أرطغرل
سياسيون

أرطغرل – قصة حياة المحارب التاريخي الكبير ووالد مؤسس الدولة العثمانية

ولد أرطغرل في منطقة أخلاط بالأناضول في عام 1191 م ، أما معنى الإسم باللغة التركية فهو الرجل العقاب أو الطير الجارح البطل ، علماً أن هذا القائد ينحدر الى القبيلة الأولى (عشيرة قايى ) من قبائل الأوغوز والتي يبلغ عددها 24 قبيلة ، حيث أن أجداده يعتبرون من أسياد وأمراء قبيلته ، علماً أنهم يتبعون الى الدين الاسلامي من مذهب أهل السنة والجماعة .

إن والد أرطغرل هو سليمان شاه ووالدته هي هيماه خاتون ، أما زوجته فتدعى حليمة خاتون و أولاده هم غندوز ألب وسارو باطو صاووجي بك و الابن الأصغر هو عثمان الذي خلف والده بقيادة الجيش وأسس لاحقاً الدولة العثمانية .

أرطغرل
أرطغرل

كان قائداً لقبيلة من الأتراك النازحين ، وفي أحد الأيام شاهد أثناء وجوده على أحد المرتفعات رفقة جنوده معركة حامية بين جيشين ، وعندما لاحظ أن احد هذين الجيشين اقترب من الانهيار سانده هو وجنوده بكل قوة وشجاعة مما قلب الموازين في المعركة وانتصر فيها من كاد يهزم ، ليظهر أن الجيش الذي ساعده هو جيش الأمير علاء الدين كيقباد الأول السلجوقي الذي كان يقاتل البيزنطيين ، وقد تمت مكافأة أرطغرل بمنحه الأموال ومساحات من الأراضي الجبلية بالقرب من أنقرة ، وأصبح هذا الأمير السلجوقي يعتمد بشكل كامل في حروبه على أرطغرل وجنوده الذين دائماً ما جلبوا الانتصارات مقابل الحصول على الأراضي والأموال .

وكما هو مؤكد تاريخياً فإن هذه العلاقة القوية بين أرطغرل والسلاجقة استمرت حتى بعد وفاته ، ليقوم الأمير علاء الدين كيقباد الثالث بتعيين أصغر أبناء أرطغرل ( عثمان ) كخليفة لوالده ، وهو بدوره استمر في الاخلاص للسلاجقة حتى سقوط الدولة السلجوقية ، فقام عثمان لاحقاً بتأسيس الدولة العثمانية .

تشير التقديرات التاريخية الى أن تعداد قبيلة أرطغرل كان يقارب الأربعمائة خيمة ، ويعيش فيها ما يقارب 4000 انسان من ضمنهم الأطفال والنساء ، وشكلت هذه الأعداد البسيطة لاحقاً النواة للدولة العثمانية ، بعد أن انضم اليهم عدد من التركمان ، وبعد أن اتسعت المناطق التي ضمها أرطغرل خلال ما يقارب النصف قرن ، انضم اليه العديد من الرعايا الذين ينتمون الى الديانة المسيحية .

كانت منطقة سكود من المناطق التي استولى عليها أرطغرل كغنيمة من غنائم حروبه ، وقد أقر السلطان علاء الدين السلجوقي بتبعية هذه الأراضي لأرطغرل ، وقد أصبحت منطقة سكود لاحقاً عاصمة الدولة العثمانية التي أنشأها ولده عثمان .

وفاة أرطغرل :

يعد حياة حافلة بالأحداث والحروب والانتصارات توفي هذا القائد العظيم في عام 1281 م ، عن عمر قارب التسعين عاماً وقد تمّ دفن هذا المحارب الكبير في مدينة سكود التي ما زالت تحتوي على قبره حتى يومنا هذا .

إقرأ أيضاً : نادر شاه – قصة حياة نادر شاه مؤسس الأسرة الأفشارية في إيران

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *