سياسيون

أرشيبالد ويفل – قصة حياة القائد البريطاني الكبير في الحرب العالمية الثانية

أرشيبالد ويفل

أرشيبالد ويفل قائد بريطاني كبير، يعد واحدا من أبرز قادة بريطانيا في الحرب العالمية الثانية، قاد عددا كبيرا من المعارك، وحقق انتصارات عظيمة، نال بوجبها عددا من الأوسمة.

سيرة حياة أرشيبالد ويفل :

ولد في الخامس من أيار( مايو) عام 1883 في مدينة كولشيستر الإنجليزية وفيها نشأ.

أحب العلوم العسكرية فالتحق بالجيش الإنجليزي منذ أن بلغ الثامنة عشرة، وشارك في الحرب العالمية الأولى، وكان قائده في تلك الحرب إدموند ألنبي، ولقد استقاد من خبرته بشكل كبير للغاية.

وكانت مشاركته في الحرب العالمية الأولى في قطاع الشرق الأوسط، الأمر الذي دفع بريطانيا لتعيينه كقائد عام للجيوش البريطانية الموجودة في فلسطين عام 1936، وذلك بعد أن نجح في القضاء على الثورة الفلسطينية.

إقرأ أيضاً:  سبكتكين - قصة حياة سبكتكين المؤسس الحقيقي للدولة الغزنوية

وعندما بدأت الحرب العالمية الثانية في العام 1939 تم تعيينه قائد للقوات البريطانية في منطقة الشرق الأوسط، وذلك نظرا لخبرته الكبيرة في هذه المنطقة، وتمكن أرشيبالد ويفل في شهر أيلول ( سبتمبر) عام 1940 من رد قوة إيطالية هاجمت مصر، على الرغم من قلة عدد جنوده وعتاده الحربي، ولم يكتفِ برد الهجوم وحسب، بل عمل على القيام بهجوم مضاد نفذه في كانون الأولى ( ديسمبر) عام 1940، وتمكن من الوصول إلى ليبيا، وألحق خسائر فادحة بالإيطاليين ولاسيما في معركة بيضافم التي جرت في شهر شباط ( فبراير) من عام 1941.

أرشيبالد ويفل
أرشيبالد ويفل

بعد ذلك قام هذا القائد بإرسال قواته إلى اليونان، الحبشة، سوريا، والعراق، الأمر الذي استغله رومل ثعلب الصحراء فهجم على برقة واحتلها باستثناء طبرق في شهر آذار ( مارس) من عام 1941، وحاول بعدها استعادتها من خلال شن هجومين على الحدود الليبية المصرية، ولكنه فشل في مسعاه ليقوم تشرشل بإعفائه من منصبه في شهر حزيران (يونيو) عام 1941.

إقرأ أيضاً:  إرنستو تشي غيفارا - قصة حياة الثوري الكوبي الماركسي الأرجنتيني

وفي شهر كانون الأول (ديسمبر) من ذات العام تم تعيينه كقائد عام لقوات الحلفاء في جنوب غرب المحيط الهادئ، ولكنه لم ينجح في مهمته هذه بشكل كبير، حيث نجحت اليابان في السيطرة على بورما وسنغافورة.

في العام 1942 تم تعيينه كنائب للملك في الهند، وظل في هذا المنصب حتى العام 1947، ليعود بعدها إلى بريطانيا.

نال هذا القائد مجموعة كبيرة من الأوسمة ومن أبرزها وسام جوقة الشرف من رتبة قائد، شريك وسام القديس ميخائيل والقديس جورج، وسام الاستحقاق، وسام الصليب، وسام فارس الصليب الأعظم.

توفي أرشيبالد ويفل في الرابع والعشرين من أيار( مايو) عام 1950 عن عمر يناهز سبعة وستين عاما قضاها في المعارك والقتال.

إقرأ أيضاً:  عضد الدولة البويهي - قصة حياة المؤسس الحقيقي للدولة البويهية

اقرأ أيضاً: أغسطس قيصر – قصة حياة مؤسس الإمبراطورية الرومانية

السابق
إسحاق الموصلي – قصة حياة المغني الرائع في العصر العباسي
التالي
باتريك كلايفرت – قصة حياة المهاجم السابق للمنتخب الهولندي وهداف يورو 2000

اترك تعليقاً