رسامون

رافائيل – قصة حياة الرسام الإيطالي الذي رسم الكثير من الجداريات الرائعة

رافائيل
رافائيل

ولد الرسام والمهندس الإيطالي رافائيل واسمه الكامل رفائيلو سانزيو في مدينة أوربينو الواقعة في اقليم ماركي بإيطاليا بتاريخ 6 أبريل 1483 ، وقد كان تلميذاً عند بيترو بيروجينو ، وأقام العديد من الورشات في روما وفلورنسا وبيروجيا ، ثمّ عين بمنصب رئيس المهندسين والمشرف على العديد من المباني في بلاط البابا يوليوس قيصر والبابا ليون العاشر ، وهو يعتبر من أهم اساتذة الحركة الكلاسيكية الأولى ، فجمع في فنه بين تناسق الخطوط والدقة في التنفيذ ، كما أنه اهتم كثيراً باختيار الألوان .

رافائيل

رافائيل

مسيرة رافائيل الفنية :

كان والده “جيوفاني سانتي” فناناً معروفاً ورساماً للدوق فريدريك دا مونتيفيلتو ، وقد نقل الى ولده التقنيات الأساسية للرسم كما أنه عرّفه على مبادئ الفلسفة الانسانية .

توفي والد هذا الرسام عندما كان في الحادية عشرة من عمره فقط ، فاضطر رافائيل لاستلام المهمة الصعبة بأن يتولى إدارة الورشة التي كان يديرها والده ، وعلى الرغم من حزنه الكبير على والده لكنه تجاوز ذلك ونجح بعمله بشكل كبير ، فأصبح المراهق الصغير أحد أفضل فناني مدينته ، فكلّف برسم كنيسة “سان نيكولا” المجاورة لقلعة المدينة .

ذهب الفنان الموهوب الى بيروجيا ، وعمل على اللوحات الجدارية في كلجو ديل كامبيا ، وفي الوقت ذاته كان يتدرب بشكل مهني لمدة أربع أعوام ، وقد تمكن في تلك الفترة من وضع لمساته الفريدة بالعديد من اللوحات المتميزة التي رسمها ، والتي كان معظمها أعمال دينية .

إقرأ أيضاً:  دوناتو برامانتي – قصة حياة المهندس المعماري الأبرز في عصر النهضة وأعماله الخالدة

استمر رافاييلو سانتي بالتطور حتى أصبح من اهم الرسامين والمهندسين في عصر النهضة ، وقد عاصر البابا “يوليوس الثاني” والبابا الذي خلفه “ليون العاشر” ، وقد كانا يهتمان كثيراً بالفنانين ومنهم رافائيل الذي عمل في خدمتهما ، حتى تولى منصب رئيس المهندسين المعماريين لكاتدرائية القديس بطرس في روما ، وقام بتصميم الكثير من القصور المعروفة بإيطاليا .

أهم أعماله :

ما زالت بعض لوحات رافاييلو سانتي معروضة بالعديد من متاحف العالم ، حيث يمكن لزائر متحف اللوفر الفرنسي أن يشاهد لوحتيه ( التنين – القديس جاورجيوس ) ، كما ان لوحته “عبادة الثالوث الأقدس” موجودة في متحف بيروجيا الإيطالي ، ولوحة “تتويج العذراء” بمتحف الفن الموجود بالفاتيكان .

تشهد غرف الفاتيكان على العديد من اللوحات الجدارية لرافائيل ، كما أنه أشرف بشكل شخصي على تنفيذ تلامذته لأعمال التزيين ، وتبقى أشهر أعماله “تجلي السيد المسيح” الموجود بمتحف الفاتيكان و”زواج السيدة العذراء” الموجود بمتحف برينا في مدينة ميلانو ، و”المرأة الشابة” الموجود في قصر برباريني في العاصمة الإيطالية روما .

وفاته :

أصيب هذا الفنان وهو في ريعان شبابه بقصور في القلب ، مما أدى الى وفاته بالعاصمة الإيطالية روما بتاريخ 6 أبريل 1520 وهو في 37 من عمره فقط ، وقد دفن رافائيل في بانثيون .

إقرأ أيضاً : رفائيلو سانزيو – قصة حياة رفائيلو سانزيو رسام عصر النهضة

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇