تيريزا ماي
سياسيون

تيريزا ماي – قصة حياة رئيسة وزراء بريطانيا الحديدية التي غلبتها الدموع

ولدت تيريزا ماي في مدينة إيستبورن الواقعة في مقاطعة ساسكس جنوب إنجلترا بتاريخ 1 أكتوبر 1956 ، وتنتمي تيريزا لعائلة من الطبقة الوسطى ، وقد نشأت وحيدة لوالديها القس هوبير براسير والسيدة زايدي براسير .

تخرجت تيريزا ماي من جامعة أكسفورد تخصص جغرافيا ، ولكن حياتها الشخصية لم تكن كما تتمناها فقد توفي والدها بحادث سير ، وبعد ذلك بعدة أشهر توفيت والدتها بعد أن أصيبت بمرض عضال ، كما أن هذه السياسية التي تزوجت عام 1980 من السيد فيليب ماي أصيبت بمرض السكري ولم تتمكن من إنجاب أي طفل .

من الأمور التي تعرف عن تيريزا ماي أنها امرأة متحفظة لا تحب الأضواء والظهور الإعلامي ، كما أنها مغرمة بالملابس والأحذية وهذا ما صرحت عنه مراراً .

تيريزا ماي
تيريزا ماي

مسيرة تيريزا ماي السياسية :

حلمت هذه الفتاة الدخول الى الحياة السياسية منذ أن كانت في الثانية عشرة من عمرها ، وهذا ما حققته لاحقاً عندما انتخبت في عام 1986 كمستشارة لحزب المحافظين في اقليم لندن ميرتون ، واستمرت في عملها هذا حتى عام 1994 عندما تخلت عن منصبها .

انتخبت تيريزا ماي كنائبة عن حزبها في دائرة ميدنهيد سنة 1997 ، وفي عام 2002 أصبحت أول امرأة تتولى منصب النائب العام لحزب المحافظين الذي شغلت داخله العديد من المناصب ، وقد كانت من أبرز الداعمين لديفيد كاميرون الذي عينها كوزيرة للداخلية في عام 2010 واستمرت في هذا المنصب حتى عام 2016 .

انتهجت تيريزا ماي قبل توليها لمنصب رئاسة الوزراء في بريطانيا سياسة حازمة تجاه اللاجئين والمهاجرين ، وعملت على وضع العديد من القوانين للحد من الهجرة ، كما أنها كانت خلف جهود مكافحة ما يسمى التطرف الاسلامي وتسببت بالعديد من قرارات الترحيل ومنع الدخول الى الاراضي البريطانية لعدد من رجال الدين .

بعد أن استقال ديفيد كاميرون من رئاسة الحكومة البريطانية إثر الاستفتاء الذي قضى بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، تولت تيريزا ماي منصب رئاسة الوزراء بتاريخ 13 يوليو 2016 ، لتصبح ثاني امرأة تتولى هذا المنصب بعد مارجريت تاتشر ، كما أنها ثالث سياسي في بريطانيا يصل لهذا المنصب دون انتخابات كونها كانت المرشحة الوحيدة لهذا المنصب .

أفادت عدة وسائل إعلام في بريطانيا على أن القوى الأمنية أحبطت محاولة اغتيال لرئيسة الوزراء البريطانية بتاريخ 6 ديسمبر 2017 ، وقد ألقي القبض على شخصين مشتبه بهما بهذه الحادثة .

خرجت رئيسة وزراء بريطانيا بتاريخ 24 مايو 2019 في خطاب مفعم بالمشاعر ، لم تستطع فيه هذه المرأة الحديدية حبس دموعها لتعلن أنها ستتخلى عن منصبها كزعيمة لحزب المحافظين بتاريخ 7 يونيو 2019 ، مما يمهد الى التنافس على منصب رئيس جديد للحكومة البريطانية ليكون خلف تيريزا ماي .

إقرأ أيضاً : تولسي غابارد – قصة حياة السياسية المرشحة للانتخابات الرئاسية الامريكية

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *