روح الله الخميني
رجال دين سياسيون

الخميني – قصة حياة روح الله الخميني قائد الثورة الإيرانية

روح الله الخميني – قصة حياة روح الله الخميني قائد الثورة الإيرانية

روح الله بن مصطفى بن أحمد الموسوي الخميني ، سياسي وعالم دين وكاتب شيعي إيراني ، كان له الفضل الأكبر في قيام الثورة الإيرانية وإنهاء حكم الشاه فيها .

ولد في الرابع والعشرين من أيلول ( سبتمبر ) عام 1902 في مدينة خمين الإيرانية ، والده مصطفى الخميني كان من المعارضين لحكم الشاه ، وللنظام الإقطاعي الذي كان منتشرا في إيران ، وعندما طالب بالحقوق وثار على الإقطاعيين تم اغتياله وقتله وذلك أثناء تنقله من مدينة خمين نحو مدينة آراك ولم يكن عمر روح الله في ذلك الوقت سوى خمسة أشهر ، فنشأ يتيما تحت رعاية والدته السيدة هاجر والتي تعود بأصلها إلى مدينة خوانسار ، وعمته صاحبة خانم ، وفي ظلهما نشأ روح الله الخميني ، وبدأ منذ الصغر في دراسة العلوم والأدب في مدينة خمين ، وفي سن الخامسة عشرة فقد عمته ووالدته ليعود وحيدا يواجه مصاعب الحياة ، وعندما بلغ التاسعة عشرة من العمر قرر الرحيل نحو آراك والتي كانت معقلا من معاقل العلم ، فدرس فيها الفلسفة والرياضيات، بالإضافة إلى تعمقه في الفقه الإسلامي والأخلاق الإسلامية ، وعندما بلع السابعة والعشرين من عمره عمل مدرسا في مدينة قم ، والتي انتقل إليها بعد رحيل زعيم الحوزة العلمية عبد الكريم الحائري اليزيدي إليها .

روح الله الخميني
روح الله الخميني

بعد ذلك انتقل نحو النجف في العراق ، وقام بتدريس علومه في مسجد مرتضى الأنصاري ، وظل على هذه الحال لمدة أربعة عشر عاما .

بدأ روح الله الخميني الثورة على المفاسد الاجتماعية التي كانت منتشرة في أيام حكم الشاه ، وعندما قرر الشاه تشكيل لائحة مجالس الأقاليم والمدن عام 1962 ثار عليه وذلك نظرا لوجود شرط فيها يسقط شرط الإسلام عن المرشح ، وبالتالي عد هذا الشرط شرطا مخالفا للشريعة الإسلامية ، ومحاولة من محاولات الشاه لمحاربة الإسلام .

كان نتيجة هذه المعارضة أن اعتقلته القوات الحكومية فثار الشعب على الشاه وخرجت المظاهرات في عدة مدن إيرانية أبرزها قم ، واشتبك المتظاهرون مع قوات وسقط العديد من القتلى فيها ، وتحت كل هذه الضغوط أطلق سراح روح الله الخميني من السجن بعد عشرة أشهر من الاعتقال ، وعاد إلى محاربة الشاه بخطاباته ومنها خطابه الشهير عام 1383 للهجرة والذي نفي بسببه إلى تركيا .

في المنفى عمل على التأليف والكتابة وقضى فيها حوالي السنة قبل أن يعود للنجف من جديد ويقوم بالكتابة والتأليف والتدريس .

وبعد وفاة ولده مصطفى الخميني انطلقت الانتفاضة في التاسع عشر من كانون الثاني ( يناير) عام 1978 من مدينة قم ،ومن ثم انتشرت بباقي المدن الإيرانية .

وعلى الرغم من المحاولات اليائسة التي قام بها الشاه لقمع الثورة من خلال الإعدامات الميدانية والأحكام العرفية إلا أنه فشل في إخماد الثورة ، وتحت ضغط السياسات الدولية رحل روح الله الخميني نحو باريس عام 1978 وبدأ بإدارة الثورة من باريس ، وفي السادس عشر من كانون الثاني يناير عام 1979 غادر الشاه البلاد بعد أن سقط نظامه ، وفي الأول من شباط ( فبراير ) عام 1979 عاد الخميني إلى بلاده من جديد .

ومن ثم قام بإعلان نظام الجمهورية الإسلامية في إيران بعد استفتاء عام ، وبعد ذلك قاد الحرب التي قامت بينه وبين العراق ، كما تفرغ لإعمار البلاد وإلى التأليف .

توفي روح الله الخميني في الثالث من حزيران ( يونيو ) عام 1989 ودفن في مدينة طهران ، وحضر جنازته أكثر من عشرة ملايين شخص .

أبرز مؤلفاته :

رسالة الاجتهاد والتقليد .

رسالة في التقيه .

رسالة توضيح المسائل .

شرح حديث رأس الجالوت .

شرح حديث جنود العقل والجهل .

مصباح الهداية إلى الخلافة والولاية .

مناهج الوصول إلى علم الأصول .

كتاب الطهارة .

مسائل في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

حاشية على رسالة الأسفار .

رسالة نجاة العباد .

بديع الدرر في قاعدة نفي الضرر .

الحكومة الإسلامية وولاية الفقيه .

لمحات الأصول .

إقرأ في نجومي أيضاً: الكسائي – قصة حياة الكسائي شيخ القراءة والعربية

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *