تولسي غابارد
سياسيون

تولسي غابارد – قصة حياة السياسية المرشحة للانتخابات الرئاسية الامريكية

ولدت السياسية الامريكية تولسي غابارد في جزيرة ساموا الامريكية بتاريخ 12 أبريل 1981 ، وتنتمي غابارد لعائلة متعددة الأديان والثقافات ، فوالدتها مهندسة ذات أصول هندوسية أما والدها فهو طبيب من أصول أوروبية وهو من الناشطين بالكنيسة الكاثوليكية وعضو سابق بمجلس الشيوخ عن ولاية هاواي ، علماً أن تولسي غابارد منذ كانت مراهقة اختارت اتباع الديانة الهندوسية بتأثير من والدتها .

على الرغم من رفضها التدخل الخارجي بالعراق ، فقد كانت تولسي من جنود الولايات المتحدة الامريكية الذين شاركوا بالحرب هناك ، فقد خدمت في وحدة ميدانية طبية اميركية بالعراق بين عامي 2004 – 2005 ، كما تمّ ارسالها بين عامي 2008 – 2009 بمهمة حفظ سلام الى الكويت وبمهمة مماثلة الى اندونيسيا .

تولسي غابارد
تولسي غابارد

مسيرة تولسي غابارد في عالم السياسة :

تخرجت هذه السياسية الشابة من كلية إدارة الأعمال بجامعة هاواي عام 2009 ، أما حياتها السياسية فقد بدأت بشكل مبكر وهي في 21 من عمرها ، وذلك عندما فازت بانتخابات مجلس النواب في ولاية هاواي عام 2002 ، لتكون أصغر مشرعة تنتخب في تاريخ هذه الولاية الامريكية ، كما أنها عادت في عام 2004 وترشحت لذات المركز.

فازت تولسي غابارد في عام 2013 بمقعد في مجلس النواب الأمريكي عن دائرة الكونغرس الثانية في ولاية هاواي ، وبذلك أصبحت هذه الشابة التي تنتمي الى الحزب الديمقراطي أول شخص من منطقة ساموا يدخل الى الكونغرس الأمريكي ، كما أنها أول نائب يتبع الديانة الهندوسية يدخل الى الكونغرس .

أعلنت تولسي غابارد مؤخراً ترشحها رسمياً عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية القادمة للولايات المتحدة الأمريكية ، لتنافس بداية العديد من زملائها بالحزب قبل أن يخرج هذا الحزب لاحقاً بمرشحه للانتخابات الامريكية بوجه الرئيس الجمهوري ترامب ، وقد دفع هذا الترشح الكثيرين الى مراجعة ومعرفة المواقف السياسية لهذه النائبة التي خاطبت جمهورها عندما أعلنت ترشحها : ” انضموا لي في وضع روح الخدمة هذه في الصدارة فوق الذات ، والوقوف ضد قوى الفساد والجشع ” .

أهم مواقف تولسي غابارد السياسية :

  • يعرف عنها المواقف الغير تقليدية داخل الحزب الديمقراطي ، وبعد ان كانت محافظة بداية غيرت بعض مفاهيمها منذ عام 2012 ، فأصبحت تدعم حق المرأة بالإجهاض وتساند زواج المثليين ، كما أنها عارضت الشراكة العابرة للمحيط الهادئ .
  • وقفت تولسي غابارد بوجه سياسة الحكومة الامريكية في تقديم الدعم المباشر وغير المباشر للمنظمات الإرهابية مثل داعش والنصرة وغيرهما ..
  • تعتبر تولسي غابارد من المؤيدين للرئيس السوري بشار الأسد الذي قامت بزيارته على نفقتها الخاصة في عام 2017 ، كما أنها التقت في عام 2015 بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأيدته بمحاربة داعش وجميع التنظيمات التابعة لفكر القاعدة .
  • كانت تولسي من المؤيدين للاتفاق النووي مع ايران وانتقدت ترامب على الانسحاب منه ، كما أنها كانت من المطالبين بمواقف أكثر صرامة من الحكومة السعودية بقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي ، ووقفت ضد دعم الولايات المتحدة للسعودية في حربها على اليمن .
  • إن تولسي غابرد شأنها شأن معظم السياسيين في الولايات المتحدة الامريكية من أشد الداعمين لما يسمى دولة اسرائيل .

إقرأ أيضاً : محمد بن راشد آل مكتوم – قصة حياة حاكم دبي ونائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *