سياسيون

إسماعيل الصفوي – قصة حياة الشاه إسماعيل الصفوي مؤسس الدولة الصفوية

إسماعيل الصفوي بن حيدر بن الجنيد الصفوي حاكم فارسي من المذهب الشيعي، يعد المؤسس الحقيقي للدولة الصفوية، وهو من قام بفرض الديانة الشيعية وفق المذهب الاثني عشري في إيران.

سيرة حياة إسماعيل الصفوي :

ولد في السابع عشر من تموز ( يوليو) عام 1487 في مدينة أردبيل، والده هو حيدر الصفوي والذي قتله بعقوب عام 1488 في معركة وقعت في طبرستان، وأخذ ولده إسماعيل وأخوته ووالدته كأسرى.

عاش السنين الأربعة التالية في سجن في قلعة اصطخر، وبعد وفاة يعقوب تم إطلاق سراحه مع عائلته، وعاش عند كاركيا ميرزا والذي حكم لاهيجان، وكان هذا الحاكم محبا للصفويين.

ولقد قام هذا الحاكم بتدريب إسماعيل على فنون الحرب والقتال، وجعل منه فارسا قويا في سن العاشرة.

إقرأ أيضاً:  أمنحوتب الأول - قصة حياة ثاني فراعنة الأسرة الثامنة عشر

وفي سن الرابعة عشرة قام الصفويون بتعيينه أميرا عليهم، وتمكن من السيطرة على عدة مناطق في إيران، ومن ثم اتجه نحو عاصمة آق قويونلو تبريز وفتحها، وبذلك أصبح حاكم إيران، ولقب بأبي المظفر شاه إسماعيل الهادي الوالي، وكان ذلك في العام 1502، ومن ثم أصدر عملة باسمه.

وبعد أن استتب الحكم له قام بإعلان المذهب الشيعي الاثني عشري كمذهب رسمي في إيران، وقام بجلب علماء شيعة من جبل عالم في لبنان، وبذل لهم الكثير من الجوائز والعطايا، كما قام بتقليدهم مناصب رفيعة في الدولة.

إسماعيل الصفوي
إسماعيل الصفوي

بعد ذلك قام بمجموعة من الأعمال الدينية منها إضافة أشهد أن عليا ولي الله، وحي على خير العمل إلى الآذان، وأنشأ مجالس العزاء في عاشوراء، وطبع شعارات تمجد الإمام علي على العملة، وأمر ببناء قبب على قبور الأئمة، كما جعل قم أكبر مركز ديني للشيعة.

إقرأ أيضاً:  جورج واشنطن - قصة حياة الرئيس الأول للولايات المتحدة الأمريكية

بعد ذلك حدثت مواجهة بينه وبين محمد الشيباني قائد الأوزبك الذي يدين بالمذهب السني، والذي دعاه إلى العودة إلى المذهب السني، ووقعت معركة عظيمة بين الطرفين في منطقة محمود آباد انتصر فيها إسماعيل الصفوي، وقتل محمد الشيباني نفسه، وبعدها أعلن الشاه أن منطقة مرو منطقة شيعية وقتل عددا كبيرا من أهلها السنة.

وبعد أن ساد على إيران بدأت العلاقة تتوتر بينه وبين العثمانيين نتيجة لسوء معاملته للسنة، وازدادت العلاقة توترا في عهد سليم الأول، والذي سار على رأس جيش ضم لقتال الصفويين، ووقعت معركة جالديران الشهيرة في العام 1514 والتي خسر فيها الشاه إسماعيل الصفوي، وهرب إلى أذربيجان، ودخل سليم الأول عاصمته تبريز.

إقرأ أيضاً:  دونالد ترامب - قصة حياة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

بعد ذلك حاول الشاه أن ينتقم لنفسه من العثمانيين، ولكن الموت عاجله، حيث أصيب بالسل وتوفي بسببه في الثالث والعشرين من أيار (مايو) عام 1425، ودفن في أردبيل إلى جوار أجداده.

اقرأ أيضاً: رمسيس الثالث – قصة حياة أشهر حكام الأسرة العشرين

السابق
إبراهيم عالمة – قصة حياة حارس المنتخب السوري الذي بدأ حياته الكروية كقلب هجوم
التالي
سليم الثالث – قصة حياة السلطان العثماني التاسع والعشرين المصلح الشهيد