بوريس جونسون
سياسيون

بوريس جونسون – قصة حياة رئيس وزراء بريطانيا الذي يشبه ترامب

ولد رئيس وزراء بريطانيا الحالي بوريس جونسون في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الامريكية بتاريخ 19 يونيو 1996 ، وهذا ما منحه جنسية الولايات المتحدة الامريكية بالإضافة للجنسية البريطانية ، لكنه تخلى عن جنسيته الامريكية في عام 2016 ليظهر ولاءه لبريطانيا ، علماً أن أصول هذا السياسي المعروف تعود الى تركيا .

من هو بوريس جونسون ؟

كان بوريس جونسون ميالاً لدراسة الآداب الكلاسيكية واللغة الإنجليزية ، وقد درس في كلية إيتون كوليج بالإضافة الى دراسته الآداب القديمة في جامعة أوكسفورد المعروفة ، وقد انتخب في عام 1984 كرئيس لاتحاد الطلبة .

تزوج بوريس أكثر من مرة ، وقد كان زواجه الأول في عام 1987 من السيدة أليغرا موستين أوين ، ولكن هذا الزواج لم يستمر أكثر من 6 سنوات فانفصل الزوجان عام 1993 ، ولم ينتظر بوريس جونسون كثيراً فتزوج من المحامية مارينا ويلر بعد 12 يوماً من انفصاله ، وقد توج هذا الزواج بإنجاب ثلاث بنات .

بوريس جونسون
بوريس جونسون

بدأ جونسون العمل الصحفي من خلال عمله في صحيفتي ديلي تلغراف وذا تايمز البريطانيتين ، وقد كان مراسل صحيفة تلغراف لدى الاتحاد الأوروبي ونائباً للمدير ، وفي عام 1991 أصبح مدير صحيفة سبيكتيتور .

فتح العمل الصحفي الناجح لبوريس جونسون الباب أمامه لدخول عالم السياسة ، فقد اكتسب شهرة واسعة ساعدته على دخول البرلمان البريطاني عن حزب المحافظين في عام 2001 ، وفي عام 2004 تمّ تعيينه كوزير دولة مكلف بالفنون ، لكنه لم يستمر بهذا المنصب لوقت طويل فقد ظهر للرأي العام أنه على علاقة غرامية بفتاة تدعى بترونيلا وايت ، مما اضطره للاستقالة ، لكنه عاد في عام 2005 لتولي منصب وزير دولة مكلف بالتربية .

تمكن بوريس جونسون في عام 2008 من الوصول الى منصب عمدة لندن ، بعد أن فاز بالانتخابات الخاصة بهذا المنصب ، وقد حصل على شعبية كبيرة لدى سكان لندن بسبب الإنجازات العديدة التي حققها ، وأهمها الاستضافة الرائعة لأولمبياد لندن ، وهذا ما سمح له بالفوز بولاية ثانية بذات المنصب استمرت حتى عام 2016 ، لكنه لم يقدم ترشحه لولاية ثالثة .

كان بوريس جونسون من أبرز السياسيين البريطانيين الذين قادوا حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي ، وهذا ما أكسبه شعبية إضافية لدى نسبة كبيرة من الشعب البريطاني ، وقد تولى منصب وزير خارجية بلاده بين عامي 2016 – 2018 ، لكنه استقال من منصبه اعتراضاً منه على سياسة رئيسة الوزراء تيريزا ماي في الملف الخاص بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .

بعد انتخاب جونسون بتاريخ 24 يوليو 2019 كرئيس لحزب المحافظين ، قبلت ملكة بريطانيا استقالة رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي من منصبها وتمّ تعيين جونسون خلفاً لها ، ليؤكد منذ خطابه الأول ان بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي بتاريخ 31 أكتوبر 2019 .

ومنذ توليه هذا المنصب شبهه الكثيرون بالرئيس الاميركي الحالي دونالد ترامب ، سواء بالشكل أو بالطبيعة الشخصية أو بالتصريحات الكثيرة المثيرة للجدل ، والتي لا يقولها رجال السياسة عادة ، وعلى الرغم من أن أسلوب بوريس جونسون أكسبه الكثير من المعارضين لكنه وبذات الوقت أكسبه الكثير من المؤيدين وخصوصاً في بريطانيا .

إقرأ أيضاً : جاريد كوشنر – قصة حياة رجل الأعمال والسياسي الامريكي صهر دونالد ترامب

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *