سياسيون

أغسطس قيصر – قصة حياة مؤسس الإمبراطورية الرومانية

أغسطس قيصر

أغسطس قيصر واسمه اكامل غايوس يوليوس قيصر أوكتافيانوس ديفي فيليوس أغسطس، إمبراطور روماني مشهور، يعد أحد أهم الأباطرة الرومان، وهو الذي قام بوضع أركان الإمبراطورية الرومانية.

ولد في العام 63 قبل الميلاد في مدينة روما لعائلة تنحدر من مدينة فليتري، وبعد ولادته بمدة أعاده والده إلى مدينة فليتري وذلك لكي يقوم بتربيته بعيدا عن الازدحام الذي تشهده روما.

تنتمي عائلة هذا الإمبراطور إلى طبقة الفرسان الرومانية، فجد والده كان أطربون عسكري في صقلية، أما جده فقد شغل عددا من المناصب السياسية، بينما شغل والده منصب حاكم مقدونيا لفترة من الزمن، أما والدته فهي أتيا بالبا سيزونيا ابنهة أخت يوليوس قيصر.

توفي والده وهو في سن الرابعة، وتزوجت أمه من لوسيوس مارسيوس فيليبوس والذي لم يهتم به، فقامت جدته جوليا سيزاروس بتربيته، وبعد وفاتها عاد إلى كنف والدته والتي أكملت تربيته.

في العام 47 قبل الميلاد تم انتخاب أغسطس قيصر في هيئة الأحبار، ومن ثم أصبح مسؤولا عن الألعاب الإغريقية في العالم التالي، وبعد أن تم قتل يوليوس قيصر في العام 44 قبل الميلاد عاد هذا الإمبراطور إلى روما تاركا التدريب العسكري الذي كان يخضع له في أبولونيا.

أغسطس قيصر
أغسطس قيصر

بعد أن وصل إلى روما وجد أن ماركوس أنطونيوس قد وقع معاهدة مع قتلة قيصر، فاشتعلت المعركة السياسية بين ماركوس أنطونيوس وأغسطس قيصر والتي كان من نتيجتها هروب أنطونيوس إلى غاليا كيسالبينا، لكن حاكمها دسيموس بروتوس رفضي التخلي عنها فاشتعلت الحرب بين الطرفين، فوقف أغسطس إلى جانب بروتوس وخاض معه معركتي فورم غالوم وموتينا ضد أنطونيوس، وانتصر عليه، ومن ثم قفل عائدا إلى روما وكان ذلك في العام43 قبل الميلاد.

بعد ذلك عقد كل من أغسطس قيصر، أنطوني وليبيدوس حلفا ثلاثيا أطلق عليه الحكم الثلاثي الثاني، ومن خلاله تم تقسيم أراضي الإمبراطورية وكانت حصة هذا الإمبراطور بلاد الغال، هسبانيا، وإيطاليا.

وبعد فترة من تقسيم الإمبراطورية سقط الحكم الثلاثي بسبب رغبة كل طرف بالسيطرة على أراضي الطرف الآخر، ووقعت مجموعة من الحروب بينهم كان من نتيجتها نفي ليبيوس وتجريده من مناصبه، وانتحار أنطونيوس بعد أن خسر معركة أكتيوم لصالح أغسطس، وتنصيب أغسطس نفسه كأول إمبراطور للإمبراطورية الرومانية.

بعد أن استولى على العرش عهد هذا الإمبراطور بالسطلة لمجلس الشيوخ الروماني، وحكم روما بصفته دكتاتور عسكري، ورفض جميع الألقاب الملكية وأطلق على نفسه اسم المواطن الأول.

بعد ذلك عمل تأمين السلام في دولته، وتوسيعها فضم كل من مصر، دالماتيا، بانونيا، نوريكم، وراتيا، جرمانيا، هسبانيا، كما ضم عدد من المناطق في إفريقيا.

كما قام بالتحالف مع الدول المجاورة له فنجح في تشكيل منطقة عازلة من الدول العميلة، كما وقع معاهدة سلام مع الإمبراطورية الأشكانية، كما قام بإصلاح نظام الضرائب الروماني، وعمل على تطوير شبكة الطرق الرومانية، وأنشأ خدمة البريد، وقدم الدعم الكبير للجيش، كما قام بتأسيس قوى الشرطة، كما توسع في بناء روما.

وظل هذا الإمبراطور في الحكم حتى العام 14 ميلادي حيث وافته المنية عن عمر يناهز سبعة وسبعين عاما قضاها في تأسيس إمبراطورية عظيمة حكمت العالم من بعده لقرون طويلة.

إقرأ أيضاً: أوريليان – قصة حياة أوريليان الإمبراطور الروماني الملقب بمعيد العالم

السابق
محمد بن جرير الطبري – قصة حياة الطبري الملقب بإمام المؤرخين
التالي
كاراكلا – قصة حياة كاراكلا الإمبراطور الروماني ذو الأصول السورية