سياسيون

تحتمس الرابع – قصة حياة تحتمس الرابع الفرعون المصري المختار

تحتمس الرابع

تحتمس الرابع وهو ثامن ملوك الأسرة الثامنة عشرة، يعد واحدا من أبرز الفراعنة، ادعى أن الآلهة اختارته لخلافة والده أمنحوبت الثاني في الحكم.

ولد تحتمس الرابع لعائلة ملكية فوالده هو الملك أمنحوتب الثاني أما والدته فكانت الملكة تي عا.

تولى عرش مصر بعد وفاة والده في العام 1401 قبل الميلاد، وكان السبب الرئيسي لاختياره من قبل والده مفضلا إياه على أشقائه هو زعمه أنه رأى أبو الهول في المنام، والذي وعده في حال قام بتنظيفه من الرمال المتراكمة عليه بإعطائه عرش مصر، ولقد تم العثور على هذه الرواية مدونة على لوحة تم وضعها بين يدي أبي الهول.

وبهذا يكون وصل هذا الفرعون إلى سدة الحكم بفضل حيلة ذكية ابتكرها، وذلك لكي يتخلص من أشقائه الخمسة الذين كانوا يصارعونه على الحكم، ولقد حقق الرؤيا وأزال الرمال عن تمثال أبي الهول.

بعد ذلك بدأ هذا الفرعون بتأديب المناطق التي ثارت عليه في سوريا، ووصل إلى نهر الفرات، وأخضع المنطقة له بالقوة، وعاد منها محملا بالغنائم الكثيرة.

وأثناء عودته توجه نحو لبنان، وبدأ بقطع أشجار الأرز الموجودة فيها من أجل بناء سفينة آمون المقدسة، ولقد نجح في بناء هذه السفينة، ودون هذه القصة على مسلة.

 

بعد ذلك عاد إلى مصر واستقرت العلاقات بينه وبين سوريا حيث جنح إلى السلم لإبقاء سيطرته على البلاد، فتزوج من ابنة الملك ارتاتاما ملك ميتانى، الأمر الذي ساهم في إبقاء نفوذه في سوريا قويا.

تحتمس الرابع
تحتمس الرابع

كما قام هذا الفرعون بإخماد ثورة قامة في بلاد الكوش في النوبة جنوبا، فخرج على رأس جيش جرار وبسط هيبته وسلطته على المنطقة، وقتل عددا كبيرا من أعدائه، وعاد بأسرى وغنائم كثيرة.

أما من الناحية العمرانية فلقد قام تحتمس الرابع بإضافة عدد من المناظر للمعابد، فقام بنقش مناظر أضيفت للبوابة الرابعة في معبد الكرنك، كما قام بتشييد مسلة في معبد الكرنك، ولقد قام الرومان بأخذ هذه المسلة معهم إلى روما، وهي موجودة الآن في الفاتيكان، بالإضافة إلى عدد من التماثيل التي عثر عليها في معبد الكرنك.

تزوج تحتمس الرابع من عدة نساء وهم الملكة موت مويا، نفرتاتي، عرات، وأميرة ميتانى، ولقد أنجب هذا الفرعون أربعة ذكور من أبرزهم ولي عهده أمنحوتب الثالث وتسع إناث.

توفي هذا الفرعون في العام 1391 قبل الميلاد وتم دفنه في مقبرته التي أعدها بنفسه في وادي الملوك، وتحمل مقبرته الرقم 43 ولقد تم اكتشافها من قبل ثيدور ديفيز عام 1908، وعلى الرغم من سرقة المقبرة إلا أنه عثر فيها على عدد من قطع الأثاث وعربة حربية، أمام مومياؤه فكانت قد اكتشفت في العام 1898 في المقبرة رقم 35 على يد فيكتور لورت.

وبذلك تنتهي حياة فرعون من أهم فراعنة مصر، والذي شهد عهده العديد من الأعمال العظيمة.

إقرأ في نجومي أيضاً: حورمحب – قصة حياة آخر فراعنة الأسرة الثامنة عشر

السابق
توت عنخ آمون – قصة حياة الفرعون المصري الشهير توت غنخ آمون
التالي
تحتمس الثالث – قصة حياة تحتمس الثالث أعظم حكام مصر



اترك تعليقاً