سياسيون

أمنمحات الأول – قصة حياة أول فراعنة الأسرة الثانية عشرة

أمنمحات الأول

أمنمحات الأول الفرعون الأول للأسرة الثانية عشرة، وفي عصره شهدت مصر استقرار وازدهارا كبيرين، ونال رضا الشعب لحده من سلطة النبلاء والأمراء.

لا توجد معلومات عن أصله وعن عائلته، وبدأ اسمه يظهر في التاريخ عندما أصبح وزيرا لمنتوحتب الرابع، وتختلف الروايات حول طريقة وصوله للحكم، فبعضها يقول أنه اعتلى العرش بعد أن اغتال منتوحتب الرابع، بينما تقول روايات أخرى أنه تشارك الحكم معه، وخلفه بعد وفاته.

بدأ عهده في العام 1991 قبل الميلاد، ويعد المؤسس للأسرة الثانية عشرة والفرعون الأول فيها.

وبعد أن اعتلى سدة العرش بدأ بتنظيم الحكومة والقضاء على الفساد الذي كان منتشرا، وأول أعماله كانت نقله للعاصمة من مدينة طيبة إلى مدينة الفوم وأطلق على العاصمة الجديدة اسم أثيت تاوي أي القابضة على الوجهين، وكان يقصد وجه مصر البحري، ووجه مصر القبلي.

واجه عددا من المشاكل في بداية حكمه، واستخدم الحكمة في حلها، حيث كان يستخدم اللين في بعض الأحيان والقسوة في أحيان أخرى، كما عمل على النهوض بمصر، فحد من سلطة الأمراء والنبلاء، ونشطت التجارة في عهده فازدهرت مصر.

أمنمحات الأول
أمنمحات الأول

تمكن هذا الفرعون من تأمين حدود مصر من خلال تصديه بحزم لغارات الليبيين من الغرب، والأسيويين من الشمال، وجعل حدوده حصينة ومنيعة.

بعد ذلك شرع بتوطيد حكمه، وكان يختار حكام الأقاليم بعناية كبير، وعندما يقوم حاكم الإقليم بالتمرد عليه كان يبادر لعزله بشكل فوري والقضاء عليه.

كما عمل هذا الفرعون على تحسين الزراعة وتطويرها، وفي عهده رخصت السلع، وعاش الشعب المصري في سعادة ورخاء.

وبعد أن أمن حدوده واستقرت البلاد قام هذا الفرعون بالتوغل جنوبا باتجاه النوبة، وحقق عددا من الانتصارات، لكنه لم يستطع الحفاظ على مكتسباته فيها.

وفي آخر عشرة أعوام من حكمه شارك ولده سنوسرت الأول في الحكم، وذلك لكي يعده ليكون وريثته، ولكي يكون قادرا على إسداء النصائح له، ولكي يخمد الصراع على خلافته والذي بدأ بين أبنائه بعد أن تقدم به السن.

وبهذا التصرف الحكيم استطاع أمنمحات الأول أن يحافظ على وحدة الحكم، ويمنع حدوث الصراعات الداخلية التي كانت ستؤدي إلى إضعاف الدولة، وبالتالي ذهاب مجهوده الذي قام به خلال حياته أدراج الرياح.

استمر أمنمحات الأول في الحكم حتى وفاته المنية في العام 1662 قبل الميلاد بعد أن استمر حكمه حوالي الثلاثين عاما قضاها في العمل على تطوير مصر وحماية أراضيها، ليعد بذلك واحد من أنجح الفراعنة في تاريخ مصر.

إقرأ في نجومي أيضاً: رمسيس الثالث – قصة حياة أشهر حكام الأسرة العشرين

السابق
بسماتيك الثالث – قصة حياة بسماتيك الثالث آخر الفراعنة المصريين
التالي
أمنحوتب الثالث – قصة حياة أمنحوتب الثالث الفرعون المصري العظيم

اترك تعليقاً