سياسيون

أورخان غازي – قصة حياة السلطان العثماني أورخان غازي مؤسس الجيش الانكشاري

أورخان غازي

أورخان غازي واسمه الكامل أورخان بن عثمان بن أرطغرل القايوي التركماني، الملقب بالسلطان الغازي وشجاع الدين والدنيا، سلطان عثماني كبير، يعد المؤسس الحقيقي للدولة العثمانية، كما أنه قام بتأسيس الجيش الانكشاري.

سيرة حياة أورخان غازي :

ولد في العام 687 للهجرة الموافق عام 1281 ميلادي في مدينة سكود، والده هو عثمان الأول، وجده هو أرطغرل، ووالدته هي مال خاتون، وجدته هي حليمة خاتون.

نشأ في ظل ولاده ورأى انتصاراته على الأعداء، وتعلم منه السياسة والحرب، وكان بارعا في القتال.

تعد معركة صقارية أولى معركة يقودها أورخان غازي، وكان ذلك في العام 1305 ميلادي، واستطاع خلالها فتح قلعة قره جيوش، وقلعة قرة تكين.

ومن ثم أصبح يقود المعارك مع ولاده، وهو القائد الذي دخل بورصة عند فتحها، واستسلام حاكمها أقرينوس، وإعلانه لإسلامه.

تولى السلطة بعد وفاة والده في العام 726 للهجرة الموافق 1326 ميلادي، حيث عهد والده بالحكم له عوضا عن شقيقه الأكبر علاء الدين، والذي كان زاهدا متعبدا.

أورخان غازي
أورخان غازي

بعد ذلك بدأ أورخان غازي بتوطيد أركان دولته، فقام بسن مجموعة من القوانين، كما عمل على تنظيم عدد من الأمور من حماية الدولة.

كما أراد تأسيس جيش قوي تكون مهمته الحرب والقتال فقط لا غير، لكي لا يظل تحت رحمة الفرسان الذين يأتون للقتال وقت الحرب، وينصرفون وقت السلم، والذين يميلون بتعصبهم نحو قبائلهم.

فاقترح عليه قره خليل باشا أن يقوم بتدريب أيتام الروم والأطفال الذين لا أهل لهم على القتال، والولاء للدين الإسلامي، وبالتالي يؤسس جيش قوي ويتخلص من التعصب القبلي، فأسس الجيش الانكشاري والذي كان سبب في انتصارات الدولة العثمانية في السنوات اللاحقة.

بعد ذلك اتخذ من مدينة بورصة عاصمة لدولته، واستمر في فتح الأناضول، ففتح نيقية بعد انتصاره على البيزنطيين في معركة بيلياكانون الشهيرة والتي وقعت في العام 729 للهجرة الموافق 1329 ميلادي.

لتتوالى بعدها عمليات التحرير والفتح، ففتح نيقوميدية، وباقي بلاد الأناضول لتصبح كلها تحت سيطرته.

وبعد أن استولى على إمارة قره سي أوقف الحروب لمدة عشرين سنة، عمل خلالها على تنظيم المناطق التي ضمها، كما نظم دولته بشكل كبير فبنى المساجد، ونظم الشؤون الإدارية، وبنى المدارس العليا من أجل تحفيظ القرآن، وتعليم قواعد اللغة العربية، وشعائر الدين الإسلامي.

تزوج أورخان عثمان بعدد من النساء منهن مسلمات وأخريات مسيحيات، وأهم زوجاته سلطان بك خاتون، نيلوفر خاتون، ببالون خاتون، وفاطمة خاتون، وسلجوق خاتون، مريم خاتون، إفتان ديسه خاتون.

وأنجب من زوجاته عدد كبيرا من الأبناء منهم، خديجة خاتون، سليمان باشا، مراد الأول، خليل باشا.

توفي هذا السلطان في مدينة بورصة في العام 761 للهجرة الموافق 1360 عن عمر يناهز تسعة وسبعين عاما، قضاها في الفتوحات وتعزيز رقعة الدولة وقوتها.

اقرأ أيضاً: أبو زيد الهلالي – قصة حياة أبو زيد الهلالي

 

السابق
فاسيلي زايتسيف – قصة حياة قناص ستالينجراد الأشهر في الحرب العالمية الثانية
التالي
إيتالو بالبو – قصة حياة زعيم فرق القمصان الإيطالية في الحرب العالمية الثانية

اترك تعليقاً