سياسيون

اليزابيث الأولى – قصة حياة الملكة اليزابيث الأولى ملكة إنجلترا

اليزابيث الأولى

ولدت الملكة اليزابيث الأولى في السابع من سبتمبر عام 1533 بقصر “بلاسنتيا” بانجلترا وتوفيت عام 1603 بقصر “ريتشموند” بانجلترا ودفنت بدير “وستمنستر”.

الملكة اليزابيث الأولى – قصة حياة اليزابيث الأولى ملكة إنجلترا

هي ابنة الملك “هنري الثامن” والملكة “ان بولين”.

لها من الإخوات “مارى الأولي” و”إدوارد السادس” و”هنري”.

عام 1559 تولت اليزابيث الأولى حكم انجلترا وايرلندا وهي تعد الحاكم الخامس والأخير من سلالة وأسرة “تيودور” .

لُقبّت بالعديد من الألقاب والتى يأتي فى مقدمتها “الملكة العذراء” حصلت على هذا اللقب لأنها لم تتزوج قط طوال حياتها، كما حصلت على لقب “اليزابيث العصر الذهبي” وذلك بسبب الاصلاحات التى عملت عليها لصالح البلاد والتي أدت إلى تحسن الأحوال بشكل كبير نتيجة حكمها العادل والحكيم ، وكذلك حصلت على لقب “الملكة المباركة الفاضلة” وذلك بسبب حب الشعب لها ولحكمها الذى أعلى من شأن البلاد كثيراً .

حياتها الأسرية :

عاشت اليزابيث الأولى طفولة وحياة قاسية خاصة قبل أن تتولى الحكم حيث تم إعدام أمها وهى في العام الثاني من عمرها وأعلن أبوها الملك “هنري الثامن” أنها ابنة غير شرعية له أمام جميع الراعية .

أما عن حياتها مع أخيها وأختها فكانت صعبة كثيراً حيث توليا الحكم قبلها وأثناء فترات حكمهما عانت كثيراً من الاضطهاد والحبس بسبب نظريات المؤامرات العديدة والتى كان يتم الشك فيها أولاً بسبب حساسية الوضع وأنها المرشحة التالية للحكم ، إلا أنه على عكس المتوقع من نشأتها كان عهدها مليء بالحكمة والعدل بين مواطني المملكة الانجليزية .

لم تتزوج الملكة اليزابيث الأولى قط ولم تنجب أي أبناء ورغم مناقشة الكثيرين لأسباب عدم إنجابها لوريث لحكمها عكس كل ما يفعله الملوك والعائلات الملكية إلا أن سر عزوفها عن الزواج لم يعرف قط وكل ما طرح من أسباب كان محض افتراضات فقط.

حكمها للبلاد :

تولت الحكم في الخامس عشر من مايو عام 1559 ، فعملت على كسب حب الشعب والرعية لها فكانت دائماً تعتمد على الشورى حيث كان لها مجلساً للشورى برئاسة كلٍ من السير “وليام سيسيل” واللورد “بيرغلي”.

لم تكن الملكة اليزابيث الاولى من العنصريين او الذين يضطهدون الآخرين وخاصة من الديانات المختلفة بل كانت تتجنب ذلك هذا الأمر دفع البابا عام 1570 للإعلا بأنها وريثة غير شرعية للحكم وأحلّ المواطنين من اتباعها والولاء لها.

اليزابيث الأولى
اليزابيث الأولى

قامت العديد من المؤامرات ضدها، إلا أنها بسبب حكمها العادل واستشارة وزرائها ومعاونيها كان المجلس السري يعمل بشكل دائم على حمايتها وإفساد تلك المؤامرات.

كانت على علاقات دولية جيدة مع الدول المجاورة، حتى جاء عام 1580 فأعلنت “اسبانيا” الحرب على انجلترا لكن الاسطول الأسباني المعروف بـ “الأرمادا” انهزم هزيمة ساحقة وكانت تلك الحرب من أشهر الحروب والانتصارات العسكرية في تاريخ انجلترا .

اشتهرت فترة حكم الملكة اليزابيث الاولي بالعصر الذهبي حيث تميز عصرها  بالنهضة الأدبية والدراما الانجليزية حيث عاصرها العديد من مشاهير الأدب مثل “شكسبير” و “كريستوفر مارلو”، كما اشتهر بالبراعة فى المجال البحري واستكشاف المغامرين للعالم من حولهم، وطوال فترة حكمها التى امتدت إلي الأربع وأربعين عاماً كانت البلاد فى استقرار وازدهار فى العديد من المجالات الأدبية والاقتصادية والعسكرية .

رحيلها:

حتى عام 1602 كانت صحة الملكة اليزابيث جيدة إلا أن وفاة الكثير من صديقاتها أثر بشكل سيء على نفسيتها.

في عام 1603 توفيت صديقتها المقربة “كاثرين” لتدخل الملكة فى حالة حزن عميقة حتى رحلت بدورها في الرابع والعشرين من مارس عام 1603 .

في نجومي المزيد من سير مشاهير السياسة حول العالم، نقترح عليك مطالعة قصة حياة جون كينيدي الرئيس الأمريكي الذي قضى اغتيالاً !

إذا أعجبتك هذه المقالة لا تنسَ مشاركة الرابط الخاص بها على صفحاتك في مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تويتر، جوجل بلاس..)

Save

السابق
وردة الجزائرية – قصة حياة وردة الجزائرية نجمة الغناء العربي
التالي
نابليون بونابرت – قصة حياة Napoléon Bonaparte

اترك تعليقاً