ماوكلي
أساطير

ماوكلي – قصة حياة ماوكلي فتى الأدغال

ماوكلي – قصة حياة ماوكلي فتى الأدغال

ماوكلي وهو فتى بشري عاش في قبيلة الذئاب بعد فقدانه والديه في الغابة، ولقد استمدت قصته من رواية كتاب الأدغال التي قام المؤلف البريطاني روديار كلبينغ بتأليفها، ولقد نالت هذه الرواية شهرة عالمية وتم ترجمتها إلى عدة لغات، ومنها استمدت قصة المسلسل الكرتوني فتى الأدغال .

يعود الظهور الأول له على الشاشة للثاني من تشرين الأول ( أكتوبر) عام 1989 واستمر عرضه حتى العاشر من تشرين الأولى (أكتوبر) عام 1990، وبلغ عدد حلقاته اثنين وخمسين حلقة، وتم إنتاجه في استديو نيبون أنيميشن في اليابان .

وتبدأ القصة بفقدانه لوالديه في الغابة، فيراه الدب الطيب بالو ويبدأ بتربيته رفقة الفهد الأسود باغيرا، ويقومان بحمايته من النمر شيريخان الذي كان يريد القضاء عليه كما قضى على والديه، لكن عائلة الذئب ألكسندر تقوم بتربيته، فتقوم الذئبة لولي بإرضاعه مع جرويها آكرو وسورا، ويعيش بينهم ويبدأ بتعلم لغتهم وعاداتهم دون أن يعلم حقيقته، ويصبح فردا من أفراد القطيع .

وفي أحد الأيام يشب حريق في الغابة فيخرج قطيع الذئاب منها، وفي الطريق يظهر النمر شيريخان والذي كان يريد أكل ماوكلي، لكن والده ألكسندر الشجاع يرفض طلبه ويتحداه لكي يفسح المجال للقطيع بالهرب من النار، لكنه يعجز عن هزيمته ويقتل .

بعد ذلك يكبر ماوكلي برفقة أخويه ويبدأ حياته كذئب، فينطلق معهم في رحلات الصيد، ويحضر الاجتماعات، ويكون صداقات مع عدد كبير من حيوانات الغابة، والتي كانت تحذر ماوكلي من شيريخان عندما يقترب منه، وتقدم له المساعدة ، ومن هؤلاء الأصدقاء بالإضافة إلى بالو وباغير نجد الثعبان كا، وهارتي الفيل، وغيرهم .

كما كان له عدد من الأعداء التابعين لشيريخان عدوه اللدود من أبرزهم تاباكي الضبع، ولوغو زعيم القرود والذي حاول تسليم ماوكلي عدة مرات .

وكبر ماوكلي في الغابة وكان حلمه الانتقام لوالده والقضاء على النمر شيرخان ، فظل يتدرب رفقة أخويه أكرو وسورا على فنون القتال حتى آنس في نفسه القوة على مجابهة شيريخان، وأعوانه، بعد ذلك واجهه وانتصر عليه وسلخ جلده، وانتقم لوالده .

بعد ذلك التقى بفتاة تدعى ميشو وكانت المرة الأولى التي يشاهد فيها إنسانا من جنسه، وتكونت بينهما صداقة وحاولت تعليمه لغة البشر، وبعد أن عرفت حقيقته تعرض لعدد من المشاكل من قبل جاكو ،وكيمشي ، واللذين يبيعانه لجون ليعمل في السيرك لكنه ينجح في الفرار، ويقرر العيش بين بني البشر برفقة ميشو في النهاية.

يكتشف ماوكلي أن عالم الغابة أعدل ، أطهر، وأنقى من عالم البشر الذي يعيش فيه، ففي الأدغال الجميع يحترم القانون، ويلتزم بقانون الغاب، بينما لم يجد هذا الأمر عند البشر .

تعد شخصية ماوكلي من أكثر الشخصيات التي نالت شهرة في فترة التسعينات، ولقد تركت قصته تأثيرا كبيرا في كل من شاهدها، كما تم صنع المجسمات العديدة على شاكلته .

إقرأ في نجومي أيضاً: كونان – قصة حياة كونان المحقق الصغير

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *