Press "Enter" to skip to content

بلفور – قصة حياة آرثر جيمس بلفور صاحب وعد بلفور

آرثر جيمس بلفور – قصة حياة آرثر جيمس بلفور صاحب وعد بلفور

آرثر جيمس بلفور سياسي بريطاني ، شغل عدة مناصب حكومية في بريطانيا منها وزارة الخارجية ، ورئاسة الوزراء ، اشتهر بالوعد الذي أعطاه للصهاينة بإقامة وطن قومي لهم في دولة فلسطين ، والتي كانت تحت الانتداب البريطاني ، واشتهر هذا الوعد بوعد بلفور .

ولد في الخامس والعشرين من تموز ( يوليو ) عام 1948 في مدينة ويتنغهام الاسكتلندية ، والتي تعرف اليوم باسم مدينة لوثيان ، وفيها نشأ في بيت ، حيث شجعه والداه على الدراسة ، وفي مدينته أتم علوم العهد القديم .

وبعد ذلك أنهى دراسته العليا في كلية إيتون ، وفي جامعة كامبريدج الشهيرة ، والتي تقع في إنكلترا .

بعد أن انتهى من الدراسة الجامعية عاد إلى اسكتلندا وبدأ بدخول المجال السياسي ، وبدأ يتدرج في المناصب ، ففي العام 1874 ، بعد ذلك أصبح وزيرا لإسكتلندا في العام 1887 ، وفي ذات العام التحق بمنصب وزير شؤون إيرلندا ، واستمر في هذا المنصب حتى عام 1891 ، ليتم تعيينه في العام 1895 كرئيس للخزانة منصب شغله حتى أصبح وزيرا للملكة البريطانية في العام 1902 .

آرثر جيمس بلفور
آرثر جيمس بلفور

ارتبط بلفور بعلاقة مع اليهود حيث كان يرى أنها قوة لها تأثير بالسياسة العالمية ، وكان يرى أن هجرتهم من الدول الأوربية الغربية إلى الدول الأوربية الشرقية أمرا سيضر بالدولة البريطانية ، لذلك رأى أن يضع اليهود تحت جناحه من خلال استغلال وقوع فلسطين تحت الانتداب العثماني ، فقام في الثاني من تشرين الثاني ( نوفمبر ) عام 1917 بإطلاق وعد بلفور ، والذي نص على إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين بدعم بريطاني .

زار بلفور فلسطين للمرة الأولى في شهر آذار من العام 1925 حيث كان مدعوا للمشاركة في افتتاح الجامعة العبرية فيها ، وبعد ذلك انطلق نحو القاهرة التي غصت بالمتظاهرين المنددين لوجوده .

بعد ذلك زار مستوطنة قارا ، وتل أبيب وسط ترحيب يهودي كبير ، واحتجاج وإضراب عربي في القدس والمدن العربية .

وبقي في فلسطين حتى السابع من نيسان عام 1925 ، ليرحل بعدها نحو سوريا وسط إجراءات أمنية مشددة ، وعمت الاضطرابات سوريا ودمشق خاصة بسبب زيارتها ، واضطرت الحكومة الفرنسية لإطلاق النار على المتظاهرين ، والذين حاصروا مقر إقامته الأمر الذي دفعه لمغادرته سوريا .

بعد ذلك عاد إلى بريطانيا واستلم منصب رئيس مجلس اللوردات في حكومة المحافظين ، واستمر في هذا المنصب حتى العام 1929 ، ليترك بعدها العمل السياسي ، ويستقر في مدينة وكنغ وحيدا حتى وفاته فيها عن عمر يناهز اثنين وثمانين عاما ، وذلك لأنه لم يتزوج بعد أن توفيت حبيبته وهي شابة ، لتنتهي بذلك حياة اللورد بلفور صاحب الوعد الذي جلب الويلات للأمة العربية .

إقرأ في نجومي أيضاً: فلاديمير لينين – قصة حياة فلاديمير لينين قائد الثورة البلشفية

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *