جاك شيراك
سياسيون

جاك شيراك – قصة حياة الرئيس الفرنسي صاحب المواقف المتناقضة والذي كان مولعاً بالنساء

ولد الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك واسمه الكامل جاك رينيه شيراك في العاصمة الفرنسية باريس بتاريخ 29 نوفمبر 1932 ، وعلى صعيد الحياة الشخصية فهو ابن “هابيل فرنسوا ماري شيراك” الذي كان مدير لأحد المصارف قبل أن يصبح فيما بعد مديرا لشركة داسولت للطائرات ، وقد تزوج جاك في عام 1956 من السيدة برناديت شيراك وأنجب منها ولدين هما ( كلود شيراك – لورانس شيراك ) ، وقد اعترف الرئيس الفرنسي عام 2007 بأنه كان مولعاً بالنساء وبأنه أحب نساء كثيرات .

جاك شيراك
جاك شيراك

مسيرة جاك شيراك :

خدم جاك شيراك مع الجيش الفرنسي في حربه ضد الثوار الجزائريين في عام 1954 ، هذه الحرب التي أدت الى تحرير الجزائر من الاحتلال الفرنسي عام 1962 .

كان شيراك في مرحلة شبابه معجباً بشدة بالجنرال شارل ديغول ، وهذا ما ألهمه الدخول الى الحياة السياسية ، كما كان للمدرسة الوطنية للإدارة التي تلقى تعليمه فيها أثر كبير على شخصيته ، حتى أنه فكّر بالانتماء للفكر الشيوعي ، وسعى خلف الفكر السلمي الرافض للحروب .

دخل نجمنا للحياة السياسية في عام 1967 عندما عينه رئيس وزراء فرنسا في ذلك الحين ” جورج بومبيدو ” وزير دولة بلا حقيبة ، وقد تولى بعد ذلك عدة وزارات منها الوزير المفوض بالعلاقة مع البرلمان ثمّ وزير الزراعة والتنمية الريفية كما أنه تولى وزارة الداخلية عام 1974 .

تولى جاك شيراك في عام 1974 رئاسة الوزراء لأول مرة في تاريخه السياسي ، لكنه استقال بعد عامين وأسس حزب خاص به هو حزب التجمع من أجل الجمهورية الذي انضم لاحقاً لمجموعة من الأحزاب الأخرى وشكّل معها حزب الاتحاد لحركة شعبية .

كانت الفترة الممتدة بين عامي ( 1977 – 1995 ) هامة جداً له على الصعيد السياسي ، فقد تولى خلالها شيراك رئاسة بلدية باريس وكان نجاحه في عمله عاملاً أساسياً في نيله جماهيرية كبيرة لدى الشعب الفرنسي ، علماً أنه ابتعد عن هذا المنصب بين عامي 1986 – 1988 عندما تولى منصب رئاسة وزراء فرنسا للمرة الثانية .

بعد محاولتين فاشلتين للوصول الى سدة الحكم في فرنسا عامي 1981 – 1988 ، فاز جاك شيراك بالانتخابات الرئاسية عام 1995 ، واستمر في منصبه لفترة رئاسية ثانية حتى عام 2007 ، وقد شهدت فترة رئاسته الكثير من الأحداث التي اتخذ فيها مواقف جريئة أهمها اعتراضه على الغزو الامريكي للعراق عام 2002 .

لقب جاك شيراك ب ” بونابرت الحربائي ” نتيجة اتخاذه مواقف متناقضة ومنها :

كان شيراك في البداية من المناهضين للاتحاد الأوروبي قبل أن يصبح من أشد المؤيدين للوحدة الأوروبية .

بعد أن أمر بإجراء تجارب نووية بالمحيط الهادئ أصبح بعد ذلك من الدعاة لحماية البيئة .

كان يمتلك أغلبية يمينية في الجمعية الوطنية عام 1997 لكنه حل البرلمان وخسر الأغلبية ليكمل حكمه فيما يسمى التعايش مع البرلمان .

كان من أبرز المناهضين للسياسات الامريكية تحت ادارة الرئيس جورج بوش الابن ، قبل أن يصبح من أهم حلفاء الرئيس الاميركي وبالخصوص فيما يتعلق بالوضع اللبناني السوري .

بعد مقتل صديقه الشخصي رئيس وزراء لبنان الراحل رفيق الحريري ، قاد الحراك الدولي ضد سورية وحلفائها في لبنان ، وكان له دور كبير في إنشاء المحكمة الدولية الخاصة بمقتل الرئيس الحريري .

ادين جاك شيراك عام 2011 بتبديد المال العام ويعتبر أول رئيس فرنسي يخضع للمحاكمة منذ الحرب العالمية الثانية ، فحكم عليه بالسجن لمدة سنتين مع وقف التنفيذ .

ساءت حالة جاك شيراك الصحية كثيراً في السنوات الأخيرة حتى فارق الحياة بتاريخ 26 سبتمبر 2019 عن عمر ناهز 87 عام .

إقرأ أيضاً : ضاحي خلفان – قصة حياة القائد السابق لشرطة دبي المعروف بتصريحاته النارية المثيرة للجدل

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *