سياسيون

توماس جفرسون – قصة حياة توماس جفرسون ثالث رؤساء أمريكا

توماس جفرسون

توماس جفرسون سياسي ورئيس أمريكي سابق، يعد أحد الآباء الذين ساهموا في تأسيس الولايات المتحدة الأمريكية والنهوض بها، نادى هذا الرئيس بمبادئ الجمهورية ودعم حقوق الإنسان.

ولد في الثالث عشر من نيسان ( أبريل) عام 1743 في مدينة شادول الواقعة في ولاية فرجينيا، وكان لأسرته علاقات قوية مع الأشخاص البارزين في ولاية فرجينيا.

والده هو بيتر جفرسون وكان يعمل كمزارع ومراقب في البامارل، وتعود أصوله إلى ويلز، في العام 1745 انتقلت عائلته نحو مدينة توكاهوي وفي العام 1752 استقرت في البامارل.

بدأ توماس جفرسون الدراسة في العام 1752 وذلك بعد أن التحق بمدرسة محلية من إدارة وليام دوكلاس، وفي سن التاسعة درس اللغات اللاتينية، اليونانية والفرنسية، وبعد وفاة والده في العام 1757 ورث هذا السياسي عنه 5000 هكتار بالإضافة إلى عدد من العبيد فقام ببناء منزله الذي أطلق عليه اسم مونيجلو.

درس في الفترة ما بين عامي 1758 و1760 في مدرسة جيمس موري، ليلتحق بعد ذلك في كلية وليام أند ماري ودرس فيها لمدة عامين تعلم خلالهما الرياضيات والفلسفة.

بعد التخرج من الجامعة عمل توماس جفرسون في سلك المحاماة وكان يدير أكثر من مئة قضية سنويا في الفترة الممتدة ما بين عامي 1768 و 1773، كما مثل مقاطعة البامارل في مجلس نواب المواطنين في ولاية في فرجينيا في العام 1769.

في العام 1775 تولى منصب المندوب لدى المؤتمر القاري الثاني، وفي العام 1776 تم اختياره من أجل صياغة إعلان الاستقلال وذلك بسبب سمعته ككاتب، وأصبح هذا الإعلان أحد أهم أسباب شهرته.

وفي العام 1776 تم انتخابه كعضو في مجلس النواب الجديد لفرجينيا، وخلال فترة ولايته قام بإصلاحات عديدة في هذه الولاية، وساهمت هذه الإصلاحات في تقدم الولايات وتطورها، وخلال ثلاث سنوات صاغ 126 قانونا، وقام بتبسيط النظام القضائي، وحاول إلغاء عقوبة الإعدام بالنسبة لكافة الجرائم عدا القتل والخيانة ولكنه لم ينجح في هذا الأمر، كما أقر قانونا يحظر استيراد العبيد، ولكنه لم يمنع بيع الرق في ولايته.

وفي العام 1779 أصبح حاكم ولاية فرجينيا وقام بنقل عاصمة الولاية من وليامز إلى ريتشموند في العام 1780واستمر في هذا المنصب حتى العام 1781.

توماس جفرسون
توماس جفرسون

في العام 1783 تم تعيينه في مؤتمر الاتحاد ( الكونغرس)، وعندما تم اختياره ليكون في لجنة تحديد أسعار صرف العملات الأجنبية قرر جعل العملة الأمريكية تستند إلى النظام العشري.

في العام 1784 أصبح وزير الولايات المتحدة في فرنسا وذلك حتى العام 1789، ومن ثم عاد إلى أمريكا وتولى منصب الأمين الأول للدولة ما بين عامي 1790 1793.

في العام 1796 رشح نفسه لرئاسة الولايات المتحدة، ولكنه فشل في الفوز على جون آدامز، فشغل منصب نائب الرئيس في الفترة ما 1797 و1801.

وفي العام 1801 تولى منصب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية واستمر في منصب الرئاسة حتى العام 1809 وخلال هذه الفترة قام بإلغاء عدد كبير من الضرائب الاتحادية، كما اعتمد على العائدات الجمركية، وألغى قانون السلطة القضائية من عام 1801، وقام بإنشاء الأكاديمية العسكرية للولايات المتحدة الأمريكية في وست بوينت في العام 1802، كما قام هذا الرئيس بتوقيع قانون يجعل استيراد الرقيق غير قانوني وذلك في العام 1807.

وبعد أن ترك مقعد الرئاسة في العام 1809 قام بعدد نشاطات على الصعيد العام، حيث سعى لبناء مؤسسة تعليمية وكان له ذلك من خلال بناء جامعة فرجينيا التي تأسست في العام 1819 وتم افتتاحها في العام 1825.

على الصعيد الشخصي تزوج هذا السياسي من مارثا جفرسون في العام 1772 واستمر زواجه منها حتى العام 1782 ومن ثم تزوج من سالي هيمجز، وأنجب خلال حياته ستة أطفال.

توفي توماس جفرسون في الرابع من أيلول عام 1826 عن عمر يناهز ثلاثة وثمانين عاما، ليسدل الستار بذلك على حياة الرئيس الأمريكي الذي صاغ إعلان الاستقلال.

إقرأ أيضاً: جيمس ماديسون – قصة حياة الرئيس الأمريكي الملقب بأبي الدستور

السابق
جيمس ماديسون – قصة حياة الرئيس الأمريكي الملقب بأبي الدستور
التالي
غسان بن جدو – قصة حياة غسان بن جدو مؤسس قناة الميادين

اترك تعليقاً