملقب بالحكيم

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇