أساطير

سنبل – قصة حياة سنبل حامل المظلة السحرية

سنبل
سنبل

سنبل – قصة حياة سنبل حامل المظلة السحرية

سنبل وهو عبارة عن شخصية كرتونية يابانية خيالية، عرضت في مسلسل نال شهرة عالمية كبيرة في فترة الثمانيات والتسعينات، كان محببا للأطفال بشكل الكبير، ولعب الخيال الياباني دورا كبيرا في قصته، فالأحداث الخارقة دائما كانت ترافقه.

كان الظهور الأول له على الشاشة في الثاني من تشرين الأول ( أكتوبر ) عام 1989، واستمر عرضه حتى الثامن والعشرين من كانون الثاني ( يناير ) من عام 1991، ولقد قد تم تسجيل هذا العمل في استديو سيول سي ودي في اليابان.

ترجم هذا العمل الكرتوني الرائع إلى عدد كبير من اللغات العالمية ومن بينها اللغة العربية، وكان هذا المسلسل من أطول المسلسلات الكرتونية إذ بلغ عدد حلقاته مئتا حلقة .

إقرأ أيضاً:  رامي - قصة حياة رامي الصياد الصغير الماهر

وسنبل هو شخص قدم من عالم المظلات، يحمل بيده مظلة سحرية، تمكنه هذه المظلة من الطيران في الجو، وكان يستخدمها كثيرا للانتقال من مكان لآخر بسرعة، وكان أثناء طيرانه يراقب الناس، وعندما يرى أحدهم واقعا في ورطة يهم إلى مساعدته مستخدما مظلته السحرية .

سنبل

سنبل

كان لمظلته قدرات خارقة للغاية، حيث كانت تساعده على مساعدة المحتاجين، وتتميز بقدرتها على اختراق أي شيء يعترضها.

كان له صديق يدعى زيدون، و كانا يقضيان وقتا طويلا معا، ويتعاونان على مجابهة الأخطار.

في كل حلقة من حلقات هذا المسلسل الكرتون الشيق كان سنبل يطير مستخدما مظلته باحثا عن مغامرة جديدة رفقة صديقه زيدون، وكان الأطفال يحبون شخصيته، ويلوحن له بأيديهم، وكثيرا ما كان يهبط إلى الأرض ليلعب معهم، ويفرحهم باستخدامه لقدرات مظلته السحرية .

إقرأ أيضاً:  مسلسل شعبية الكرتون – قصة المسلسل الكرتوني الكوميدي الإماراتي بأجزائه الكثيرة

تعد شخصية سنبل فريدة من نوعها في عالم الرسوم المتحركة، فشكله كان فريدا، ولم يسبق أن صممت أي شخصية كرتونية بهذا الشكل، كما أن فكرة المظلة السحرية كانت فكرة فريدة من نوعها.

تميز سنبل بحب التعاون، فعل الخير، مساعدة المحتاجين، وإدخال الفرح والسعادة إلى قلوب الأطفال .

كما كان طيب القلب، حساسا للغاية، رقيق المشاعر، يحب العدل ولا يقبل بالظلم، لذلك كان يستخدم قوى مظلته السحرية في مساعدة الآخرين ورفع الظلم عنهم .

ولقد تأثر جيل الثمانينات والتسعينات بشخصية سنبل كثيرا، وترك أثرا كبيرا في نفوسهم، وساهم في غرس قيم المحبة والتعاون في قلوب الناس، وصنع على شكله العديد من الدمى والألعاب، وحتى الآن لا زال سنبل يحتل مكانة كبيرة في قلوب كل الأطفال الذين تابعوا حلقات مسلسله الشيق والرائع .

إقرأ أيضاً:  فتيات القوة - قصة فتيات القوة الصغيرات اللواتي يقمن بأعمال خارقة وبطولية

إقرأ في نجومي أيضاً: إيكوسان – قصة حياة إيكوسان الراهب الصغير

التعليق 1

أكتب تعليقك ورأيك